الرئيسية > أخبار سوريا  >  سجين سوري لدى داعش ي...

سجين سوري لدى داعش يروي كيف نجا مرتين من الموت: كنت على يقين أنني سأموت !

التاريخ: 2019-03-06 21:25:38
سجين سوري لدى داعش يروي كيف نجا مرتين من الموت: كنت على يقين أنني سأموت !


سجن من قبل داعش ست مرات، وكاد في مرتين منها أن يقطع رأسه لكنه نجا بأعجوبة: قصة موسى حسين تقرأها في صحيفة "صنداي تايمز" وكأنها فيلم حقيقي. 

يروي الرجل السوري البالغ من العمر 31 عامًا ما جرى معه بالضبط:
موسى هو جزء من الشيتات، وهي قبيلة مسلمة تحارب ضد داعش مع القوات السورية الديمقراطية. 

على مدار شهور كان عليه أن يواجه رعب المتطرفين عديمي الضمير.
في يناير كانت أخر مرة يتم القبض عليه من قبل داعش، حيث تم مداهمة منزله واعتقاله مع 53 شخص أخرين.

"كل شيء تم تصويره"
فكر موسى أيضاً أنه سيتم إعدامه دون رحمة.
 "لقد تم جره مع ثلاثة رجال، كان علينا أن نركع في الزي البرتقالي. 
تم قطع رقبة واحد منهم من قبل جلاد يرتدي ملابس سوداء، "رش دمه على جسدي".
"ثم حصلت على السكين ضغطت على رقبتي، كنت على يقين من أنني سأموت، قاموا بتصوير كل شيء لأغراض دعائية ".

يم تم اعادة موسى إلى زنزانته، هناك كان يتم مراقبته عن قرب من قبل طفل ... بالكاد كان يبلغ أحد عشر عاما.

بعد شهر واحد ، اعتقد السوري مرة أخرى أن ساعته الأخيرة قد حانت، كان واحدا من تسعة سجناء كان من الواضح أنه تم اختيارهم بشكل عشوائي.
"أين نحن ذاهبون" سأل موسى؟ "إلى موتك" كان الجواب القاسي.

كان على موسى أن يركع مرة أخرى في باغوز، تم دفع
Holland
رأسه إلى رمال الصحراء، مع عبارة "جاهز للحساب النهائي".
ولكن فجأة طلب منا المشي، وعلى مسافة رأينا جنود القوات السورية الديمقراطية. 
ركضت إليها وعانقت الجميع، بدأت حياتي مرة أخرى ".
بعد ذلك أصبح من الواضح له أن هناك صفقة : إذا تم إطلاق سراح الرهائن، فإن جيش الحكومة السورية سيتوقف مؤقتًا عن قصف باغوز.

المصدر: HLN

الخبر كما من المصدر




الليرة السورية لحظة بلحظة

آخر تحديث: 2021-06-25 15:27:31

حالة الطقس

نحن نستخدم ملفات كوكيز

هذا الموقع يستخدم ملفات الارتباط الكوكيز من أجل تحسين المزايا زالخدمات المقدمة للمستخدم

يمكنك دائماً تغيير اعدادات الكوكيز على هذا الموقع عبر الذهاب الى صفحة سياسات ملفات Cookies