الرئيسية > أخبار هولندا  >  آلاف اللاجئين في ورط...

آلاف اللاجئين في ورطة بسبب نظام الاندماج القديم

التاريخ: 2021-11-10 13:36:56
آلاف اللاجئين في ورطة بسبب نظام الاندماج القديم

في رسالة مشتركة، تدق بلديات أمستردام وأوتريخت ولاهاي وروتردام ناقوس الخطر في مجلس الوزراء المؤقت لأن 11000 لاجئ يحملون تصريح إقامة لا يزالون مضطرين للاندماج في ظل النظام القديم. سيدخل قانون الاندماج المدني الجديد حيز التنفيذ في 1 يناير، لكن هذه المجموعة لا تزال تخضع للقواعد القديمة لأنهم ما زالوا ينتظرون منزلهم.

تجد البلديات الأربع الكبيرة هذا ظلماً، كما كتبوا في رسالة إلى وزير الخارجية دينيس ويرسما (VVD) اليوم. في عام 2018 ، تقرر إصلاح نظام التكامل الحالي. من الأبحاث أظهرت أن درجة كبيرة من الاستقلال الذي طلب من اللاجئين لم تختار مسارها الخاص بها واقعية جداً.

علاوة على ذلك، لا يتم تشجيع مقدمي الدورات على تقديم نوعية جيدة. يجب أن يقترض اللاجئون 10000 يورو كحد أقصى لدفع تكاليف اندماجهم. إذا لم يفوا بالتزامهم بالتكامل في الوقت المحدد، فيجب عليهم سداد هذا القرض…




لمعرفة المزيد حول تذكرة الدخول كورونا الهولندية- اضغط هنا

Girl in a jacket




وسيتغير ذلك اعتباراً من 1 يناير، عندما تُمنح البلديات نفسها السيطرة على الاندماج ويختفي القرض. كانت الخطة الأصلية هي أن يدخل النظام الجديد حيز التنفيذ في عام 2020 ، لكن ذلك تم تأجيله عدة مرات. تقول البلديات في رسالتها إن مجموعة الأشخاص المندمجين الذين يجب أن يندمجوا في ظل النظام القديم أصبحت أكبر بشكل متزايد نتيجة لذلك.

وقالت مارجولين مورمان، عضو مجلس محلي للتعليم والفقر والتكامل المدني في أمستردام لإذاعة إن أو إس 1 جورنال: "يسعدنا أن نتحمل المسؤولية عن قانون الاندماج المدني مرة أخرى اعتباراً من 1 يناير" . "لكن الأشخاص الذين حصلوا على وضع إقامتهم قبل ذلك التاريخ ما زالوا يخضعون للنظام القديم. كان عليهم الانتظار لفترة أطول لأن التغيير استغرق وقتاً أطول ولا نعتقد أن هذا عادل."

يقول مورمان إن أصحاب المكانة الذين يندرجون تحت النظام القديم يواجهون مشاكل لأسباب مختلفة "إنهم يتراكمون على ديون كبيرة، هناك أيضاً جميع أنواع وكالات الاندماج التي تقدم دورات، مما يعني أن الناس يتعثرون. وهذا يعني أنهم لا يحققون اندماجهم، لكنهم يتحملون ديوناً كبيرة وبالتالي يجدونها أقل سهولة للعمل وربما أيضاً في المشاكل النفسية.

تقدر البلديات عدد الأشخاص الذين لديهم تصريح إقامة والذين يخضعون للنظام القديم بـ 11000 لأنهم ما زالوا يعيشون في مركز لطالبي اللجوء "من الصعب جداً عليهم التفسير. نطلب من وزير الخارجية ويرسما أن يكون قادراً على مساعدة المجموعة التي لديها تصريح إقامة لكنها لا تزال تنتظر منزلاً، لأن ذلك يساعدنا جميعاً في النهاية."

وبحسب مورمان، فإن لدى البلديات خيارات لمساعدة هذه المجموعة "ولكن يجب أن يكون هناك تعديل في القانون للقيام بذلك. ينص القانون الآن على أنه لا يمكننا القيام بذلك إلا اعتباراً من 1 يناير.. وقعت هذه المجموعة الوسيطة ضحية لتأجيل القانون، ولا يمكنهم فعل أي شيء حياله"


انضم لمجموعتنا على الفيسبوك
هولندا اليوم - الموقع الرسمي

الخبر كما من المصدر










الليرة السورية لحظة بلحظة

آخر تحديث: 2021-11-30 17:03:14

حالة الطقس

نحن نستخدم ملفات كوكيز

هذا الموقع يستخدم ملفات الارتباط الكوكيز من أجل تحسين المزايا والخدمات المقدمة للمستخدم

يمكنك دائماً تغيير اعدادات الكوكيز على هذا الموقع عبر الذهاب الى صفحة سياسات ملفات Cookies