الرئيسية > أخبار هولندا  >  تسجيل 17.000 تقرير ع...

تسجيل 17.000 تقرير عن اضطرابات الدورة الشهرية لدى النساء اللاتي تلقين اللقاح

التاريخ: 2021-12-23 14:14:51
تسجيل 17.000 تقرير عن اضطرابات الدورة الشهرية لدى النساء اللاتي تلقين اللقاح

حتى الاول من ديسمبر/ كانون الأول الجاري، تلقى مركز دراسة الآثار الجانبية "لارب" أكثر من 17.000 تقرير عن اضطرابات الدورة الشهرية لدى النساء بعد تلقي لقاح كورونا حيث يتعلق الأمر بمجموعة متنوعة من الشكاوى، مثل غزارة الدورة الشهرية أو تأخرها.

يُذكر أن "لارب" هو مركز المعلومات والإبلاغ الهولندي عن الآثار الجانبية للأدوية، بما في ذلك اللقاحات وتعاطي المخدرات أثناء الحمل والرضاعة الطبيعية كما يدرس المركز مخاطر استخدام الأدوية في الممارسة اليومية ويولد وينشر المعرفة حول هذا الموضوع.




لمعرفة المزيد حول الاختبار الذاتي - اضغط هنا

Girl in a jacket




يأتي هذا بعد أن اشتكت العديد من النساء من أن الدورة الشهرية بعد التطعيم قد اختلفت عن ذي قبل. حيث كانت معظم التقارير حول غزارة الدورة الشهرية (4500 حالة)، تليها تأخر الدورة الشهرية (3200 حالة)، ودورات غير منتظمة (3000 حالة) ونزيف بين الدورات (3000 حالة).

كما تلقى “لارب” تقارير عن حدوث نزيف بعد انقطاع الطمث، ويتعلق الأمر بنحو 500 تقرير، معظمها قدمتها نساء تتراوح أعمارهن بين 54 و 64 سنة. كما كانت هناك أيضا نساء تجاوزن 75 عاما ونساء أخريات أكثر من عشر سنوات.

وقد حدثت معظم الحالات بعد تلقي الجرعة الثانية من اللقاح. ومقارنة بأنواع اللقاح الموزعة، كانت التقارير بعد لقاح يانسن الأكثر شيوعًا. وهو اللقاح الذي تم به تطعيم 6.4 مليون امرأة في هولندا.

منذ الصيف الماضي، أجرى “لارب” بحثًا متابعًا بين 2000 مشارك، تم من خلاله طرح أسئلة حول طبيعة الشكاوى وفي أي نقطة في الدورة التي حدثت فيها. لكن من غير الواضح متى سيتم نشر نتائج الدراسة.

وفقًا للمركز، لا يزال من السابق لأوانه القول ما إذا كانت اضطرابات الدورة الشهرية لدى النساء هي أحد الآثار الجانبية للقاحات كورونا، وهناك حاجة إلى مزيد من البحث لذلك. لكن مركز الآثار الجانبية لا يستبعد وجود صلة.

الجدير بالذكر أن التطعيم يمكن أن يؤدي إلى اضطرابات الدورة الشهرية، وذلك لأن اللقاح يحفز جهاز المناعة، مما يؤثر على مستويات الهرمون أو تراكم وانهيار بطانة الرحم.

يشير “لارب” أيضًا إلى أن اضطرابات الدورة الشهرية غالبًا ما تحدث دون تلقيح. حيث يمكن أن يعود ذلك إلى عدوى أو مرض أو ضغوط.

وبالمقابل، لا يستبعد مركز الآثار الجانبية إمكانية الإبلاغ الكاذب، حيث يمكن لأي شخص الإبلاغ عن الآثار الجانبية دون التحقق مما إذا كان الشخص قد تلقى تطعيمًا بالفعل.

ومع ذلك، فإن عدد التقارير كبير لدرجة أنه تم نقل التقرير إلى مجلس تقييم الأدوية لتحديد ما إذا كان هناك بالفعل تأثير جانبي، حيث سيتعين على وكالة الأدوية الأوروبية (EMA) أيضًا إجراء مزيد من البحث.


انضم لمجموعتنا على الفيسبوك
هولندا اليوم - الموقع الرسمي

الخبر كما من المصدر










الليرة السورية لحظة بلحظة

آخر تحديث: 2022-01-16 22:52:32

حالة الطقس

نحن نستخدم ملفات كوكيز

هذا الموقع يستخدم ملفات الارتباط الكوكيز من أجل تحسين المزايا والخدمات المقدمة للمستخدم

يمكنك دائماً تغيير اعدادات الكوكيز على هذا الموقع عبر الذهاب الى صفحة سياسات ملفات Cookies