الرئيسية > أخبار هولندا  >  هل من الضروري تطعيم ...

هل من الضروري تطعيم الأطفال ضد كورونا؟ لكم فوائد ومخاطر التطعيم في المقال

التاريخ: 2022-01-18 09:28:34
هل من الضروري تطعيم الأطفال ضد كورونا؟ لكم فوائد ومخاطر التطعيم في المقال

كما ذكرنا سابقاً أن الآباء والأمهات في هولندا الذين لديهم أطفال تتراوح أعمارهم من 5 إلى 12 عاما سيتلقون رسائل من المعهد الوطني RIVM اعتباراً من يوم الاثنين تتضمن دعوة لتطعيم أطفالهم ضد كورونا.

لكن السؤال الذي كان الآباء يتساءلون منذ أسابيع هل من الضروري تطعيم طفلي؟

الإجابة  تعتمد على مدى تحمل الآباء لمخاطر الإصابة بفيروس كوفيد، وفرصة حدوث آثار جانبية ومنع الفيروس من الانتشار.


1- منع الانتشار:

من المعروف أن الأطفال هم الناشرون للفيروس، ففي هولندا لقد حُدَّ الفيروس من الانتشار بين نوفمبر وديسمبر من العام الماضي، إلى أن عاد انتشار الفيروس بدءاً من الفصول الدراسية الذي أدى إلى نقل الفيروس إلى الوالدين، انعكست هذه الحركة بوضوح في الإحصائيات الأسبوعية للمعهد.


التطعيم ضد الفيروس يساعد على الحد من الانتشار، حيث حقق لقاح شركة فايزر فعالية بنسبة 90 بالمائة عند الأطفال، بالمقارنة مع 100 طفل غير محصن أصيب بالعدوى.


إذا أصيب طفل ، فسوف ينشر الفيروس في المنزل. كيف يتصرف الفيروس داخل العائلات؟ 

أجرت RIVM  بحثًا حول هذا في أغسطس وسبتمبر من العام الماضي لم ينظر الباحثون على وجه التحديد إلى دور الأطفال وما زال أوميكرون مجهولاً.

يظهر البحث أن الأشخاص الذين تم تطعيمهم والذين ثبتت إصابتهم بالفيروس هم أقل عرضة لنقل الفيروس إلى زملائهم في المنزل تتراوح النسب من 40 إلى 63 بالمائة أقل انتشارًا هذه ليست النسب المئوية الـ 90 التي يدعيها مصنعو اللقاحات، لكن تلك النسب المئوية تتعلق بالصورة الكبيرة داخل المنزل، حيثُ تُعتبر البيئة مثالية للفيروسات لذا فإن خطر الإصابة أعلى هناك باختصار: اللقاح يعني أن إصابة الأطفال بالعدوى أقل، وإذا أصيبوا فإنهم يتسببون في انتشار أقل داخل الأسرة ما ينطبق على العائلات ينطبق أيضًا بدرجة أقل على الفصول الدراسية.


2-  مخاطر الآثار الجانبية

الآثار الجانبية التي تحدث بعد فترة وجيزة من التطعيم مماثلة لتلك التي تظهر عند البالغين يمكن أن يصاب الأطفال بصداع، وحمى، وآلام في العضلات، وبقعة مؤلمة في الذراع  ويشعرون بالغثيان تقول السلطات الصحية داخل وخارج أوروبا إن التأثيرات طويلة المدى للقاحات "غير مرجحة للغاية".


أخطر الآثار الجانبية هو التهاب عضلة القلب، وفقًا للباحثين يحدث هذا في 4 من بين مليون فتى تتراوح أعمارهم بين 5 و 12 عامًا، بالنسبة للفتيات هذا الرقم هو 2 في المليون يزداد هذا الخطر مع تقدم العمر. 

على سبيل المثال، في الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و 15 عامًا يتعين على ما يقرب من 46 من بين مليون فتى التعامل مع الالتهاب بالنسبة للفتيات، تظل الفرصة ضئيلة، 4 من كل مليون في الفئة العمرية من 12 إلى 15 عامًا.


3- مخاطر فيروس كورونا

نظرًا لأن ما يقدر بنحو 2 من كل 3 أطفال قد أصيبوا في هذه الأثناء، فإن كل والد يعرف أن الإصابة بالفيروس عند الأطفال عادة ما تعني القليل الأطفال المصابون يبنون مناعة بالنسبة لهم، فإن فوائد التطعيم أقل من فوائد التطعيم للأطفال "غير المصابين" يضيف التطعيم بالفعل مناعة إضافية، مما يساعد بشكل أساسي على منع الانتشار داخل وخارج الأسرة.


من الناحية الطبية لا توجد حاجة ماسة لتطعيم الأطفال المصابين سابقًا وغير المصابين ومع ذلك، هناك مخاطر صغيرة على سبيل المثال، يمكن أن يصاب الطفل بـ MIS-C، وهو تفاعل التهابي خطير منذ بداية الوباء، انتهى المطاف بـ 66 طفلاً مصابًا بـ MIS-C في وحدة العناية المركزة.

يعتبر كوفيد الرئة أكثر شيوعًا يعاني واحد إلى اثنين في المائة من الأطفال المصابين لمدة شهور.


ثم هناك خطر الإصابة بالتهاب عضلة القلب ، والذي يُشار إليه أيضًا كأحد الآثار الجانبية للتطعيم. إن فرصة إصابة الطفل بالتهاب عضلة القلب بسبب فيروس كورونا أعلى بكثير مما هي عليه بعد التطعيم. أظهرت دراسة أمريكية أن الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 16 عامًا يكونون أكثر عرضة بنسبة 40 مرة لتطوير عضلة القلب الملتهبة بعد Covid مقارنة بالأطفال غير المصابين بـ Covid. على الرغم من أن الخطر أكبر ، إلا أن فرصة إصابة الطفل بالتهاب عضلة القلب تظل ضئيلة حتى بعد Covid.


انضم لمجموعتنا على الفيسبوك
هولندا اليوم - الموقع الرسمي

الخبر كما من المصدر










الليرة السورية لحظة بلحظة

آخر تحديث: 2022-09-27 08:57:12

حالة الطقس

نحن نستخدم ملفات كوكيز

هذا الموقع يستخدم ملفات الارتباط الكوكيز من أجل تحسين المزايا والخدمات المقدمة للمستخدم

يمكنك دائماً تغيير اعدادات الكوكيز على هذا الموقع عبر الذهاب الى صفحة سياسات ملفات Cookies