الرئيسية > أخبار المانيا  >  ميركل تصطدم مع وزير ...

ميركل تصطدم مع وزير داخليتها الجديد بعد تصريحه بأن الاسلام لاينتمي لألمانيا

التاريخ: 2018-03-17 14:26:54
ميركل تصطدم مع وزير داخليتها الجديد بعد تصريحه بأن الاسلام لاينتمي لألمانيا

تسبب وزير الداخلية الألماني الجديد زيهوفر في إثارة موجة من الانتقادات ضده في بداية توليه منصبه، وذلك بعدما صرح بأنه لا يرى أن الإسلام جزءا من ألمانيا.

وقد نأت المستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل، بنفسها عن تصريحات وزير داخليتها هورست زيهوفر في الجدل حول دور الإسلام في ألمانيا.
وقالت ميركل البارحة الجمعة، خلال لقائها رئيس الوزراء السويدي ستيفان لوفن في برلين، إن ألمانيا تتميز بشدة بالطابع المسيحي واليهودي، إلا أن هناك أيضا أربعة ملايين مسلم يعيشون في ألمانيا حالياً.

وأضافت ميركل: "هؤلاء المسلمون جزء من ألمانيا أيضا، وكذلك ديانتهم الإسلام هي جزء من ألمانيا".
وذكرت ميركل أن بلادها تريد إسلاماً قائماً على Holland أساس الدستور، "يتعين علينا بذل كافة الجهود لصياغة حياة مشتركة على نحو جيد بين الأديان".

وقال زيهوفر في تصريحات لصحيفة "بيلد" الألمانية الصادرة اليوم الجمعة: "الإسلام ليس جزءاً من ألمانيا.
المسيحية تميز ألمانيا، مثل عطلة يوم الأحد وأعياد وطقوس كنسية مثل عيد القيامة وعيد العنصرة وعيد الميلاد.
وأضاف زيهوفر الذي يترأس الحزب المسيحي الاجتماعي البافاري، الشقيق الأصغر للحزب المسيحي الديمقراطي الذي تتزعمه المستشارة أنغيلا ميركل: "المسلمون الذين يعيشون لدينا جزء من ألمانيا بالطبع، لكن هذا لا يعني أننا سنتخلى عن تقاليدنا وعاداتنا المميزة لبلدنا من منطلق مراعاة خاطئ"

يذكر أن الرئيس الألماني الأسبق كريستيان فولف استخدم عبارة "الإسلام جزء من ألمانيا" عام 2010، وأيدته في ذلك ميركل، إلا أن ساسة آخرين مثل رئيس الكتلة البرلمانية لتحالف ميركل المسيحي، فولكر كاودر، عارضوا هذه العبارة.

المصدر: NOS و DW
   






الليرة السورية لحظة بلحظة

آخر تحديث: 2021-06-15 02:45:06

حالة الطقس

نحن نستخدم ملفات كوكيز

هذا الموقع يستخدم ملفات الارتباط الكوكيز من أجل تحسين المزايا زالخدمات المقدمة للمستخدم

يمكنك دائماً تغيير اعدادات الكوكيز على هذا الموقع عبر الذهاب الى صفحة سياسات ملفات Cookies