الرئيسية > أخبار هولندا  >  النساء الهولنديات وا...

النساء الهولنديات والبلجيكيات الداعشيات بسوريا - نريد فقط العودة ونقبل بالسجن من أجل أطفالنا

التاريخ: 2018-03-20 22:05:46
النساء الهولنديات والبلجيكيات الداعشيات بسوريا - نريد فقط العودة ونقبل بالسجن من أجل أطفالنا

في مخيم للاجئين في شمال سوريا ، يوجد هناك 500 امرأة أجنبية من داعش مع ألف طفل تقريبا، رجالهم قتلوا في المعارك أو بلا أثر.

الصحفي رودي فرانككس هو أول صحفي تلفزيوني يزور مخيم الهول التابع للأكراد في شمال سوريا.
تحدث إلى امرأة هولندية و امرأتين بلجكيتين
المرأة الهولندية ، لم تكن تريد أن تظهر في الصورة، أو تخبر عن اسمها وأرادت أن تظل غير معروفة. Holland
وتأمل أن تتمكن من العودة إلى هولندا قريبا، وتعتقد أن هذا الاهتمام بوسائل الاعلام سيأتي بنتائج عكسية.
أما المرأتين من بلجيكا فقبلتا الحديث والظهور في الصورة.
فهما لا تريدان أكثر من العودة إلى بلجيكا مع أطفالهما الخمسة.
كل من بشرى وتاتيانا سافرن من مدينة أنتفيرب البلجيكية إلى سوريا مرتين.
بشرى:

يستمر النص والفيديو في الأسفل





يجب تفعيل الكوكيز لمشاهدة الفيديو

كانت المرأة البلجيكية حاملاً عندما مات زوجها. لقد ولدت في بلجيكا وعادت إلى سوريا بعد سنة مع أطفالها.
هناك تزوجت مرة أخرى برجل لم يعد له أثر الأن.
تتحدث في مطبخ المخيم:
"إنهم يحاولون استدراجك في لحظة ضعف" وتقول إنها تريد تصحيح خطأها، "جئت الى هنا بنفسي ، لم يرسلني أحد ، نأسف لخطأنا ونأمل أن نتمكن من تصحيحه".
إذا عادوا إلى بلجيكا ، فإن عقوبة السجن تنتظرهم.
حُكم على بشرى وتاتيانا بالسجن يوم أمس لمدة خمس سنوات مع امرأة ثالثة بسبب عضويتهن في منظمة إرهابية.

قالت بشرى في لقائها مع الصحفي قبل صدور الحكم عليها:
"على الرغم من أنهم ممكن أن يحكمونا بالسجن 20 عاما ، إلا أنني أعرف أن أطفالي سيكونون بأمان ، واذا عادوا الى بلجيكا ، فإنهم سيحصلون على حياة جيدة"

⚫ اقرأ أيضا: المخابرات الهولندية: لن نقلل من خطر عودة النساء الهولنديات من داعش  اضغط هنا  

في المخيم الواقع في وسط الصحراء ، محاط بالأسلاك الشائكة ، يوجد ملجأ للأيتام ومدرسة وعيادة.
ومن الممكن الاتصال عبر الإنترنت ، تحت سيطرة الحراس الأكراد.
كان من الصعب الوصول إلى هناك ، كما يقول الصحفي:
"يشعر الأكراد بالخذلان من الغرب ، وبالتالي لا يريدون أن يقدموا أي شيء للصحفيين الأجانب ، وتفضل أجهزة الأمن الأمريكية أيضا عدم مشاهدة الغرباء هناك لأنهم يريدون الاستجواب"

تمكن فرانككس من الوصول إلى هناك لأنه كان على اتصال بالأقارب في بلجيكا، كان يعرف في أي مخيم كانت النساء يجلسن به وكانوا قد أرسلوا رسالة فيديو لإحدى الأمهات.

المصدر: NOS





الليرة السورية لحظة بلحظة

آخر تحديث: 2021-06-13 15:52:44

حالة الطقس

نحن نستخدم ملفات كوكيز

هذا الموقع يستخدم ملفات الارتباط الكوكيز من أجل تحسين المزايا زالخدمات المقدمة للمستخدم

يمكنك دائماً تغيير اعدادات الكوكيز على هذا الموقع عبر الذهاب الى صفحة سياسات ملفات Cookies