الرئيسية > أخبار العالم  >  الصحفي البريطاني ماث...

الصحفي البريطاني ماثيو ينجو من عقوبة الإعدام في دبي

التاريخ: 2018-03-25 17:18:06
الصحفي البريطاني ماثيو ينجو من عقوبة الإعدام في دبي

حصل صحفي بريطاني على حكم بالسجن عشر سنوات في دبي، لأنه قتل زوجته بمطرقة، بعد شجار بسبب مشاكل مالية.
عندما يقضي عقوبته ، سيتم طرده من الإمارة.

كان بإمكان فرانسيس ماثيو البالغ من العمر 61 عامًا الحصول على عقوبة الإعدام في حالة إدانته بالقتل العمد.

لكن القاضي ذهب إلى جانب دفاع محاميه ، الذي قال إن البريطاني لم يتصرف مع سبق الإصرار.
ومع ذلك ، لا يزال المحامي يرى أن عقوبة السجن لمدة عشر سنوات مرتفعة للغاية، لذلك أعلن أنه سيستأنف.

في 4 يوليو من العام الماضي ، عثرت شرطة دبي على جثة زوجته جين قتيلة في غرفة النوم بالفيلا.
وكان الصحفي قد اتصل بالشرطة بنفسه، قال في البداية إنها كانت ضحية عملية سطو مميتة، لكن تصريحاته كانت تناقض الواقع بمسرح الجريمة.

لم تكن هناك علامات على وجود سطو ، ولم يكن أحد قد رأى غرباء حول الفيلا ولا تزال هناك خزنة صغيرة محمولة في غرفة النوم.

وعلاوة على ذلك ، لم يكن هناك أي مؤشر على أن ماثيو قد حاول إنقاذ حياة زوجته النازفة. تحدث بهدوء ملحوظ حول الأحداث وفقا للشرطة.

مشاكل مالية:
اعترف ماثيو في وقت لاحق بالقتل، وكان قد ضرب زوجته البالغة من العمر في 62 عام بمطرقة على رأسها مرتان في اليوم السابق ، ولكن وفقا له لم تكن نيته أن تموت، كانوا يتجادلوا حول المشاكل المالية.

كان ماثيو قد أخبر زوجته أنه كان عليهم أن يبدلوا الفيلا بشقة أصغر وأرخص، وبعد ذلك كانت تعايره مرارا وتكرارا.
بعد أن ضرب الصحفي زوجته بمطرقة ، ذهب Holland مباشرة الى العمل، ثم أمضى الليل في مكان أخر.

عمل الصحفي البريطاني منذ عام 1995 في صحيفة Gulf الاخبارية ، وهي صحيفة تصدر باللغة الإنجليزية في الإمارات العربية المتحدة.
كان قد تزوج جين لمدة ثلاثين عاما.

خيبة أمل:
خاب أمل عائلة جين بالحكم.
وفقا لأخيها ، ماثيو هو في الواقع مذنبا بالقتل العمد.
فبينما كان يجلب المطرقة من المطبخ ، كان لديه ما يكفي من الوقت للتفكير في أفعاله.

المصدر: NOS






الليرة السورية لحظة بلحظة

آخر تحديث: 2021-06-23 17:17:40

حالة الطقس

نحن نستخدم ملفات كوكيز

هذا الموقع يستخدم ملفات الارتباط الكوكيز من أجل تحسين المزايا زالخدمات المقدمة للمستخدم

يمكنك دائماً تغيير اعدادات الكوكيز على هذا الموقع عبر الذهاب الى صفحة سياسات ملفات Cookies