الرئيسية > أخبار هولندا  >  وزير الأمن والعدل ال...

وزير الأمن والعدل الهولندي لم يقصد ما قاله - كان عاطفي بشأن الأطفال الهولنديين بسوريا والعراق

التاريخ: 2018-05-18 22:15:51
وزير الأمن والعدل الهولندي لم يقصد ما قاله - كان عاطفي بشأن الأطفال الهولنديين بسوريا والعراق

يجد وزير Grapperhaus أنه أثناء النقاش حول عودة الأطفال الهولنديين من مناطق داعش، سادت لديه الكثير من العواطف.
و اقتراحه الداعي إلى إجراء بحوث حول كيفية إعادة أطفال الوالدين الجهاديين إلى هولندا، لم تكن هذه هي النية الحقيقية من حديثه.

تعرض وزير الأمن والعدالة غرابرهاوس للانتقاد لأنه زرع اللبس حول أطفال الهولنديين في سوريا.
في برنامج Pauw قال مساء الثلاثاء الماضي:
"أنا، وهذا ما يعرفه أيضًا أمين مظالم الأطفال ، أحقق منذ فترة طويلة مع NCTV في كيفية امكانية عودة هؤلاء الأطفال وبطريقة آمنة تماما ".

التغريد خارج السرب:
كان هناك غضب وارتباك حول تصريحه هذا لأنه يتعارض مع سياسة الحكومة.
أشارت الحكومة مرارًا وتكرارًا إلى أنها لا تريد إعادة المواطنين الهولنديين من المخيمات في شمال سوريا   اضغط هنا  
وبعد يوم واحد ، أكد الوزير أيضا أنه لم يتغير شيء في سياسة الحكومة وأن الأطفال لن يتم اخراجهم لأنه خطير للغاية.

كرر Grapperhaus هذه الكلمات أمام الكاميرات هذا الصباح.
"أنا أؤيد تماما سياسة الحكومة ، وهي سياسة
يستمر النص والفيديو في الأسفل





يجب تفعيل الكوكيز لمشاهدة الفيديو

معقولة." يجد Grapperhaus بعد ذلك أنه أظهر الكثير من عواطفه.
"أجد أنه من المريع أن ينتهي الأمر بالأطفال الى هذا الوضع بسبب والديهم"

مخاطرة للغاية:
حسب المنسق الوطني لمكافحة الإرهاب، هناك
Holland
بالتأكيد 145 طفل هولندي في سوريا والعراق.
تم أخذهم من هولندا من قبل آبائهم ، أو ولدوا هناك، بعض الآباء قد ماتوا .
الظروف المعيشية في المخيمات غالباً ما تكون بائسة.
لا يكاد يوجد أي رعاية طبية وهناك القليل من الطعام.

في وقت سابق ، جادل أمين المظالم للأطفال بالفعل لجلب هؤلاء الأطفال.
حزبي D66 و ChristenUnie يريدان ذلك أيضًا ، لكن VVD و CDA لم يشعرا بذلك ، لأن مثل هذه العملية ستكون محفوفة بالمخاطر.
وقال رئيس الوزراء روتا انه لا يريد أن يغامر ويسبب الخطر، من أجل تصحيح الخيارات الخاطئة للوالدين.

المصدر: rtlnieuws
   





الليرة السورية لحظة بلحظة

آخر تحديث: 2021-06-19 21:29:44

حالة الطقس

نحن نستخدم ملفات كوكيز

هذا الموقع يستخدم ملفات الارتباط الكوكيز من أجل تحسين المزايا زالخدمات المقدمة للمستخدم

يمكنك دائماً تغيير اعدادات الكوكيز على هذا الموقع عبر الذهاب الى صفحة سياسات ملفات Cookies