الرئيسية > أخبار هولندا  >  إرتفاع عدد ضحايا الإ...

إرتفاع عدد ضحايا الإعتداءات الجنسية في هولندا - نسبة كبيرة لا تقوم بإبلاغ الشرطة

التاريخ: 2018-06-26 12:15:21
إرتفاع عدد ضحايا الإعتداءات الجنسية في هولندا - نسبة كبيرة لا تقوم بإبلاغ الشرطة

ازداد عدد الفتيات اللواتي تعرضن للإيذاء الجنسي و اللواتي يطلبن المساعدة، بعد فترة قصيرة من تعرضهن للاعتداء الجنسي.

وهذا واضح من الأرقام الجديدة الصادرة عن مركز العنف الجنسي.
ومع ذلك ، فإن ثلثهم فقط هم الذين يبلغون وينظمون شكوى عن ذلك.

في العام الماضي، يوميا يقوم ثلاثة أشخاص
بالتسجيل في مركز العنف الجنسي (CSG)، على أنهن ضحايا الاعتداء.
بلغت زيادة حالات الاعتداءات بنسبة 33 % أكثر من العام الذي سبقه.
ولكن على الرغم من هذه الزيادة الكبيرة، إلا أنها غالباً تبقى نسبة كبيرة منها دون إبلاغ للشرطة.

مركز العنف الجنسي مخصص للأطفال والبالغين الذين عانوا من الاعتداء الجنسي أو الاغتصاب قبل أقل من 7 أيام.

يعمل المركز مع المستشفيات والأطباء النفسيين والشرطة. ويتلقى الضحايا على الفور الرعاية التي يحتاجونها.

على الرغم من الزيادة في عدد الضحايا في المراكز ، تعتقد المنظمة أنه لا يبلغ جميع الضحايا عن ذلك.

رولا ليلفد (35 سنة) هي احدى اللواتي لم يبلغن
يستمر النص والصورة في الأسفل





Holand-today


بعد تعرضهن للاغتصاب.

"اتمنى لو كنت قوية"
رولا كانت منزعجة جداً من الإجراءات الجنائية:
"لقد واجهت وقتاً عصيباً في مواجهة مرتكب الجريمة واضطررت إلى النظر إليه ، ظننت أنه من الأسهل عدم الحديث عن ذلك".

أنشأت رولا مؤسسة تعمل مع غيرها على مساعدة ضحايا العنف الجنسي.
"أرى أن العديدات من النساء يجدن صعوبة في الإبلاغ ، وإذا فعلن ذلك ، فإنني أكون معجبة بشجاعتهن ، وأتمنى لو كنت قوية بنفس القدر."

تأمل رولا أن تحظى ضحايا العنف الجنسي باهتمام أكبر في المستقبل.
تركز الشرطة بشكل كبير على التعامل مع مرتكب الجريمة وهم أقل اهتماماً بالضحية.
يجب أن تؤخذ كل حالة على محمل الجد وينظر إليها على أنها من الضحايا ".

المصدر: RtlNieuws

الخبر كما من المصدر




الليرة السورية لحظة بلحظة

آخر تحديث: 2021-06-25 09:52:24

حالة الطقس

نحن نستخدم ملفات كوكيز

هذا الموقع يستخدم ملفات الارتباط الكوكيز من أجل تحسين المزايا زالخدمات المقدمة للمستخدم

يمكنك دائماً تغيير اعدادات الكوكيز على هذا الموقع عبر الذهاب الى صفحة سياسات ملفات Cookies