الرئيسية > أخبار هولندا  >  انتقادات شديدة في ال...

انتقادات شديدة في البرلمان لرئيس الوزراء روتا بسبب صفقة ضريبية لشركة Shell

التاريخ: 2018-06-27 15:58:01
انتقادات شديدة في البرلمان لرئيس الوزراء روتا بسبب صفقة ضريبية لشركة Shell

وجهت أحزاب المعارضة في مجلس النواب انتقادات حادة لرئيس الوزراء مارك روتا ليلة البارحة ، بسبب الاتفاقات الضريبية المبرمة مع شركة شل بشأن ضريبة الأرباح.

أعربوا عن استيائهم أثناء النقاش ، حول تصريح روتا في وقت سابق.
حيث قال إنه "من السابق لأوانه" عندما طلبت معلومات حول ضريبة الأرباح الأسبوع الماضي.
واعترف روتا في وقت لاحق أنه كان يعرف أن هناك بالفعل اتفاق ضريبي مع الشركة.

من خلال الاتفاقية هذه في العام 2004 ، استطاعت شل توزيع أرباح معفاة من الضرائب على جزء من المساهمين الأجانب.
تراو نشرت مؤخرا حول هذا الموضوع، وأن هذا الاعفاء ضيع على خزينة الدولة 7 مليار يورو.

ها نحن مرة أخرى:
تريد أحزاب المعارضة اليسارية ، GroenLinks و SP و PvdA الانفتاح والمعلومات حول هذه الأنواع من الصفقات الضريبية. "هناك نحن مرة أخرى" ، قال زعيم حزب GuernLinks جيسي كلافر .
لقد نصح روتا أن يكون واضح وحقيقي لأطول فترة ممكنة.

قال زعيم حزب العمل Asscher:
" منذ التحالف حصل نقاش أكثر من عشر مرات حول إلغاء ضريبة الأرباح.
وكان هناك أكثر من خمسمائة سؤال، ولكن يبقى السؤال الرئيسي دون اجابة: لماذا؟


ووصف فيلدرز ، زعيم حزب PVV ، الصفقة الضريبية مع شل بأنها غير مقبولة على الإطلاق.

قدم عضو حزب PVV طلب تصويت لحجب الثقة ضد روتا ، لم ينال الأغلبية.
صوت 37 نائبا ، من حزب PVV ، و SP ، PvdD و FvD لصالح حجب الثقة ، بينما صوت 104 نائبا ضده.
   
استجابة روتا:
أكد رئيس الوزراء روتا في المناقشة الليلة أن إلغاء ضريبة الأرباح أمر جيد لمناخ الأعمال. وقال إنه لا يستطيع أن يقول أي شيء عن الاتفاقات المبرمة بين السلطات الضريبية وشركة شل.
"في بعض الأحيان يكون لديك موقف حيث لا يمكنك قول كل شيء ، يجب عليك الامتثال للقانون واللوائح ، وهي حالة محددة لا يمكنني الخوض فيها".

المصدر: NOS

الخبر كما من المصدر




الليرة السورية لحظة بلحظة

آخر تحديث: 2021-06-12 12:47:59

حالة الطقس

نحن نستخدم ملفات كوكيز

هذا الموقع يستخدم ملفات الارتباط الكوكيز من أجل تحسين المزايا زالخدمات المقدمة للمستخدم

يمكنك دائماً تغيير اعدادات الكوكيز على هذا الموقع عبر الذهاب الى صفحة سياسات ملفات Cookies