الرئيسية > أخبار هولندا  >  القبض على مسؤولة بلج...

القبض على مسؤولة بلجيكية للاشتباه بتورطها مع عصابة هولندية لتكسير صرافات النقود الألية

التاريخ: 2018-06-27 21:57:55
القبض على مسؤولة بلجيكية للاشتباه بتورطها مع عصابة هولندية لتكسير صرافات النقود الألية

قد يكون لعضو مجلس محلي في لوميل ببلجيكا علاقة بسلسلة من حوادث تفجيرات صرافات النقود الألية ، حيث تم الإبلاغ عن العديد منها في وسائل الإعلام البلجيكية.

ألقي القبض البارحة على آنيك برغمانز (38 عاما) في منزلها ، بعد أن عثرت الشرطة على سيارة خلف منزلها كانت مخبأة تحت غطاء.

السيارة أودي تحمل لوحة ترخيص هولندية.
يشتبه أن تكون السيارة قد استخدمت في عملية تفجير أو أكثر في بلجيكا في الأسابيع القليلة الماضية.

خلال شهر تقريبا واجهت بلجيكا عدة عمليات، تم تفجير أجهزة الصرافة الألية النقدية في
Tielt-Winge و Kinrooi و Buggenhout و Boechout و Seneffe.
في الأسبوع الماضي تم تنفيذ عمليتي تفجير في لومين و لوميل.

في كل مرة يفجر الفاعلون أجهزة الصراف الآلي بالغاز.
ولأنه يتم جزئيا استخدام الطريقة نفسها دائما بالتفجير ، تعتقد الشرطة أن معظم الحوادث قد ارتكبت من قبل نفس المجموعة.
من المفترض أن ما تسمى عصابة أودي الهولندية هي وراء ذلك.

تعمل برغمانز كعضو مجلس محلي في Lommel منذ عام 2015.
لديها مسؤولية الطفل والحيوان والأحداث الحيوانية نيابة عن حزب Socialistische Partij Anders (SP.A).

تم ايقافها عن العمل ويجب عليها أن تمثل أمام قاضي التحقيق اليوم، كما تم القبض على صديق لها.

شاركت برغمانز في برنامج الواقع Big Brother منذ بضع سنوات. كانت أيضا مغنية مع فرقة Ketnet.
   
تتألف عصابة أودي من 150 إلى 200 مشتبه بهم ، غالباً هم من أصل مغربي.

جزء كبير يأتي من أمستردام ومنطقة اوتريخت.
اسم عصابة أودي مضلل قليلا لأنها لا تشكل عصابة واحدة.
هم مجموعات منفصلة تعمل بتشكيل مختلف وتتشارك في خبراتهم.
هم محترفين يعملون بسرعة ويعرفون بالضبط الموارد التي يحتاجونها.
من ناحية أخرى ، هناك مجموعات من المبتدئين ، الذين غالبا ما يحدثون الكثير من الضرر وبالكاد ينجحون بعملهم.

المصدر: NOS






الليرة السورية لحظة بلحظة

آخر تحديث: 2021-06-13 17:14:43

حالة الطقس

نحن نستخدم ملفات كوكيز

هذا الموقع يستخدم ملفات الارتباط الكوكيز من أجل تحسين المزايا زالخدمات المقدمة للمستخدم

يمكنك دائماً تغيير اعدادات الكوكيز على هذا الموقع عبر الذهاب الى صفحة سياسات ملفات Cookies