الرئيسية > أخبار هولندا  >  أمجد رحال مدير مكتب ...

أمجد رحال مدير مكتب WH Office - ال DUO تأخر كثيراً بالإعتراف بالفشل !

التاريخ: 2018-07-12 19:25:19
أمجد رحال مدير مكتب WH Office - ال DUO  تأخر كثيراً بالإعتراف بالفشل !

من يراقب أخبار الاندماج في المجتمع الهولندي و يراقب خطط البلديات في اجبار اللاجئين على العمل سيلاحظ بأن التنسيق ضعيف وقد يكون معدوم بين مدارس اللغة الهولندية من جهة والبلديات و وزارة التربية ( DUO ) من جهة أخرى.
هذا ما قاله الأستاذ أمجد رحال مدير مكتب WH Office ومدرس مادة ال ONA   اضغط هنا   أثناء مقابلة أجراها معه موقع هولندا اليوم الذي طرح عليه العديد من التساؤلات :

- ماهي الأسباب التي دعت الديو لتحديث قانون الاندماج؟
عندما يكون هناك تقصير وإهمال في تعليم القادمين حديثا كما يجب، ويكون الشغل الشاغل لمدارس اللغة هو كيفية الإستيلاء على قرض الدراسة وكسب القدر الأكبر منه، الى جانب غياب الرقابة من البلديات، فلا مندوحة من أن يتعجب بعدها موظف البلدية من ضعف اللغة عند اللاجئ أثناء مقابلة ما ويطلب منه ايلاء الاهتمام الأكبر في تعلم اللغة الهولندية ، هذا الضعف وقلة الرقابة جعل الديو في حالة تخبط و شعور بالفشل.

-هل يتحمل اللاجئ وحده هذا الفشل برأيك؟
اللاجئ قادم جديد ولا يعلم بخفايا الأمور ويحاول دائماً الابتعاد عن اي حدث يمكن ان يسبب له مشكلة مع البلدية.
على سبيل المثال حين يطلب اللاجئ الدراسة في مدرسة موثوقة وذات مستوى جيد، لكنها بعيدة عن مدينته تبدأ هنا الصعوبات تظهر من قبل البلدية مثلاً في موضوع التعويض عن تكلفة المواصلات وتظهر الحجج الكافية لعدم تنفيذ رغبة الطالب.

-من يتحمل اذاً هذا الفشل واستغلال بعض المدارس للطلاب؟
من وجهة نظري هذا الفشل يتم تقاسمه بالتساوي بين البلديات و الديو.
البلديات لم تقم بالدور المطلوب منها واكتفت ببقاء اتصالها الوحيد مع مدرسة اللغة فقط بما يخص موضوع الغياب والحضور.

لأن حضور الطالب في المدرسة يضمن استمرارية راتب المساعدات الإجتماعية، وكان من المفروض ان تقوم البلدية بعقد لقاءات دورية مع اللاجئين والاستماع للشكاوي و الاطلاع على سير عملية التدريس من امتحانات ودروس وتمارين.

أما الديو كان مهمته الوحيدة تأمين تكاليف الدراسة ودفع الفواتير دون النظر ما السبب في دفع هذا المبالغ وسحبها بشكل مستمر من قبل المدرسة وغيابها الدائم والمستمر في الاتصال مع الطلاب والاستماع إلى مايدور خلف الكواليس من عمليات احتيال للكسب الأكبر من القرض الدراسي.

-مبلغ 10 آلاف يورو هل هي كافية لإتمام تعلم اللغة الهولندية؟
برأيي هذا المبلغ مبالغ فيه لأنه اذا نظرنا بشكل وسطي لمستوى التعلم المطلوب وقدرة الاستيعاب عند الناس، فإن مبلغ ٥ آلاف يورو كافية تماما للوصول الى مستوى اللغة المطلوب لضمان شهادة الاندماج.

في بعض الأحيان يضطر الطالب إلى زيادة مدة الدراسة من أجل الاستفادة من كل المبلغ عدا على ان الديو لا يسمح للطالب، بالاستفادة مما
Holland
يتبقى من هذا القرض بعد الإنتهاء من الإندماج للتسجيل على دورات تعليمية مهنية.
فهذا المبلغ مخصص فقط لدراسة الاندماج وهذا في رأيي ضعف كبير في تقدير الموقف
ولا ننس بأن هذا المبلغ الكبير جعل الكثير من المدارس ترصد الخطط لآلية جعل اللاجئ يدفع هذا المبلغ بدون أي فائدة تذكر.

- هل ارتفاع نسبة الطلب على الإعفاء أمر طبيعي؟
طبعاً ليس طبيعياً ولكن اذا نظرنا الى الأسباب نحاول أن نبرر:
عندما يتعرض الطالب إلى الإهمال في متابعة دراسته وعدم الاهتمام إلى شكاويه من قبل المعنيين، سوف يحاول حينها الطالب، اللجوء الى الاساليب الملتوية في تأمين عدد الساعات الدراسية الوهمية من المدارس التي غاب عنها الضمير وأيضاً الرقابة من قبل الديو.

-ماهي نصيحتك التي توجهها للقادمين حديثا؟
اتمنى من كل طالب يريد دراسة اللغة الهولندية
يستمر النص والصورة في الأسفل





Holand-today

أن ينتبه لكل ورقة، تقدم له من قبل المدرسة ليوقع عليها وأريد ان يعلم جميع الناس ماهي الحقوق التي يتمتعون بها .

-ماذا عن المدارس التي تم توقيفها مؤخراً بسبب الاحتيال على الطلاب؟
تأخر الديو كثيراً في فرض رقابته وسيطرته على مدارس اللغة الهولندية، هذه المشكلة يعاني منها الطلاب كثيراً والجميع يعلم بوجود مدارس قديمة موثوقة، وأخرى حديثة الولادة تستطيع من خلال خطوات بسيطة ومدة قليلة ان تعطي للطالب عدد هائل من الساعات الدراسية دون ان يستفيد الطالب بمعلومات حقيقية حول اللغة.
اضطر بعض الطلاب إلى اللجوء لهذه الاساليب الملتوية من اجل الانتهاء من مشكلة ساعات دراسة اللغة المطلوبة، مع العلم كان من الأفضل ان يقدم الطلاب شكاوي للديو ويضمن أن يكون هناك فائدة حقيقية من هذه الساعات، بدل ان يفيد اصحاب هذه المدارس بأموال طائلة تحت بند تكرم عينك.

-ماذا عند مادة الأونا ؟
هذه المادة هي بنظري من أجمل المواد التي فرضها الديو على الطلاب لسبب وحيد بأن الطالب بعد ان يدرس هذه المادة يستطيع ان يفهم قوانين العمل الهولندية ويفهم ماهي حاجة سوق العمل في هولندا من متطلبات لكي يضمن فرصة عمل مستقبلية تكون مناسبة له.

ولكن للأسف مع صدور قانون الاونا الجديد الذي سمح للطالب بالنجاح في المادة بمجرد الحصول على 64 ساعة دراسية تم تواجد أكثر من مدرسة تقوم بتقديم هذه الساعات بدون أي فائدة تذكر.
وهنا ننوه لأمر جداً هام يجب على الطالب أن يصحو من هذه الغفوة ويعطي اهتمامه لهذه المادة نظراً لأهميتها ولا يسمح لضعاف النفوس بأن يقوموا بإستغلاله بمجرد وعود زائفة بإعطاءه الساعات بدون فائدة و يجب على الطالب ان ينتبه بأن يكون لدى المدرسة كادر تدريسي معتمد من قبل نقابة الأونا، ولديهم ترخيص معتمد بتدريس المادة.
ويستطيع كل طالب أن يقوم بالبحث عن المدرسة والتأكد من أنها مسجلة في سجلات ال Blik op werk بمجرد كتابة اسم المدرسة في مربع البحث و سوف تظهر له النتيجة .

يذكر أن أمجد رحال يشغل منصب مدير مكتب WH Office المتخصص في تأمين فرص العمل للوافدين الجدد وتدريس مادة ال ONA بأحدث الطرق التدريسية.
   





الليرة السورية لحظة بلحظة

آخر تحديث: 2021-09-26 08:12:59

حالة الطقس

نحن نستخدم ملفات كوكيز

هذا الموقع يستخدم ملفات الارتباط الكوكيز من أجل تحسين المزايا والخدمات المقدمة للمستخدم

يمكنك دائماً تغيير اعدادات الكوكيز على هذا الموقع عبر الذهاب الى صفحة سياسات ملفات Cookies