الرئيسية > أخبار هولندا  >  محاكمة قائد كشفي لتص...

محاكمة قائد كشفي لتصرف مريع - كوى ثلاثة أطفال بالنار أثناء رحلة تخييم

التاريخ: 2018-10-02 23:33:45
محاكمة قائد كشفي لتصرف مريع - كوى ثلاثة أطفال بالنار أثناء رحلة تخييم

يشتبه في أن قائدًا كشفيا (24 عام) من مجموعة استطلاع في مدينة خوس قد كوى بالنار ثلاثة أطفال. 
وذلك خلال مخيم صيفي، في أحد المخيمات في بلجيكا، أُجبر المشتبه به الأطفال على وضع مكواة بالعلامة الكشفية على ظهورهم.

يحاكم قائد كشفي للأطفال في المخيم ، مارك.ب و البالغ من العمر 24 عاماً، ويشتبه في أنه تسبب في إصابات شخصية خطيرة للأطفال ، متعمدًا.
جلب حديد الحرق إلى المخيم ، ووضعه في النار ثم ختم فيه على ظهور الأطفال.

الصراخ:
طبع المشتبه به الحرفان "F" و "N" على جسد الضحايا، وهما صبيان وفتاة تتراوح أعمارهما بين 12 و 14 سنة. 
هذه الأحرف هي اختصار للمجموعة الكشفية. 

صرخ الأطفال بشدة من الألم عندما حصلوا على العلامة، بالإضافة إلى ذلك، لم يتم نقل الأطفال إلى المستشفى ولم يشارك أي طبيب أثناء المخيم.

لا يوجد طبيب ، مجرد مرهم:
تلقى الأطفال فقط حبوب مسكنة ضد الألم ومرهم ضد الجروح، أصبح لديهم بثور كبيرة على ظهورهم.
في نهاية المعسكر فقط جاء أعضاء مجلس إدارة المجموعة الكشفية واكتشفوا ما حدث.
 "تصرفوا على الفور"
بستمر النص أسفل التغريدة:


"هذا أمر فظيع":
تم ابعاد القائد الكشفي ووضعه في وضع غير نشط، يقول متحدث عن Scouting Nederland: 
"وجدنا أنه أمر فظيع ما حدث في المخيم ، وسلوك هذا المشرف لا يتناسب بأي شكل من الأشكال مع المبادئ التي تستخدمها الكشافة في هولندا."
الأطفال لديهم إصابات دائمة، كان قد تم نصحهم باجراء جراحة تجميل. 
إذا أدين الشاب ، سيتم طرده، و قد لا يمارس أبدا المزيد من الأنشطة للكشفية.
Holland

المصدر: Rtlnieuws

الخبر كما من المصدر




الليرة السورية لحظة بلحظة

آخر تحديث: 2021-06-14 21:23:25

حالة الطقس

نحن نستخدم ملفات كوكيز

هذا الموقع يستخدم ملفات الارتباط الكوكيز من أجل تحسين المزايا زالخدمات المقدمة للمستخدم

يمكنك دائماً تغيير اعدادات الكوكيز على هذا الموقع عبر الذهاب الى صفحة سياسات ملفات Cookies