الرئيسية > أخبار المانيا  >  وفاة شاب سوري متأثرا...

وفاة شاب سوري متأثرا بجراحه بعد احتراقه في السجن الذي دخله ظلما في ألمانيا

التاريخ: 2018-10-20 00:15:46
يجب تفعيل الكوكيز لمشاهدة الفيديو

توفي الشاب السوري أحمد.أ البالغ من العمر 26 عامًا في المشفى متأثرا بجروحه ، بعد أسبوعين من اندلاع حريق في زنزانته في كليف. 
وقد اعترفت السلطات لاحقاً بأنه قد سُجِن بصورة غير قانونية لأكثر من شهرين نتيجة الخلط بينه وبين رجل من مالي يدعى أحمدي.ج.
السبب الدقيق لاندلاع النار في الزنزانة لا يزال غير واضح.
فقد جرى الحديث بداية عن حالة انتحار الا أنه تبين مؤخرا أن السجين ضرب الانذار في زنزانته مما ينفي احتمال الانتحار.

بالإضافة إلى ذلك، يجري التحقيق في المجال الطبي للاشتباه في التسبب بالوفاة عن طريق الإهمال حسب ما أكد المتحدث باسم المدعي العام. 
وفقا لتقرير "Bild" يجب أن يكون الاشتباه بالطبيب.
حيث هناك اشتباه في خرق الواجب فالسجل الصحي يحتوي على معلومات لم يتم الإبلاغ عنها. 

الآن هناك شكوك جديدة أيضا حول معلومات وزارة العدل.
تطالب المعارضة بعواقب وخيمة ردا على هذه الأخبار.

دعت المعارضة لإقالة و استبدال وزير العدل في شمال الراين وستفاليا بيتر بيزنباخ من حزب (CDU). 

وقال نائب رئيس الكتلة البرلمانية للحزب الاشتراكي الديمقراطي سفين وولف يوم الجمعة في دوسلدورف "لدي سؤال محوري للغاية هل كان الوزير يعلم باأخطاء التي حصلت"

أشار النائب وولف إلى تقارير إعلامية صدرت مساء الخميس ، قالت أن الشاب السوري البالغ من العمر 26 عاماً قد ضغط على زر الإنذار في زنزانته في المساء . 

بينما في تقرير مكتوب إلى اللجنة البرلمانية للشؤون القانونية الأسبوع الماضي ، كان قد أعلن بيزنباخ: "لم يقم السجين بتشغيل نظام الانذار".

ورفضت وزارة العدل هذه الادعاءات بأنها لا أساس لها من الصحة.
وقال ماركوس سترنك ، المتحدث باسم وزارة العدل ، إنه
يستمر النص والفيديو في الأسفل





يجب تفعيل الكوكيز لمشاهدة الفيديو

كان يتم إطلاعهم على وضع التقارير الحالية. 
وكانت المعلومات المتعلقة بتشغيل نظام الانذار في ذلك الوقت تستند إلى معلومات من المنشأة الإصلاحية JVA Kleve.

وقال سترنك: "لقد أشرنا دوما إلى أنه قد تكون هناك معلومات جديدة". 
وقد أُبلغ البرلمان بهذه النتائج الجديدة للمدعي العام. 
"لقد طلب الادعاء صراحة عدم مناقشة هذه الحالة علانية في الوقت الحالي من أجل عدم تعريض التحقيق للخطر".

ووفقاً لما ذكره المدعون ، فإن الحريق في الزنزانة كان متعمداً ، حسبما قال سترنك، وكان التحقيق لا يزال مستمرا.

وحثت رئيسة حزب الخضر البرلمانية مونيكا دوكر رئيس الوزراء ارمين لاشيت في بيان لها على اقالة الوزير. 
وأكد النائب وولف أيضا أن الوزير فقد مصداقيته.
لم يعد في الامكان تبديد الشكوك في القضية ، لذلك عليه أن يضطر إلى الاستقالة.
Holland

المصدر: Rp
الفيديو : Welt de ووكالات ألمانية

الخبر كما من المصدر




الليرة السورية لحظة بلحظة

آخر تحديث: 2021-06-16 13:27:40

حالة الطقس

نحن نستخدم ملفات كوكيز

هذا الموقع يستخدم ملفات الارتباط الكوكيز من أجل تحسين المزايا زالخدمات المقدمة للمستخدم

يمكنك دائماً تغيير اعدادات الكوكيز على هذا الموقع عبر الذهاب الى صفحة سياسات ملفات Cookies