الرئيسية > أخبار العالم  >  أخيرا ستتمكن شيماء م...

أخيرا ستتمكن شيماء من احتضان ابنها عبدالله في لحظاته الأخيرة

التاريخ: 2018-12-20 23:23:55
يجب تفعيل الكوكيز لمشاهدة الفيديو

كان لدى الأم اليمنية شيماء صويلح أمنية واحدة: أن تعطي ابنها عبد الله البالغ من العمر سنتين آخر قبلة قبل أن يموت. 

لكن المشكلة هي أن ابنها كان في مستشفى في الولايات المتحدة ولم تتمكن شيماء من دخول أمريكا بسبب حظر دخول المسلمين. 
وبعد معركة قانونية طويلة، يمكنها الآن رؤية ابنها الذي يحتضر.

يقول علي حسن، والد الصبي:
"ستتمكن الأن من الحداد عليه كما يجب".
الأب علي هو أمريكي وجلب ابنه إلى أمريكا في الخريف الماضي ليقوم بمعالجته بسبب اضطرابه الوراثي في ​​الدماغ.

وقال حسن بصوت مختنق خلال مؤتمر صحفي " كانت زوجتي تتصل كل يوم لانها تريد تقبيل ابنها للمرة الاخيرة"

تزوج الأمريكي حسن وزوجته في اليمن الذي مزقته الحرب في عام 2016.
فروا من البلاد في عام 2017 واستقروا مع طفلهم في مصر. 
لأن صحة ابنهم تدهورت ، قرر حسن أن يأخذه معه إلى الولايات المتحدة، و ترك الأم في مصر تنتظر التأشيرة.

حظر الدخول وتراجع حالة الصبي:
بسبب حظر دخول المواطنين من الدول الإسلامية ، لم
يستمر النص والفيديو في الأسفل





يجب تفعيل الكوكيز لمشاهدة الفيديو

تتمكن شيماء من الحصول على تأشيرة. 
وفي الوقت نفسه تدهورت صحة عبد الله و تم وضعه على جهاز التنفس الصناعي.

وقال حسن "لقد بعثت لهم برسائل البريد الإلكتروني ، وبكيت وأخبرتهم أن ابني كان يموت". 
في نهاية المطاف تمكن مجلس العلاقات الأمريكية الإسلامية من المساعدة، وتلقت شيماء تأشيرة مؤقتة لاحتضان ابنها في لحظاته الأخيرة.

المصدر: rtl
الفيديو: وسائل اعلام
Holland

الخبر كما من المصدر




الليرة السورية لحظة بلحظة

آخر تحديث: 2021-06-14 19:12:19

حالة الطقس

نحن نستخدم ملفات كوكيز

هذا الموقع يستخدم ملفات الارتباط الكوكيز من أجل تحسين المزايا زالخدمات المقدمة للمستخدم

يمكنك دائماً تغيير اعدادات الكوكيز على هذا الموقع عبر الذهاب الى صفحة سياسات ملفات Cookies