الرئيسية > أخبار العالم  >  بعد أكثر من شهر على ...

بعد أكثر من شهر على هجوم نيوزيلندا الإرهابي - ألين ابنة وسيم الساطي صحت من غيبوبتها لكنها لا تعرف أحد

التاريخ: 2019-04-17 19:14:11
بعد أكثر من شهر على هجوم نيوزيلندا الإرهابي - ألين ابنة وسيم الساطي صحت من غيبوبتها لكنها لا تعرف أحد


كان وسيم الساطي "أردني الجنسية" فخورًا جدا بابنته. 
فقد كانت هذه هي المرة الأولى التي تذهب فيها ابنته ألين والتي تبلغ من العمر 5 سنوات معه إلى المسجد، كان هذا قبل شهر بالضبط. 
تم إطلاق النار عليه هو وابنته أثناء الهجوم في كرايستشيرش بنيوزيلندا 
وجد وسيم الآن القوة للحديث عنها لأول مرة.

فتح برينتون تارانت النار بتاريخ 15 مارس على المصلين في مسجدين في نيوزيلندا  اضغط هنا   
استشهد 50 شخصًا وأصيب العشرات، كان منهم وسيم الساطي وابنته ألين. 
من المستشفى يخبر  راديو نيوزيلندا  كيف هو الحال معهم الأن.

"أنا أؤمن بالمعجزات"
أصيبت ألن بثلاثة رصاصات مما أدى إلى تلف دماغها بشدة. 
يقول وسيم: لقد استيقظت ألين من غيبوبتها، لكن عندما سئلناها كيف حالها ..  "أجد صعوبة في التحدث عن ذلك".
"لا يمكنها أن ترى، لا يمكنها أن تسمع، إنها لا ترد علينا، لكن لدي أمل وأؤمن بالمعجزات، سوف تتحسن".

لا يمكن للأطباء قول أي شيء عن الشفاء المحتمل حتى الآن ، وهذا لن يصبح واضحًا إلا في غضون بضعة أشهر. 

null

null



سارت آلن ماسكة يد والدها وسيم نحو المسجد في كرايستشيرش في 15 مارس. 
لقد تأخروا عشر دقائق لأنهم لم يتمكنوا من إيجاد مكان لوقوف السيارات. 
لم يكن لديهما أي فكرة عن الفظائع التي تحدث في الداخل، حتى خرج صديق وصرخ أنه يجب أن يهربوا. 
   
لكن لم يعد هناك وقت للفرار، خرج تارانت بالفعل وهو يطلق النار. 
لم ينظر إلى وسيم في عينيه، بل نظر إلى رأس ألين. 
"لقد تمكنت من رفعها في الوقت المناسب بحيث لم تصب في رأسها ، ولكنها أصيبت في بطنها.
لهذا السبب لا تزال على قيد الحياة." وأصيب وسيم أيضًا في المعدة وفي الظهر. 
"ثم أطلق النار على امرأة أخرى."
كانت تلك هي اللحظة التي وضع فيها وسيم ابنته على الأرض بجوار السيارة، ووضع ذراعه من حولها. 
"كنت خائفًا جدًا من أنه سيعود إلينا، منذ تلك اللحظة لم أتحرك، لقد تظاهرنا أننا قد متنا".

تحول لون ألن بداية إلى الأزرق، ثم الأصفر، فقدت الكثير من الدماء.

عندما ذهب تارانت ، ركض شخصين نحو وسيم وألين. 
"أخذونا إلى المستشفى واعتقدت أن ألن قد ماتت، شعرت بالإنهيار، لأنني لم أستطع إنقاذها". 

null

null



نجا وسيم وألن من الهجوم فهما ما زالا على قيد الحياة.
وسيم لديه الأن وضع نفسي سيء للغاية، و ألين تعاني من تلف في الدماغ. 
"لديّ الكثير من مسكنات الألم ، وأرى أن طفلتي تعاني من الكثير من الألم، هذا صعب للغاية."
وسيم يستمد قوته من آلاف الرسائل والبطاقات والدببة التي يتلقاها الاثنان. 

حديث وسيم مع راديو نيوزيلندا


لا أستطيع الانتظار حتى نكون أفضل مرة أخرى ويمكننا العودة إلى المنزل، والعودة إلى كرايستشيرش."
ولكن يؤكد وسيم: "يرجى مواصلة الصلاة من أجلنا، لأننا في حاجة ماسة إليها".
Holland

المصدر: RTL

الخبر كما من المصدر




الليرة السورية لحظة بلحظة

آخر تحديث: 2021-09-24 03:59:02

حالة الطقس

نحن نستخدم ملفات كوكيز

هذا الموقع يستخدم ملفات الارتباط الكوكيز من أجل تحسين المزايا والخدمات المقدمة للمستخدم

يمكنك دائماً تغيير اعدادات الكوكيز على هذا الموقع عبر الذهاب الى صفحة سياسات ملفات Cookies