الرئيسية > أخبار العالم  >  منزل ضخم ببلجيكا بسع...

منزل ضخم ببلجيكا بسعر يورو واحد ولا أحد يريد شراءه - ما هو السر ؟!

التاريخ: 2019-04-22 16:44:09
منزل ضخم ببلجيكا بسعر يورو واحد ولا أحد يريد شراءه - ما هو السر ؟!


على مشارف بلدة Braine l'Aludud البلجيكية، يوجد منزل للبيع مقابل مبلغ واحد يورو فقط. 
من الخارج يبدو وكأنه مبنى عادي، مصاريعه دائما مغلقة و الجدران مليئة بالكتابات. 
لكن ماهو السر في أن لا أحد يريده ولو بيورو واحد.

يحتوي هذا المبنى الذي يبدو طبيعيا من الخارج، على قبو تحت الأرض تبلغ مساحته حوالي 2470 مترًا مربعًا، جدرانه مصفحة لدرجة تكفي للنجاة من قنبلة نووية. 
بني أثناء الحرب الباردة و لا يمكن رؤية أي شيء من الخارج، كما تكتب هيت نيوسبلاد.

لم يكن أحد يعرف ذلك في تلك الفترة، ولا حتى السكان المحليين.
    
يقول روبريشت يانسن من المعهد الملكي للتراث الفني (KIK):
"كان القصد من المخبأ أيضًا أن يبقى مخفيًا وسريًا".

الفن تحت الارض:
تم تعيين مجموعة من كبار المسؤولين، من قبل الدولة لحماية تراث الفن البلجيكي تم تسميتها المجموعة 21. 
في أوائل الخمسينيات من القرن العشرين، بدأت تلك المجموعة ببناء خمسة مستودعات:
اثنان في بروكسل وواحد في أنتفيرب وواحد في ماريمونت والأكبر في إيجينبراكل. 
في حالة وجود تهديد نووي، يمكن إحضار التحف الفنية من الكنائس إلى هناك. 
يقول يانسن: "لكن على حد علمي، لم تكن المستودعات تستخدم لذلك".

انتهى عمل المجموعة في أوائل الستينيات، ومنذ تلك اللحظة، أصبح المستودع يستخدم كمستودع لفن المجتمع الفرنسي. 
"في نهاية الثمانينات، نقلت KIK الإدارة إليهم، ثم بدأت المشاكل "

null

null



العفن السام:
ثبت أن قبو القنبلة الذرية، الذي كان يجب أن يكون قوياً بما يكفي لمقاومة أي هجوم نووي، لا يقاوم الرطوبة. 

ومما زاد الطين بلة، انتقلت الفطريات السامة إليه أيضا.
تعرضت مئات الأعمال الفنية للأضرار، ولم يعد يسمح بدخول المخبأ إلا بارتداء ملابس واقية خاصة. 

جعل المستودع خالي من العفن أمر صعب للغاية، لأنه مساحة مغلقة، لا يمكن تنظيفها.

لم يعد القبو العفن والرطب يستخدم الآن كمرفق للتخزين الفني، ولذلك يتم البحث عن مالك جديد للمبنى، لذلك قام عمدة البلدية بعرضه للبيع مقابل يورو

هناك خطط لتفكيك المبنى، على الرغم من أن هذا لن يكون بالأمر السهل كما يقول يانسن. 
"في أنتفيرب قاموا باستخدام الديناميت أثناء عملية تجديد القبو تحت المتحف الملكي للفنون الجميلة، لكنه كان أصغر بكثير من هذا الموجود في Braine-l'Alleud.
Holland

المصدر: Telegraaf

الخبر كما من المصدر




الليرة السورية لحظة بلحظة

آخر تحديث: 2021-06-14 02:12:24

حالة الطقس

نحن نستخدم ملفات كوكيز

هذا الموقع يستخدم ملفات الارتباط الكوكيز من أجل تحسين المزايا زالخدمات المقدمة للمستخدم

يمكنك دائماً تغيير اعدادات الكوكيز على هذا الموقع عبر الذهاب الى صفحة سياسات ملفات Cookies