الرئيسية > أخبار هولندا  >  لجنة تحقيق: مسؤولين ...

لجنة تحقيق: مسؤولين كبار في النيابة العامة الهولندية انتهكوا قواعد النزاهة

التاريخ: 2019-04-25 16:27:31
لجنة تحقيق: مسؤولين كبار في النيابة العامة الهولندية انتهكوا قواعد النزاهة



تعتقد لجنة التحقيق أنه يجب تعزيز القواعد الأخلاقية لدى النيابة العامة. 
وهي لجنة Fokkens للنزاهة، والتي حققت في نتائج وجود علاقة بين المدعي العام و رئيسة النيابة العامة، وقد وجدت جميع أنواع التجاوزات التي "لا يمكن اعتبارها أمور عادية".
هناك أيضًا استياء داخل النيابة العامة من ثقافة "غياب الشفافية" ويجب العمل على استعادة الثقة بين الموظفين في النيابة العامة.


تشارك لجنة Fokkens نتائج البحث:
لدى اللجنة دلائل قوية على أن المدعي العام السابق مارك فان نيمفخين، كان له علاقة مع رئيسة النيابة العامة ماريان بلوس قبل الإعلان عنها. 
وتقول اللجنة إن الشائعات حول العلاقة كانت السبب في نقل النائب العام. 
لعبت صحيفة NRC دورا كبيرا في هذه القضية أيضًا.
بعد التقرير، تم ايقاف المدعي العام نيمفيخن عن العمل، كان قبل ذلك في "إجازة خاصة" منذ العام الماضي. 
تم تمديد إجازة رئيسة النيابة العامة كذلك.
تستنتج اللجنة، أن الاثنين نفيا تلك الشائعات أمام رئيس مجلس المدعين العامين و هذا يتعارض مع قواعد النزاهة. 
   
تعتقد اللجنة أن مجلس المدعين العامين آنذاك كان حذراً للغاية بشأن الشائعات حول العلاقة.

انتهاك لقواعد النزاهة في مناقصة للبرمجيات:
من ناحية أخرى، خلصت اللجنة أيضا إلى أنه قد تم انتهاك قواعد النزاهة. 
عندما منحت مناقصة البرامج إلى شركة تعود لشقيقة المدعي العام. 

تعتبر اللجنة أنه هناك أيضا أسباب معقولة للاعتقاد بأن نيمفخين كان متورطًا في اختيار تلك الشركة.

كان قد تم الإبلاغ عن علاقة خاطئة في وقت سابق بين المدعي العام فان نيمفيخن ورئيسة النيابة التابعة له بشكل غير صحيح. 
لكن من غير المرجح أن تكون المرأة قد استفادت من تلك العلاقة.

لن يتم نشر أجزاء أخرى من التقرير البحثي في ​​الوقت الحالي ، لأن المعلومات قد تكون حساسة للغاية بشأن الخصوصية.
Holland

المصدر: NOS

الخبر كما من المصدر




الليرة السورية لحظة بلحظة

آخر تحديث: 2021-06-17 02:08:17

حالة الطقس

نحن نستخدم ملفات كوكيز

هذا الموقع يستخدم ملفات الارتباط الكوكيز من أجل تحسين المزايا زالخدمات المقدمة للمستخدم

يمكنك دائماً تغيير اعدادات الكوكيز على هذا الموقع عبر الذهاب الى صفحة سياسات ملفات Cookies