الرئيسية > أخبار هولندا  >  أكثر من نصف السوريين...

أكثر من نصف السوريين يريدون البقاء في هولندا - هذا العام سيحصل 6000 سوري على الجنسية الهولندية

التاريخ: 2019-05-16 11:03:52
أكثر من نصف السوريين يريدون البقاء في هولندا - هذا العام سيحصل 6000 سوري على الجنسية الهولندية


يرى 55 % من اللاجئين السوريين الذين حصلوا على الإقامة بين عامي 2014 و 2016، أن حياتهم و مستقبلهم في هولندا.
 هذا نتيجة دراسة قام بها مكتب التخطيط الاجتماعي والثقافي الهولندي. 
Holland
تم إجراء الدراسة بواسطة WODC و RIVM و CBS.
أظهر استطلاع للرأي شمل 3200 من السوريين أن التقدميين منهم "العلمانيين" بشكل خاص يرغبون في البقاء في هولندا، حتى لو تمكنوا من العودة بأمان إلى بلدهم الأم. 
اذ أن من بين الأشخاص الذين لا يمثل الدين أهمية بالنسبة لهم، يعتقد 67% أنهم سيبقون في هولندا. 
بالنسبة لأولئك الذين يمثل الدين أهمية بالنسبة لهم، يرغب 49% منهم في العودة. 
وفقًا للباحثين، ربما يشعر هؤلاء الأشخاص أن هولندا العلمانية هي وطنهم بشكل أقل.

الأشخاص المتعلمين تعليماً عالياً يرون المناخ الاجتماعي في هولندا بشكل أكثر سلبية من السوريين الآخرين. 
اذ من الصعب عليهم أيضًا العثور على وظيفة في المستوى المناسب.

إنجاب الأطفال يلعب أيضًا دورًا مهمًا، على عكس ما توقعه الباحثون، يبدو أن الأشخاص الذين لديهم أطفال (يعيشون في المنزل معهم) يريدون مغادرة هولندا اكثر من غيرهم (59 %) من الأشخاص الذين ليس لديهم أطفال في المنزل (51 %). 
لماذا هذا غير واضح، كما يقول الباحثون.

في الفترة بين 1 يناير 2014 و 1 يوليو 2016، جاء اللاجئون السوريون إلى أوروبا بأعداد كبيرة: أكثر من 27،000 سوري تقدموا بطلب لجوء في هولندا بتلك الفترة، جاء معظم هؤلاء الناس في صيف عام 2015.

الأن تم طرد داعش من سوريا ولم يعد هناك قتال في البلاد، تفكر الدنمارك الآن في إعادة الأشخاص. 

هذا الصوت يُسمع بصوت عالي أيضًا في هولندا، خصوصا من قبل تيري باوديت زعيم حزب المنتدى لأجل الديمقراطية. 
وقد دعا مؤخرًا مجلس النواب إلى اتخاذ قرار سريع، في ما اذا كان من الممكن إعادة اللاجئين.

يريد باوديت أن يستعجل ذلك لأن السوريين يمكنهم البقاء في هولندا بشكل دائم بعد خمس سنوات.
حيث أنهم إذا اجتازوا امتحان الاندماج ويتحدثون الهولندية بشكل كاف، يمكنهم التقدم بطلب الحصول على الإقامة الدائمة قبل ستة أشهر من نهاية تصريح اقامتهم المؤقتة لمدة خمس سنوات. 
بمجرد حصولهم على هذا، يمكنهم أيضًا التقدم بطلب الحصول على الجنسية الهولندية ومن ثم لن يتم إعادتهم.

لا يتفق الأخصائي إروين فان فين من معهد كلينينديل مع باوديت في أن سوريا آمنة بما يكفي لإعادة الأشخاص إليها.
ويوضح أن العائدين سيتعرضون لخطر الاعتقال حيث يُنظر إليهم على أنهم فارون. 
علاوة على ذلك، الرئيس الأسد لا ينتظر عودة مجموعات كبيرة من اللاجئين السوريين، بعد أن استعاد نظامه السيطرة على البلاد.

▪︎يمكن لـ 6000 سوري حصلوا على تصريح إقامة منذ عام 2014 ، وفقًا لهذه القواعد، أن يصبحوا هولنديين هذا العام. 
من غير المعروف كم منهم تقدموا بطلب للحصول على الجنسية الهولندية حتى الأن.

null

null



محمد داود، البالغ من العمر 32 عامًا، من السوريين الذين يمكنهم الآن أن يصبحوا هولنديين. 
جاء إلى هولندا في يناير 2014 وتلقى تصريح الإقامة الدائمة في فبراير هذا العام.
هرب من دمشق عبر تركيا واليونان و أراد في الأساس الذهاب إلى هولندا أو السويد، لأنه يتم إصدار تصريح إقامة لمدة خمس سنوات هناك. 

يعمل داود في شركة Lumiad للإنترنت في أوتريخت منذ ستة أشهر. 
كما أنه يعمل متطوع لمساعدة القادمين الجدد، إنه سعيد لأنه قادر على التقدم بطلب الحصول على الجنسية الهولندية. 

شعر محمد بالصدمة حول النقاش الدائر عن عودة السوريين، حيث يقول:
"كل من يعود يجب عليه أن يدخل فورا في جيش الأسد أو سيتعرض للاضطهاد". 
لكنه لم يلاحظ أي اضطراب بعد بشأن مسألة الإعادة بين أصدقاءه السوريين. 
"يبذلون قصارى جهدهم للعثور على عمل وتعلم اللغة الهولندية ويتوقعون ألا يعودوا، ربما يحصل هذا اذا بقوا على المساعدة الاجتماعية".
   
تقرير حول الوضع في سوريا:
ستصدر وزارة الشؤون الخارجية تقريرًا في شهر يونيو، والذي سيناقش الوضع الأمني ​​في سوريا.
نتيجة لذلك، قد يقوم هاربرز وزير الدولة لشؤون اللجوء في تغيير السياسة الحالية. 
يقول هاربرز:
"هناك خيارين في هذا الشأن، إذا كان التقرير يقول:" أن سوريا أصبحت آمنة، فهذا يعني أن السوريين لن يتلقوا تمديد لتصريح الاقامة.
إذا كان التقرير يقول "أنها ليست آمنة بعد، فسيكون لهم الإقامة في هولندا".

في تقريرها الأخير في فبراير ، ذكرت دائرة الهجرة الدنماركية أن محافظة دمشق أصبحت آمنة، حيث لم يعد هناك قتال منذ عام. 
ولهذا السبب، تدرس الهجرة ما إذا كان يمكن سحب تصريح إقامة اللاجئين القادمين من تلك المنطقة.
تتم مراجعة هذه التقييمات لخدمة الهجرة من قبل مجلس اللاجئين الدنماركي، بحيث لا ينطبق هذا على اللاجئين المهددين شخصياً من قبل السلطات السورية، على سبيل المثال بسبب رأيهم السياسي أو دينهم.

المصدر: NOS

الخبر كما من المصدر




الليرة السورية لحظة بلحظة

آخر تحديث: 2021-06-18 10:33:40

حالة الطقس

نحن نستخدم ملفات كوكيز

هذا الموقع يستخدم ملفات الارتباط الكوكيز من أجل تحسين المزايا زالخدمات المقدمة للمستخدم

يمكنك دائماً تغيير اعدادات الكوكيز على هذا الموقع عبر الذهاب الى صفحة سياسات ملفات Cookies