الرئيسية > أخبار هولندا  >  خيبة أمل لدى سكان ال...

خيبة أمل لدى سكان البناء الذي انفجر في Den Haag - لا يوجد جهة تتحمل مسؤولية ما حصل

التاريخ: 2019-06-06 15:57:50
خيبة أمل لدى سكان البناء الذي انفجر في Den Haag - لا يوجد جهة تتحمل مسؤولية ما حصل


يشعر سكان شارع Jan van der Heijdenstraat في دانهاخ بخيبة أمل لعدم تحديد أي شخص مسؤول عن الإنفجار الذي وقع في شارعهم في شهر يناير هذا العام  اضغط هنا  حيث أصيب تسعة أشخاص بجروح. 
Holland
اليوم كان هناك اجتماع خاص للمقيمين في البناء الذي وقع فيه الإنفجار مع الجهات المعنية. 
وأثناء الاجتماع، تم الإعلان أن الانفجار ناجم عن تصدع في أنابيب الغاز.

تم تدمير ثلاثة منازل بالكامل في الانفجار، وهناك ستة منازل أخرى غير صالحة للسكن مؤقتًا. 

قال أحد السكان لـ Omroep West: 
"لا زلت أعاني من المشاكل كل يوم، أنا بالكاد أتمكن من النوم، ما زلت أتابع العلاج الطبي".
   
هناك 3830 كيلومتر من خطوط الغاز الخطرة في هولندا:
جاء في تقرير الإشراف الحكومي، أن خط أنبوب الغاز الذي انفجر كان على بعد حوالي متر ونصف من واجهة البناء. 
كان سبب الانفجار هو تصدع في الأنبوب، من غير المعروف كيف حدث هذا.
يظهر البحث أيضًا أن هولندا تمتلك ما مجموعه 3830 كيلومترًا من أنابيب الغاز الخطرة.

وفقًا للإشراف الحكومي على المناجم، قام مشغل الشبكة Stedin بعمل ما كان يجب عليه فعله. 
ونتيجة لذلك، لم يتم تحميل مسؤولية ما حصل لأي جهة، وهذا مفاجيء للسكان، يقول أحدهم: "نحن لا نفهم كيف أنه لا يتم مقاضاة أي شخص أو تحميله المسؤولية عن ذلك، إنه أمر محبط".

بقي لساعات تحت الأنقاض:
كما أصيب بخيبة أمل شقيق رجل بقي محاصر لساعات تحت الأنقاض بعد الانفجار. 
"أنت تأمل في وجود طرف مذنب ، بحيث يصبح من الواضح من هو المسؤول عن هذا ومن عليه أن يدفع ثمنه".
ووفقًا للرجل، قالت شركة ستيدن خلال الاجتماع أنها تشعر بالمسؤولية:
"لقد وعدوا بمساعدة المتضررين معنويا ومالياً، إنهم سينظرون إلى ما يغطيه التأمين وما لا يغطيه".

كيف سينتقل ذلك للضحايا يبقى أن نرى، تريد ستدين مناقشة هذا الأمر مع الضحايا في الأسابيع المقبلة.


المصدر: NOS

الخبر كما من المصدر




الليرة السورية لحظة بلحظة

آخر تحديث: 2021-06-15 20:43:44

حالة الطقس

نحن نستخدم ملفات كوكيز

هذا الموقع يستخدم ملفات الارتباط الكوكيز من أجل تحسين المزايا زالخدمات المقدمة للمستخدم

يمكنك دائماً تغيير اعدادات الكوكيز على هذا الموقع عبر الذهاب الى صفحة سياسات ملفات Cookies