الرئيسية > أخبار هولندا  >  بعد بحثها الطويل: كي...

بعد بحثها الطويل: كيف تمكنت الشرطة من القبض على المعتدين على العائلة السورية في أنشخيدة في يوم واحد

التاريخ: 2019-06-13 22:11:16
بعد بحثها الطويل: كيف تمكنت الشرطة من القبض على المعتدين على العائلة السورية في أنشخيدة في يوم واحد


منذ تاريخ الاعتداء على العائلة السورية في أنشخيدة في 7 مايو  اضغط هنا  والشرطة تحاول القبض على المعتدين وأرسلت رسائل للسكان للابلاغ عنهم وتقديم المعلومات التي قد تساعد في القبض عليهم، لكن دون جدوى، حتى يوم الثلاثاء قبل البارحة.

بعد أن ألقت الشرطة القبض على رومي وهي أم صغيرة السن، قام المعتدين على العائلة السورية بتسليم أنفسهم واحد تلو الأخر.
Holland
عائلة الفتاة رومي مقتنعة بأن الشرطة استخدمت الفتاة البالغة من العمر 18 عام كطعم للعثور على المعتدين. 
لأنه في اللحظة التي تم فيها القبض على الجميع، تم السماح لرومي بالعودة إلى المنزل.

تعيش رومي مع ابنها البالغ من العمر سبعة أشهر في حي Dolphia في انشخيده. 
منزلها مجاور تماما لمنزل العائلة السورية التي هربت من هناك الشهر الماضي بعد تعرضها للهجوم والإعتداء، تعيش العائلة الآن في مكان آخر في انشخيده. 

كيف تمكنت الشرطة من القبض على المعتدين:
تروي رومي ووالدتها كارين وجدها جوس بيكس ما حصل، وهم يعتقدون أن الشرطة لعبتها بذكاء شديد، ولكنهم يعتبرون ذلك فضيحة لاستخدام ابنتهم كطعم.

يوم الثلاثاء11 يونيو، في الساعة التاسعة صباحا، رن الجرس الباب. 
فتحت رومي لتجد اثنين من الشرطة، "هل أنت رومي؟" "نعم"، "سنوقفك بسبب العنف العام" تم منح رومي فرصة للاتصال بأمها واخبارها بأن الشرطة تلقي القبض عليها بسبب الاعتداء على العائلة السورية.
تتابع رومي:
" سحبوا طفلي من يدي واضطررت للذهاب بالبيجامة".

عائلة رومي وأقاربها يعيشون في الحي نفسه أيضًا، شاهدوا سيارات الشرطة في مواقع مختلفة. 
الجد جوس بيكس، هرع إلى حفيدته، كانت خائفة، شاهدها في المقعد الخلفي في سيارة الشرطة التي حملتها بعيدًا، وكأنه تم انتزاع قلبه في تلك اللحظة. 

عندها فقط عرف الجد جوس و الأم كارين والأب فرانس ما يجب عليهم فعله. 
ابنتهم رومي بريئة ويجب أن تعود إلى منزلها لابنها في أسرع وقت ممكن، وان كلف ذلك الابلاغ عن المعتدين.
قاموا بالإبلاغ عن أسماء ستة أشخاص شاركوا بالفعل في الإعتداء على العائلة السورية. 
و تلقت الأم كارين أيضا مكالمتين هاتفيتين من سكان أخرين بذات الحي، و الذين قالوا تلقائيًا إنهم سيبلغون أيضا.
   
ذهبت كارين إلى مركز الشرطة، حيث أدلت بشهادتها حول ما حدث يوم الثلاثاء الموافق 7 مايو.
بعد أن نُقلت رومي إلى مركز الاعتقال، عرفت الشبهات الموجهة اليها. 
يقال إنها سمحت للمهاجمين بالوصول إلى المنزل عن طريق رنينها على جيرانها السوريين، و كانت قد سحبت المرأة أيضًا.
وفقا لرومي وكارين، كان ذلك غير صحيح وانه اتهام مخيب للآمال من جانب العائلة السورية. 
أخبرت رومي الشرطة أنها خرجت فقط عندما كان الاعتداء جاري بالفعل. 
رأت جيرانها يتم ركلهم وحاولت مساعدتهم، و في وقت لاحق وجدت هاتفهم وأعادته من خلال صندوق البريد، لأن الجيران لم يعودوا يجرؤون على فتح الباب.

تقول كارين أن الشرطة أخبرتها أنه سيتم إطلاق سراح رومي في الساعة 7 مساءً. 
ذهبت الأسرة وأبلغت السكان أنهم قد أبلغوا عنهم، و يتعين عليهم أن يكونوا في مركز الشرطة قبل الساعة 6 مساءً ليعلنوا أن رومي بريئة، لقد فهم الجميع أنه لا بد من تسليم أنفسهم.

واحد تلو الآخر:
بناءً على نصيحة الجد جوس، أخبرت رومي الشرطة أنها تريد أوموت أورال كمحامي. 
عندما وصل المحامي إلى مركز الاعتقال، قام ضباط الشرطة بإخباره أن المعتدين سلموا أنفسهم واحد تلو الأخر وأدلوا باعتراف جماعي.

وفي الموعد المحدد في الساعة 6 مساءً، تم اعتقال أربعة رجال وامرأتين للإعتداء على الأسرة السورية. 
أيضا هناك شخص سابع متورط تم الابلاغ عنه لكن لم يتمكنوا من الاتصال به لتسليم نفسه.
سمح لرومي بالعودة إلى المنزل في الساعة 7 مساءً.


تقول الشرطة في تعليق عما حدث:
إن اعتقال رومي تم بسلاسة وأنه كان هناك شكوك كافية للقبض على رومي،إنها لا تزال مشبوهة. 
تضيف الشرطة إنها استغرقت الوقت للتحقيق بشكل صحيح في الشكوك ضد الأشخاص الآخرين. 
و بعد ذلك تم إعطاء الجميع الفرصة لتسليم أنفسهم قبل القبض عليهم.


المصدر: AD ألخمين داخبلاد

الخبر كما من المصدر




الليرة السورية لحظة بلحظة

آخر تحديث: 2021-09-22 13:14:00

حالة الطقس

نحن نستخدم ملفات كوكيز

هذا الموقع يستخدم ملفات الارتباط الكوكيز من أجل تحسين المزايا والخدمات المقدمة للمستخدم

يمكنك دائماً تغيير اعدادات الكوكيز على هذا الموقع عبر الذهاب الى صفحة سياسات ملفات Cookies