الرئيسية > أخبار هولندا  >  أهالي يهربون المخدرا...

أهالي يهربون المخدرات والهواتف لأبنائهم في مركز احتجاز الأحداث في نيميخن

التاريخ: 2019-06-15 15:49:48
أهالي يهربون المخدرات والهواتف لأبنائهم في مركز احتجاز الأحداث في نيميخن


قررت ادارة سجن الأحداث De Hunnerberg في نيميخن ادخال ضوابط أكثر صرامة على زوار مركز الإحتجاز.
وفقًا لصحيفة De Gelderlander، غالبًا ما يقوم الأهل بتهريب أشياء مثل المخدرات والهواتف لأبنائهم.
Holland
حتى العام الماضي لم يكن يتم اجراء تفتيش شامل للزوار، كما كتبت الصحيفة. 
كان على الزوار السير عبر بوابة الكشف عن المعادن، وفي بعض الأحيان فقط يتم تفتيش الناس.

تحدثت الصحيفة مع ثلاثة سجناء سابقين، يقول أحدهم: "غالبًا ما كان حراس الأمن يتعاملون بشكل متساهل، لم يكن عليك أن تواجه الكثير من المتاعب لإدخال المخدرات والهواتف أثناء الزيارات".
وفقا للسجناء للثلاثة، كان كل سجين في المركز لديه مخدرات تحت تصرفه، ويوجد هاتف لدى كل سجينين.
   
تظهر الأرقام الصادرة عن الوكالة الوطنية للمؤسسات الإصلاحية، والتي طلبتها دي خيلدرلاندر، أن عمليات التفتيش التي تمت في العام الماضي بين السجناء والزوار اكتشفت 20 مخالفة فقط: ادخال هاتفان وثمانية عشر حالة ادخال مخدرات.

مشكلة مزعجة:
يعترف فان ايلس المدير العام لسجن De Hunnerberg للصحيفة بوجود مشاكل مع الزوار، لذلك شدد إجراءات الزيارة.
حسب قوله، هذا لا يعني أنه تم منع دخول المخدرات.
يضيف: "لا تزال هذه مشكلة صعبة، نحن لا نسمح بها على الإطلاق، تعاطي المخدرات يقف في طريق العلاج المناسب للشباب".
يقول المدير أنه من الغريب أن كل شخص تقريباً يستخدم المخدرات في سجن De Hunnerberg. 
"نتحقق من الغرف كل أسبوع، و نستخدم الكلاب المتخصصة في العثور على المخدرات والهواتف مرة كل شهر".


المصدر: NOS

الخبر كما من المصدر




الليرة السورية لحظة بلحظة

آخر تحديث: 2021-09-22 12:30:02

حالة الطقس

نحن نستخدم ملفات كوكيز

هذا الموقع يستخدم ملفات الارتباط الكوكيز من أجل تحسين المزايا والخدمات المقدمة للمستخدم

يمكنك دائماً تغيير اعدادات الكوكيز على هذا الموقع عبر الذهاب الى صفحة سياسات ملفات Cookies