الرئيسية > أخبار هولندا  >  سيدخل الحظر الجزئي ل...

سيدخل الحظر الجزئي للبرقع حيز التنفيذ في هولندا خلال أسبوعين لكن لا ترغب المؤسسات المعنية بالإلتزام بذلك

التاريخ: 2019-07-19 22:45:07
سيدخل الحظر الجزئي للبرقع حيز التنفيذ في هولندا خلال أسبوعين لكن لا ترغب المؤسسات المعنية بالإلتزام بذلك


في غضون أسبوعين، سيدخل الحظر على الملابس التي تغطي الوجه، والمعروفة بإسم البرقع، حيز التنفيذ. 
أي شخص يخرق هذا القانون يخاطر بدفع غرامة لا تقل عن 150 يورو.
يعتبر الحظر "جزئيا" لأنه لا ينطبق إلا على المواصلات العامة و أماكن التعليم والرعاية الصحية والمباني الحكومية.
Holland
تظهر الأبحاث التي أجرتها أخبار الساعة Nieuwsuur أن معظم السلطات لا تعرف حتى الآن ما إذا كان سيتم فرض هذا الحظر وكيف.

المرأة عمارة:
تقول عمارة (ليس اسمها الحقيقي) ، وهي ترتدي البرقع:
"سيكون تغييرًا جذريًا حقًا ولا أعرف كيف سيجري ذلك".
إنها تخشى أن يكون للحظر عواقب وخيمة عليها: "هذا يعني أنه لا يمكنني الذهاب للرعاية وهذا يعني أنني لا أستطيع إحضار الأطفال إلى المدرسة أيضًا".

وفقًا لتعليمات وزيرة الداخلية كايسا أولونغرين من حزب D66، فإن السلطات المختصة ليست ملزمة بتنفيذ القانون الجديد.
يقول لوت نيويرث، مدير برنامج تنوع الشرطة: "ليس المقصود أن تقوم الشرطة بمراقبة ذلك في جميع أنواع المؤسسات".
"لذلك عندما يتعلق الأمر بالترام، فإن الأمر متروك لشركة الترام لتقول "هنا يحظر الركوب بالملابس التي تغطي الوجه". 
يجب أن يكون هناك تحذير وإذا لم يتم الإستجابة، فيمكن حينها طلب الشرطة ".
على أي حال، لن يتم طرد أي شخص من الترام أو القطار أو الحافلة:
يتحدث بيترز نيابة عن جميع شركات النقل العام:
"لدينا التزام بالنقل، نحن لا نسميه نقل عام هباء، ببساطة، علينا واجب نقل الأشخاص الذين دفعوا الأجرة" 
   
ستستمر النساء اللائي يرتدين ملابس تغطي الوجه بمراجعة المستشفى أيضا. 
يقول ديفيد بادن، طبيب الطوارئ في Diakonessenhuis:
"بالطبع، لأن شخصًا ما في حاجة ماسة إلى الرعاية الطبية مرحب به دائمًا".
لا يأمل أن ترى النساء حظر البرقع كحاجز أمام الذهاب إلى المستشفى. 
"أعتقد أنه من المهم أن يستمروا في الإحساس بأن بإمكانهم المجيء إلى المستشفى عندما يحتاجون إلى الرعاية".
سيُطلب من الأشخاص الذين يريدون الدخول مع البرقع أو النقاب من خلال المدخل الرئيسي في Diakonessenhuis اظهار وجوههن، وهن يفعلون ذلك قبل الحظر. 
يقول بادن: "وتظهر التجربة أن هذه لم تكن مشكلة على الإطلاق".

في كلية ابن سينا ​​الإسلامية كان هناك بالفعل حظر على البرقع: يتم رفض الطلاب الذين يرتدون البرقع أو النقاب الذين يسجلون في المدرسة. 
لكن الزوار مع الملابس التي تغطي الوجه هم موضع ترحيب يقول المدير ويم ليتوج: "نعم، نحن لسنا غير ودودين وسنتحدث مع الجميع، لذلك لن يتم استدعاء الشرطة: "لا، نحن إنسانيون للغاية".

مجلس النواب:
خيرت فيلدرز زعيم حزب PVV يستغرب تعليمات الوزيرة أولونغرن التي تنص على أن السلطات ليست ملزمة بالإنفاذ. 
"لقد كان طلبي بمثابة حظر تام و غرامة قدرها 3350 يورو أو السجن اثني عشر يومًا وإنفاذ صارم للقانون"
عضو البرلمان هاري فان دير مولن (CDA) غير راضٍ أيضًا.
"هناك غرامة على الرفض ويجب أن يكون من الممكن فرضها.
والآن يبدو أن هذا غير واضح للجميع ، يبدو من المناسب أن تتواصل الوزيرة بوضوح حول هذا الموضوع"
يرد دينيس ويرسما، عضو مجلس النواب عن حزب VVD، قائلاً: "لم نسن قانون من أجل لا شيء، يجب على الوزيرة أولونغرن تنفيذه.


المصدر: NOS

الخبر كما من المصدر




الليرة السورية لحظة بلحظة

آخر تحديث: 2021-06-20 12:15:42

حالة الطقس

نحن نستخدم ملفات كوكيز

هذا الموقع يستخدم ملفات الارتباط الكوكيز من أجل تحسين المزايا زالخدمات المقدمة للمستخدم

يمكنك دائماً تغيير اعدادات الكوكيز على هذا الموقع عبر الذهاب الى صفحة سياسات ملفات Cookies