الرئيسية > أخبار هولندا  >  الهواء في المدن الهو...

الهواء في المدن الهولندية الكبرى هو الأكثر تلوثاً في أوروبا - الخبراء لا ينصحون بالعيش في أمستردام

التاريخ: 2019-09-06 14:07:44
الهواء في المدن الهولندية الكبرى هو الأكثر تلوثاً في أوروبا - الخبراء لا ينصحون بالعيش في أمستردام


في هولندا يموت من عشرة إلى خمسة عشر ألف شخص كل عام بسبب آثار الهواء القذر والضوضاء. 
وفقا لبيانات من المعهد الصحي RIVM: 
المخاطر الصحية مرتفعة بشكل خاص في منطقة مطار سخيبول وماحولها ومدينة أمستردام.
Holland
قام فريق التحرير البحثي في ​​RTL Nieuws بوضع خريطة لأماكن الهواء القذر والضوضاء بناءً على تقديرات من RIVM. 
تُظهر الخريطة  اضغط هنا  مخاطر الإصابة بالمرض أو الوفاة المبكرة للبلد بأكمله نتيجةً الهواء السيء أو الضوضاء الملوثة من حركة المرور والصناعة والطيران. 
كلما زاد احمرار المنطقة، زادت فرصة الإصابة بالمرض بسبب تلوث الهواء أو الضوضاء.

حول سخيبول، أمستردام وروتردام، يكون هذا الخطر في بعض الأحيان أكبر ثلاث مرات من مدن كدرينثي، خرونينجن أو في الجزر. 

يقول أونو فان شايك، أستاذ الطب الوقائي بجامعة ماستريخت، أن سكان راندستاد (أمستردام، روتردام، دانهاخ ، أوتريخت) يعانون من زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية وأمراض الرئة الخطيرة.
"هذه ليست مشكلة صغيرة، إنها مشكلة كبيرة تتعلق بآلاف الأشخاص. يموت من 10,000 إلى 15,000 شخص بسبب ذلك و هذا أكثر من الوفيات بسبب حوادث المرور.
   
ليس فان شايك الشخص الوحيد الذي يدق ناقوس الخطر. 
أجرى البروفيسور ليكس بوردورف من مشفى Erasmus MC سابقًا أبحاثًا نيابة عن مجلس الصحة حول تأثير العوامل البيئية على الصحة. 
"يعيش الناس لسنوات في بيئة غير صحية لأنهم يتعرضون إلى الكثير من النيتروجين والجسيمات والضوضاء المحيطة، إنها تسبب المرض والموت المبكر"
وفقًا لـ بوردورف ، تُظهر الخريطة أنه يجب إيلاء المزيد من الاهتمام للتأثيرات الصحية لـ سخيبول. 
"يجب أن تصبح الحركة الجوية موضوع النقاش أكثر بكثير، فيما يتعلق بي، يجب ألا نتحدث عن التوسع، بل عن الكيفية التي يمكننا بها تقليل الآثار الصحية السيئة الحالية."

إذا نظرت إلى تأثير البيئة السيء على صحتك، يجب ألا تعيش في المدينة وفقًا للخبراء، وبالتأكيد ليس في العاصمة أمستردام. 
يقول فان شايك: "بالتأكيد لا أوصي بالعيش في أمستردام.
أمستردام مدينة رائعة، لكنها بالتأكيد ليست صحية، هي من الأماكن شديدة التلوث، وكأنك تدخن من خمسة إلى عشرة سجائر يوميًا دون أن تشعر بذلك".

وفقا للأستاذ من جامعة ماستريخت، يمكن لخطوة الإبتعاد عن مدن الراندستاد أيضا أن توفر لمرضى الربو الكثير من الراحة. 
"إذا كان لديك طفل مصاب بالربو، فانتقل وبأسرع وقت ممكن إلى أوفريسل أو خرونينجن أو احدى الجزر"

تدابير جذرية:
يمكن أن يساعد انتقال الأسر، لكن هذا ليس حلاً للمشاكل على مستوى البلاد. 
إذا كنا نريد حقا فعل شيء حيال المخاطر الصحية لتلوث الهواء والضوضاء، فهناك حاجة إلى إجراءات "جذرية" وفقًا للخبراء. 
ومن الأمثلة على ذلك حظر الدراجات البخارية الملوثة وسيارات الديزل ومواقف السيارات في مراكز المدن، وينبغي أيضا جعل الطيران أقل جاذبية.

فان شايك: "نحتاج إلى وضع حد لهذا الأمر، عندما ترى هذه الخريطة، فإنك لا تزال تتسائل عما إذا كان وزير النقل والأشغال العامة وإدارة المياه على دراية بالبؤس الذي يعيشه الناس". 


المصدر: RTL

الخبر كما من المصدر




الليرة السورية لحظة بلحظة

آخر تحديث: 2021-06-13 06:49:06

حالة الطقس

نحن نستخدم ملفات كوكيز

هذا الموقع يستخدم ملفات الارتباط الكوكيز من أجل تحسين المزايا زالخدمات المقدمة للمستخدم

يمكنك دائماً تغيير اعدادات الكوكيز على هذا الموقع عبر الذهاب الى صفحة سياسات ملفات Cookies