الرئيسية > أخبار هولندا  >  يستمر الإقتصاد الهول...

يستمر الإقتصاد الهولندي بالإنتعاش لكن معظم الشعب لا يستفيد من هذا النمو وانما الشركات فقط

التاريخ: 2019-09-10 11:48:38
يستمر الإقتصاد الهولندي بالإنتعاش لكن معظم الشعب لا يستفيد من هذا النمو وانما الشركات فقط


انتعش الاقتصاد الهولندي بعد أزمة عام 2008.
لكن الفوائد التي يجلبها هذا الإنتعاش الإقتصادي هي في معظمها في أيدي الشركات ولا تعود على الشعب الهولندي.
Holland
هذا حسب تقرير صدر اليوم عن مكتب التخطيط الاجتماعي والثقافي (SCP) للعام 2019، وهو تقرير يصدر كل سنتان، حيث تبحث الوكالة في التطورات التي حصلت في هولندا خلال السنوات العشر الماضية.

انخفاض كبير في الدخل المتاح:
من وجهة نظر اقتصادية، كانت الفترة ما بين الأعوام 2008-2018 هي فترة مضطربة، بسبب الأزمة الاقتصادية. 
زاد الناتج المحلي الإجمالي في تلك الفترة، بنسبة 0.9 في المئة سنويا.

من عام 2013 ، وجد الاقتصاد طريقه للإنتعاش مرة أخرى وارتفع صافي الدخل القومي المتاح مرة أخرى. 
و مع ذلك، فإن الشركات هي المستفيدة بشكل رئيسي من هذا النمو الإقتصادي، بينما الأسر الهولندية لم تشعر حقا بهذا النمو. 
   
انخفضت حصة الأسر في الدخل المتاح انخفاضًا كبيرًا.
في بداية أزمة الائتمان، بدأ الشعب الهولندي ينفق أقل. 
زاد الإنفاق مرة أخرى في عام 2014. 
ومع ذلك، مازلنا ننفق أقل بنسبة 0.1 في المائة على محلات البقالة والملابس وأوقات الفراغ في العام الماضي مقارنة بعام 2008.

نظرة إيجابية عن الوضع المالي:
على الرغم من أن الشعب الهولندي لم يلاحظ كل رياح النمو الاقتصادي، إلا أنهم إيجابيون نسبيًا مقارنة بعشر سنوات مضت. 
الرضا الاقتصادي مرتفع وهذا الاتجاه مستمر تصاعديا، ومع ذلك، كان يمكن أن يكون هذا الارتياح أعلى لو كان النمو الاقتصادي لصالح الشعب الهولندي، كما يعتقد مكتب التخطيط.

أكثر من 80 في المائة من الشعب الهولندي الذي أجرى مقابلة مع SCP في بداية هذا العام يعطي وضعه المالي الخاص علامة مقبولة. 
 

المصدر: RTL

الخبر كما من المصدر




الليرة السورية لحظة بلحظة

آخر تحديث: 2021-09-25 15:32:36

حالة الطقس

نحن نستخدم ملفات كوكيز

هذا الموقع يستخدم ملفات الارتباط الكوكيز من أجل تحسين المزايا والخدمات المقدمة للمستخدم

يمكنك دائماً تغيير اعدادات الكوكيز على هذا الموقع عبر الذهاب الى صفحة سياسات ملفات Cookies