الرئيسية > أخبار هولندا  >  عشرات السياح الهولند...

عشرات السياح الهولنديين عالقين في الإكوادور بسبب الإحتجاجات هناك

التاريخ: 2019-10-08 19:10:49
عشرات السياح الهولنديين عالقين في الإكوادور بسبب الإحتجاجات هناك


العشرات من السياح الهولنديين عالقون في الإكوادور منذ عدة أيام، لا يمكنهم متابعة السفر بسبب العنف و الحواجز على الطرق. 
الاحتجاجات العنيفة مستمرة منذ أسبوع في الدولة الواقعة في أمريكا الجنوبية، والموجهة ضد خطط التقشف التي وضعها الرئيس مورينو.
Holland
وزارة الخارجية الهولندية على اتصال بمجموعتي سفر مؤلفة من 35 شخصًا هولنديًا، وهناك عدد قليل من المسافرين الفرديين أيضاً. 
يقول متحدث باسم الوزارة: "إننا قلقون على سلامتهم".

تضم احدى المجموعتين 16 سائحًا هولنديًا محتجزين منذ خمسة أيام في قرية غواموتي، خارج مدينة ريوبامبا، يُسمح لهم بمغادرة فندقهم ولكنهم لا يستطيعون السفر.

وفقًا لجدول السفر الخاص بهم، كان يتعين على المجموعة السفر إلى جزر غالاباغوس، ولكن تم إلغاء هذه الوجهة الآن. 

وقال متحدث باسم منظمة سوادي التي تضم المجموعة "المتظاهرون أقاموا حواجز على الطرق من خلال، وضع الأشجار على الطريق".

أسعار الوقود:
يعارض المتظاهرون خطط الحكومة الإكوادورية في التقشف. 
على سبيل المثال، يريد الرئيس مورينو تخفيض عدد الموظفين المدنيين بشكل كبير، وخصخصة العديد من الدوائر الحكومية وإلغاء دعم الوقود على الفور، الناس غاضبون بشكل خاص من هذا الإجراء الأخير.

وقالت المراسلة نينا جرنا في نوس راديو 1 جورنال: "الإكوادوريون غاضبون لأنهم اعتادوا على تلقي إعانة كبيرة على البنزين والديزل منذ أربعين عامًا" . 
إنهم يخشون أن تتضاعف الأسعار الآن. 
تضيف جرنا: "نتيجة لذلك، ارتفعت أسعار مواد أخرى، مثل المواد الغذائية".
   
تسليم الطعام للمتظاهرين:
في العاصمة كيتو، خرجت مجموعات من المزارعين ونقابات العمال إلى الشوارع يوم أمس. 
وقالت جرنا: "تم إشعال النار في دبابة تابعة للجيش واضطرت شرطة مكافحة الشغب إلى إطلاق الغاز المسيل للدموع، باختصار، إنها فوضى كاملة هنا."

على الرغم من ان هناك احتجاجات تجري أيضًا في غواموتي، وفقًا لسوادي، فإن الوضع ليس فوضويًا كما في كيتو، لكن جميع المتاجر مغلقة هناك. 

وقال مستشار السفر في منظمة سوادي: "يحاول مسافرونا التأقلم مع الوضع، على سبيل المثال، نسير أو نمارس النشاطات أو نلعب أو نساعد في مطبخ الفندق."
كما يقوم السياح بتوزيع الطعام على المتظاهرين. 
يقول المتحدث باسم سوادي: "بهذه الطريقة، يحاولون أيضًا الحفاظ على علاقات جيدة مع السكان".
من المقرر القيام برحلة جديدة إلى الإكوادور يوم الجمعة. 

وقد ناشدت منظمة السفر صندوق الكوارث، الذي يمكنه تعويض منظمات السفر والسياح في حالة الكوارث الطبيعية أو الاضطرابات.

المصدر: NOS

الخبر كما من المصدر




الليرة السورية لحظة بلحظة

آخر تحديث: 2021-09-21 10:34:50

حالة الطقس

نحن نستخدم ملفات كوكيز

هذا الموقع يستخدم ملفات الارتباط الكوكيز من أجل تحسين المزايا والخدمات المقدمة للمستخدم

يمكنك دائماً تغيير اعدادات الكوكيز على هذا الموقع عبر الذهاب الى صفحة سياسات ملفات Cookies