الرئيسية > أخبار هولندا  >  تلاميذ في مدرسة ثانو...

تلاميذ في مدرسة ثانوية في أرنهيم يتشاركون صور اباحية للأطفال عبر مجموعة واتس أب

التاريخ: 2019-12-07 19:55:10
تلاميذ في مدرسة ثانوية في أرنهيم يتشاركون صور اباحية للأطفال عبر مجموعة واتس أب


ضربت إدارة مدرسة Stedelijk Gymnasium الثانوية في أرنهيم ناقوس الخطر بعد علمها بتوزيع "صور اباحية للأطفال" من خلال مجموعة وااس أب للطلاب في الصف السادس. 
حدث هذا بعد أن أبلغ بعض الطلاب إدارة المدرسة عن الصور التي تمت مشاركتها عبر تطبيق WhatsApp.  
Holland
تقول مديرة المدرسة: لقد صُدمنا بهذا، تمامًا مثل الطلاب الذين أبلغونا عن هذا، و كتبت خطاب موجه إلى أولياء الأمور والقائمين على رعاية طلاب المدارس الثانوية. 
عنوان الرسالة هو "إساءة استخدام وسائل التواصل الاجتماعي". 

اتخذت الإدارة عدة إجراءات: "لقد زرنا جميع صفوف السادس لنوضح للتلاميذ أن مشاركة مثل هذه الصور أمر غير مقبول بل ويعاقب عليه، كما طلبنا من الجميع إزالة الصور عن هواتفهم. 
إن امتلاك أو توزيع صور إباحية للأطفال أمر يعاقب عليه ولهذا السبب استدعينا الشرطة، إنها ستقوم بإجراء مزيد من الأبحاث. " 

تشير الإدارة إلى أن التلاميذ الأخرين من غير طلاب الصف السادس ربما تلقوا المواد الإباحية. 
كلنا نعرف مدى سرعة انتشار المعلومات عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

يعتقدون أنه طبيعي!
تقول الإدارة أنه خلال زيارة الفصول الدراسية يوم الخميس، كان من الواضح أن الطلاب استجابوا لتقرير مشاركة المواد الإباحية للأطفال بشكل مختلف. 
يبدو أن بعض الطلاب، وخاصة الأولاد، يعتقدون أنه من الطبيعي تمامًا مشاركة المواد الإباحية عن الأطفال أو الرسائل العنصرية لأنهم يجدون ذلك أمرًا مضحكًا !.
   
"ندرك أننا كبالغين أنه ليس لدينا دائمًا معرفة كافية حول ما يشاركه أطفالنا مع بعضهم البعض عبر وسائل التواصل الاجتماعي. 
مهمتنا هي أن نجعلهم يدركون حقيقة أن هناك حدود لذلك ولماذا نضع هذه الحدود". 

"نحن كمدرسة لدينا دور نلعبه، لكن المسؤولية الرئيسية تقع على أولياء الأمور". 
لذا، يوجه مديرو المدارس نداءً عاجلاً إلى الآباء لمناقشة الأمر مع أطفالهم والحديث معهم في المنزل. 

"ربما قد يصاب طفلك بالصدمة بسبب الصور، مع ذلك، من الجيد أن تتحدث إلى طفلك حول هذا الأمر وأن تشير إلى طفلك حول إمكانية الإبلاغ عن الاستخدام غير المرغوب فيه لوسائل التواصل الاجتماعي إلى المرشد الاجتماعي أو أحد المقربين أو إلى إدارة المدرسة." 

ليست المدرسة الأولى:

ليست مدرسة Stedelijk Gymnasium في أرنهيم هي أول مدرسة حيث تم مشاركة المواد الإباحية للأطفال في مجموعات للطلاب على WhatsApp. 
في وقت سابق كانت هناك تقارير من المدارس في هورست، و زفولي و زيرك زي.
كما أثارت إدارة تلك المدارس ناقوس الخطر في خطاب موجه إلى أولياء الأمور ومقدمي الرعاية. 
في مدرسة زيريكزي، تم تصوير طالبة من طالبات المدرسة وهي عارية، وتم مشاركة الصورة لدى بقية الأطفال.

المصدر: AD ألخمين داخبلاد

الخبر كما من المصدر




الليرة السورية لحظة بلحظة

آخر تحديث: 2021-09-26 08:39:20

حالة الطقس

نحن نستخدم ملفات كوكيز

هذا الموقع يستخدم ملفات الارتباط الكوكيز من أجل تحسين المزايا والخدمات المقدمة للمستخدم

يمكنك دائماً تغيير اعدادات الكوكيز على هذا الموقع عبر الذهاب الى صفحة سياسات ملفات Cookies