الرئيسية > أخبار هولندا  >  معلمي المدارس الإبتد...

معلمي المدارس الإبتدائية في هولندا: الأطفال الذين يعيشون في فقر يتراجع مستواهم الدراسي "أمر مؤلم"

التاريخ: 2019-12-10 17:22:39
معلمي المدارس الإبتدائية في هولندا: الأطفال الذين يعيشون في فقر يتراجع مستواهم الدراسي "أمر مؤلم"


ما يقرب من ثلثي معلمي المدارس الابتدائية لديهم تلاميذ في الصفوف يعيشون في فقر، يرون أن أداء هؤلاء الأطفال أسوأ من غيرهم. 
يرى المعلمون أن ذلك "مؤلم للغاية" ألا يقوم هؤلاء الطلاب بأي شيء خلال عطلات نهاية الأسبوع أو العطلات المدرسية.
يقول المعلمون "أن الطلاب غالبًا ما يرتدون نفس الملابس"، أو أنهم يسمعون في المناقشات أن الأطفال لا يفعلون شيئًا مع آهلهم أو يرون أنهم يأتون إلى المدرسة بصناديق الغداء الفارغة. 
Holland
ظهر هذا من خلال دراسة استقصائية شملت سبعمائة من معلمي المدارس الابتدائية والتي أجرتها ادارة ال DUO التعليمية للبحوث والمشورة. 

بالمتوسط، يوجد في كل صف طفلان يعيشان في فقر، لدى والديهم دخل أعلى بقليل من مستوى المساعدة الاجتماعية. 
لمنع هؤلاء الطلاب من تراجع مستواهم الدراسي بسبب وضع أهلهم، تحاول المدارس مساعدة هؤلاء الأطفال. 
   
يرى أكثر من نصف المعلمين أن الفقر يؤثر على أداء التعلم، لدينا بالفعل أسر تعيش في شقة من غرفة واحدة مع تسعة أشخاص. 
يوضح ماريك هامبورغ، مدير De Vijf Hoeven في تيلبورخ:
"هذه الأسر ليست مشغولة بتعليم أبنائها الجداول أو القراءة، إنهم مشغولون بتدبير أمور حياتهم". 
يوجد في كل صف بهذه المدرسة الابتدائية طفل أو طفلان يعيشان في فقر، المدرسة أساساً موجودة في حي فقير. 
يحصل الطلاب هناك على الفاكهة الطازجة كل يوم، ولديهم دروس في النادي يوميًا، وهناك أنشطة مجانية بعد المدرسة مثل الموسيقى أو الرقص. 
يتابع المدير هامبورغ: "ما نريد تحقيقه مع الأطفال يجب ألا يعتمد على وضعهم المالي في المنزل. 
نوفر لهم أصنافًا غذائية مجانية خلال ساعات الدوام المدرسي.
يوجد خبز في الفريزر، لأنه يوجد أطفال يذهبون إلى المدرسة دون الإفطار أو يجلسون مع صندوق خبز فارغ بالقرب من البقية. 
أنت لا تدع هؤلاء الأطفال يجلسون هكذا، يمكن احداث فرقًا لهؤلاء الطلاب من خلال الاعتناء والإهتمام بهم جيدًا". 

الشعور بالأمان:
وفقًا لـ أمينة مظالم الأطفال مارغريت كالفربوير، من المهم

جدًا أن يشعر الأطفال بالأمان في المدرسة ويلاحظوا أن المدرس يهتم بهم. 
الفقر له تأثير أكبر بكثير من مجرد مسألة ما هي الأشياء في المنزل وما إذا كان هناك طعام للأكل. 
يقول الأطفال إنه من الصعب التركيز في المدرسة لأنهم يعانون من الكثير من التوتر في المنزل ".
في الفصل الدراسي أيضًا، يبقون قلقين، بسبب الضغط في المنزل، أثناء ذلك تتلاشى الأشياء الطبيعية في حياة الطفل. 
إنهم يشعرون بسرعة بالذنب، و بالأسف على والديهم". 

المصدر: AD ألخمين داخبلاد

الخبر كما من المصدر




الليرة السورية لحظة بلحظة

آخر تحديث: 2021-09-18 00:05:13

حالة الطقس

نحن نستخدم ملفات كوكيز

هذا الموقع يستخدم ملفات الارتباط الكوكيز من أجل تحسين المزايا والخدمات المقدمة للمستخدم

يمكنك دائماً تغيير اعدادات الكوكيز على هذا الموقع عبر الذهاب الى صفحة سياسات ملفات Cookies