الرئيسية > أخبار هولندا  >  من هو رضوان تاغي زعي...

من هو رضوان تاغي زعيم "ملائكة الموت" و أكثر المطلوبين للعدالة في هولندا

التاريخ: 2019-12-17 23:38:36
من هو رضوان تاغي زعيم "ملائكة الموت" و أكثر المطلوبين للعدالة في هولندا


رضوان تاغي، وهو أكثر المجرمين المطلوبين في هولندا، تم الإعلان عن اعتقاله  اضغط هنا  البارحة في دبي. 
لديه ألقاب مثل "The Little" و "Patron"، وهو الزعيم لمنظمة ملائكة الموت "حسب ما ورد في الصحف الإماراتية عقب القاء القبض عليه  اضغط هنا  "و التي تعمل في تجارة الكوكايين ويشتبه في أنه وجه الأوامر بالكثير من عمليات التصفية. 
Holland
كيف يمكن لطالب Vwo ذكي من Vianen بأوتريخت أن يتحول إلى مجرم مطلوب دوليًا؟
كان رضوان تاغي البالغ من العمر 41 عامًا فاراً من العدالة منذ عدة سنوات. 
عرضت النيابة العامة الهولندية مكافأة قدرها 100,000 يورو لقاء النصائح التي تؤدي إلى مكان إقامته. 

يُحاكم حالياً في هولندا باعتباره المشتبه به الرئيسي في قضية "مارينغو"، بسبب تورطه في أربع جرائم قتل و التحضير لثماني عمليات تصفية.

تتابع مراسلة الجريمة ييلي تيليمان القضية منذ سنوات، ترى أن الشائعات تقول أن تاغي متورط بالمزيد من عمليات القتل. 
"كل الجرائم في العالم السفلي تنسب الآن له، لكن السؤال هو ما إذا كان هذا حقيقة أم لا"

الأمر الواضح هو كيف كان تاغي يعمل بلا هوادة، و يتضح هذا من خلال الرسائل المشفرة التي اخترقتها الشرطة والتي كان قد أرسلها إلى أعضاء العصابة الآخرين. 
كان قد كتب إلى أتباعه في 17 أبريل 2016، على سبيل المثال. 
"هاها، أنا بالفعل أخي في حالة سكر وأحتاج إلى دم، لا شيء آخر"
وقبل ذلك بساعات، تم اطلاق الرصاص على سمير الراغب في سيارته بحضور ابنته البالغة من العمر 7 سنوات، يفترض أن تاغي من أمر بتصفيته.
تقول تيليمان: "الطريقة التي يتحدث بها الناس عن جرائم القتل تجعلك تشعر بالقشعريرة، كم هو قليل تقديرهم للحياة".

ولد تاغي في المغرب عام 1977 وانتقل إلى فيانين مع عائلته في عام 1980 و تعلم في مدارسها. 
لقد تبين أنه طالب ذكي في VWO، لكنه بدأ أيضًا في التعامل ببيع الحشيش في ساحة المدرسة. 

هناك تعرض أحياناً للسرقة من قبل رجال أقوى منه، حيث أخبرت المصادر التي تعرفه منذ ذلك الوقت صحفي الجريمة في NRC جان ميوس. 
و أن لقبه "كلاين" يرجع أيضًا إلى تلك الفترة.
وفقًا للمحامية إينز ويسكي، وهي محامية تاغي حتى 17 أكتوبر، أن ذلك اللقب لا علاقة له مع بنيته، ولكن بسبب عمره: كان أصغر فرد بين مجموعة الأصدقاء في المدرسة الثانوية.
   
"فتى ذكي"
التاغي يختار أن تكون مهنته في عالم الجريمة ويبدو أنه مصمم على عدم البقاء لاعبًا صغيرًا. 
تقول ييلي تيليمان: "لقد كان ولدًا ذكيًا، شخص فهم بالفعل في وقت مبكر أنه ليس مجرد عالم تدخل فيه ببساطة".
تقول مصادر الصحفي ميوس أنه وجد فرصته عندما "ورث" خط لتجارة التجزئة من أحد أفراد الأسرة. 
حيث استخدم التاغي هذا الخط من المغرب إلى هولندا لتهريب الكوكايين. 
يوضح ميوس "الكوكايين مربح عشرات الأضعاف من تجارة التجزئة".

تمكن تاغي من اثبات نفسه بين قادة عالم الجريمة، ولم يكن معروفاً للشرطة، وهناك عدة تفسيرات لذلك، لكن الشيء المهم هو أنه قام بإلغاء تسجيله من الإدارة البلدية الأساسية في عام 2009. 
وهي خدعة يستخدمها المجرمون في الغالب للبقاء تحت الرادار.

وفقًا لشاهد التاج نبيل.ب في محاكمة مارينغو، بقي التاغي يعمل بانتظام في هولندا. 
في رسالة مجهولة المصدر إلى وسائل الإعلام، يصفه شخص ما بأنه "مدمن على الكحول يشرب زجاجة من الويسكي يوميًا ولديه جنون العظمة". 
لكن وفقًا لمحامية تاغي، فإن هذا ليس صحيحًا على الإطلاق، فهو كان يتناول المشروبات الكحولية بشكل قليل جداً، ولم يتعاطى أي مخدرات على الإطلاق.

عرف مجرم المخدرات كيفية الابتعاد عن نظر القضاء لفترة طويلة، فقط في صيف عام 2015 واجهت الشرطة اسم تاغي عن طريق الصدفة. 
ظهر في التحقيقات بعد اكتشاف كبير للأسلحة في نيوفيخين.

أخبر أحد المجرمين في أوترخت الشرطة، أن رضوان تاغي هو قائد رئيسي في عالم المخدرات، حيث يهرب 1000 كيلوغراما من فحم الكوك إلى هولندا شهرياً، كما قال أن التاغي قتل العديد من الناس.

يواجه التاجي صراعًا متزايدًا مع المنافسين، ويحاول أحيانًا قتلهم حسب النيابة العامة، وأي شخص يرتكب خطأ معه يغامر قي حياته. 
في عام 2016 بدأت الشبكة تضيق على تاغي، عندما قرر عضو العصابة نبيل ب. الذهاب إلى العدالة وأبدى استعداده للعمل كشاهد التاج. 
نجحت الشرطة أيضًا في فك شفرة عدد لا يحصى من الرسائل المشفرة.

لكن القتل لم يتوقف، في مارس 2018 ، تم قتل شقيق شاهد التاج نبيل، و تفترض النيابة أن رضوان تاغي قد أمر بتنفيذ هذه التصفية. 
وفي سبتمبر من هذا العام، تم إطلاق النار على محامي نبيل ب. ديرك ويرسوم. 
تم القبض على ابن عم تاغي لتورطه في هذه الجريمة.

يقال إن التاغي كان يعيش في كولومبيا وسورينام ودبي وكوستاريكا في السنوات الأخيرة.
 في دبي، تعاون مع بعض أكبر مهربي المخدرات في العالم، كما كتبت صحيفة ألخمين داخبلاد.
"هذا الكارتل يتحرك في فنادق باهظة الثمن" حسب ما سمع الصحفي. 
هناك أيضًا شائعات حول حياة الفخامة القصوى، على سبيل المثال أن تاغي قد اشترى مركزًا تجاريًا بالكامل في دبي. 
نجحت أخيراً شرطة دبي في القبض عليه داخل فيلا سكنية في دبي، وتمت العملية بسلاسة دون وقوع أي ضحايا.

المصدر: NOS

الخبر كما من المصدر




الليرة السورية لحظة بلحظة

آخر تحديث: 2021-09-19 06:52:49

حالة الطقس

نحن نستخدم ملفات كوكيز

هذا الموقع يستخدم ملفات الارتباط الكوكيز من أجل تحسين المزايا والخدمات المقدمة للمستخدم

يمكنك دائماً تغيير اعدادات الكوكيز على هذا الموقع عبر الذهاب الى صفحة سياسات ملفات Cookies