الرئيسية > أخبار هولندا  >  الحكم بالعمل الإجتما...

الحكم بالعمل الإجتماعي فقط على الجناة الذين اعتدوا بالضرب على العائلة السورية في أنشخيدة

التاريخ: 2020-01-07 21:03:01
الحكم بالعمل الإجتماعي فقط على الجناة الذين اعتدوا بالضرب على العائلة السورية في أنشخيدة


الجناة الذين اعتدوا بالضرب على رجل وامرأة سوريين في شهر مايو، بأنشخيدة، وهم م. البالغة من العمر 34 عاماً و س. البالغ من العمر 28 عاماً و ت. البالغ من العمر 35 عاماً تلقوا البارحة الاثنين عقوبة خدمة المجتمع في محكمة ألميلو. 
Holland
في مايو 2019، سارت الأمور بشكل خاطئ في شارع Cronjéstraat في حي دولفيا في أنشخيدة. 
ففي بداية المساء، ذهبت مجموعة من السكان لمناقشة عائلة سورية. 
السبب حسب الجناة؟ كان الأب السوري قد ضرب الأطفال في الملعب قبل ذلك مباشرة.
عندما فتحت الزوجة السورية الباب وقامت بمناداة زوجها، تعرض الاثنان للضرب بشدة  اضغط هنا  تم إخراج الاثنين من المنزل من قبل السكان الغاضبين وتم ركلهم وضربهم أمام منزلهم. 
في الواقع، شاهد الشارع بأكمله ما حدث، وقف عشرات الأشخاص أمام المنزل المستأجر. 
   
الاهتمام الوطني:
الإعتداء الذي وقع على العائلة جذب الاهتمام الوطني  اضغط هنا  في الأسابيع التالية. 
وصفه العمدة أونو فان فيلدهويزن بأنه عار على المدينة، فقد اضطرت العائلة إلى الفرار مرة أخرى، ليس بسبب الحرب، ولكن بسبب الآهل الغاضبين الذين يعتقدون أن أطفالهم قد تعرضوا للظلم". 
تم نقل الأسرة، التي كانت تعيش في انشخيده منذ ستة أشهر فقط، فور وقوع الحادث.

حسب محامي أحد الجناة فإن الأصل السوري للضحايا لم يكن السبب في ما حدث، قال المحامي جيروين ميشيلز "كانت الصحف مليئة بأنه عمل عنصري تعرضت فيه عائلة أجنبية للهجوم، كما لو كان عدد قليل من الهولنديين قد ذهبوا للإعتداء على اثنين من السوريين".
ولكن في الواقع، فإن الأصل الأجنبي لم يكن على الإطلاق ذا صلة بالشجار، وفقًا لوزارة العدل.

يجب ألا يحدث ذلك:
ما حصل هو الغضب من شخص ضرب الأطفال. 
يقول أحد الجناة:"ذهبنا إلى هذا المنزل لمعرفة القصة، لسماع ما حدث بالضبط، ليس لأنه شخصًا أجنبيًا، لكن لأنني فهمت أنه أساء إلى ابنتي"، يوضح "ولكن هذا الرجل خرج منفعلاً تماما و تصرف بعدوانية، ثم اندلع القتال بعد ذلك".
لم يكن يجب أن يحدث ذلك، حسب المشتبه بهم الثلاثة.

القاضي يعتقد أنهم نادمين، لهذا السبب ، لم يتلقوا عقوبة بالسجن، ولكن حكم عليهم فقط بخدمة المجتمع. 
120 ساعة خدمة مجتمع، لـلمشتبه به الرئيسي ت، لأنه الشخص الذي وجه الضربات الأولى. 
بينما حصلت زوجته م وصديقه س على 100 ساعة. 

براءة المشتبه به الرابع:

بالإضافة إلى الإدانات الثلاثة، كان هناك أيضًا حكما ببراءة أحد المشتبهين. 
ذكر الضحايا أنهم تعرضوا للضرب على أيدي "رجل أسود سمين للغاية". والمشتبه به ل. البالغ من العمر 35 عاماً هو أسود ، ولكن ليس سميناً. 
لهذا السبب لم يستطع كل من النيابة والقاضي إثبات تورطه في القتال.

المصدر: enschede.1twente

الخبر كما من المصدر




الليرة السورية لحظة بلحظة

آخر تحديث: 2021-09-27 18:15:08

حالة الطقس

نحن نستخدم ملفات كوكيز

هذا الموقع يستخدم ملفات الارتباط الكوكيز من أجل تحسين المزايا والخدمات المقدمة للمستخدم

يمكنك دائماً تغيير اعدادات الكوكيز على هذا الموقع عبر الذهاب الى صفحة سياسات ملفات Cookies