الرئيسية > أخبار هولندا  >  أصبح عدد المصابين بف...

أصبح عدد المصابين بفيروس كورونا عشرة أشخاص في هولندا: مريضين جديدين في تيلبورخ و كوفوردن و مريضة في روتردام

التاريخ: 2020-03-01 17:56:41
أصبح عدد المصابين بفيروس كورونا عشرة أشخاص في هولندا: مريضين جديدين في تيلبورخ و كوفوردن و مريضة في روتردام


تم إغلاق مستشفى بياتريكس في خروينخيم بسبب فيروس كورونا كإجراء وقائي. 
كانت هناك امرأة مصابة بمرض خطير و مصابة بالفيروس بقيت لمدة أسبوع دون علم المستشفى. 
تم الإعلان ذلك في مؤتمر صحفي للوزير بروينز و RIVM.
Holland
لا يزال بإمكان الموظفين الدخول والخروج من المستشفى، لكن الزوار والمرضى الجدد لا يمكنهم الدخول. 

تم إغلاق Lingepolikliniek في ليردام، وهو جزء من مستشفى بياتريكس، بسبب ارتفاع خطر الإصابة، ليس من الواضح إلى متى سيستمر الإجراء.
وقال الوزير بروينس أنه أصبح هناك عشرة مرضى كورونا معروفين في هولندا. 



وهم المرضى المعلنين سابقًا في منطقة تيلبورخ وأمستردام ودلفت، والإصابات الجديدة في خورينخيم "وهي المريضة الموجودة بمشفى ايراسموس بروتردام" وكوفوردن بمقاطعة درينتي و مريض جديد في تيلبورخ.

مشفى ايراسموس MC في روتردام:
المرأة من خرورينخيم كانت قد أبلغت قسم الطوارئ مساء الجمعة 21 فبراير بشكاوى الجهاز التنفسي وأمضت أسبوعًا في وحدة العناية المركزة. 
تم نقلها إلى مركز إراسموس الطبي في روتردام.
لم يتم التحقق من المرأة بحثًا عن فيروس كورونا في خروينخيم. 

"وفقا لبروتوكول المعهد الصحي RIVM الذي كان ساري المفعول حتى يوم الجمعة 28 فبراير، لم يكن هناك سبب لفحص هذه المريضة"، فوفقًا لتقارير المستشفى، لم يسبق أن كانت المرأة مسافرة إلى منطقة تفشي الفيروس ولم تتصل بمريض مصاب.
في اليوم الذي ذهبت فيه إلى روتردام، عدل المعهد الصحي RIVM البروتوكول. 
و في روتردام، أصبح من الواضح أنها مصابة بفيروس كورونا وهي الآن تتم معالجتها بعزل صحي. 
وتم اتخاذ القرار باغلاق مشفى خرونيخيم الذي كانت نزيله فيه الأسبوع الماضي.

وفقا لمدير معهد RIVM فن ديسيل، فإنه لا يزال من غير واضح بما فيه الكفاية كيف أصيبت المريضة بالفيروس. 
"لم نعلم ما إذا كان هناك اتصال بالمناطق التي ينتشر فيها الفيروس، مثل شمال إيطاليا".
   
مريضين جديدين في تيلبورخ:
المريض الجديد من كوفوردن و هو رجل في منتصف العمر، احتفل ثلاثة أيام بالكرنفال في تيلبورخ. 
وقال فان ديسيل "لا نعرف ما إذا كانت العدوى قد انتقلت له هناك". 
لم يزر المناطق التي زارها الرجل المريض الأول في تيلبورخ و الذي كان أول مريض كورونا هولندي، والذي تلقى العدوى في شمال إيطاليا.
هناك مريضة جديدة من تيلبورخ، احتفلت أيضا بالكرنفال. 
أيضاً، لا يزال يتعين تحديد ما إذا كانت قد أصيبت بالعدوى في تيلبورخ أو في أي مكان آخر.

المرأة الشابة من دلفت التي عُرفت أمس أنها مصابة بالفيروس هي في عزلة عن المنزل. 
كانت في شمال إيطاليا بالتأكيد، الأشخاص الذين اتصلت بهم، هم أيضا في الحجر الصحي في المنزل.

البقاء في المنزل:
يُنصح الأشخاص الذين زاروا الصين وكوريا الجنوبية وإيران وسنغافورة أو شمال إيطاليا، والذين لديهم شكاوى في الجهاز التنفسي، البقاء في المنزل كإجراء وقائي، حتى لو كانت هذه الأعراض خفيفة. 
"إذا ازدادت الأعراض سوءًا، فاتصل بالطبيب عبر الهاتف"، كما يقول معهد RIVM.


المصدر: NOS

الخبر كما من المصدر




الليرة السورية لحظة بلحظة

آخر تحديث: 2021-09-20 03:31:16

حالة الطقس

نحن نستخدم ملفات كوكيز

هذا الموقع يستخدم ملفات الارتباط الكوكيز من أجل تحسين المزايا والخدمات المقدمة للمستخدم

يمكنك دائماً تغيير اعدادات الكوكيز على هذا الموقع عبر الذهاب الى صفحة سياسات ملفات Cookies