الرئيسية > أخبار هولندا  >  أغلبية البرلمان الهو...

أغلبية البرلمان الهولندي ترفض الإغلاق التام للبلاد في الوقت الحالي

التاريخ: 2020-03-18 19:31:22
Holand-today


تؤيد الغالبية العظمى من أعضاء البرلمان الهولندي الإجراءات التي اتخذتها الحكومة الهولندية لمنع انتشار فيروس كورونا. 
بينما دعا حزبي PVV ومنتدى الديمقراطية إلى فرض "إغلاق كامل لهولندا" على الفور، لكن الأحزاب الأخرى رفضت ذلك.
Holland
قال جيتن من حزب D66: "كلمة اغلاق كلمة غير عادية، ولكن تم إغلاق الكثير بالفعل في هولندا، السياسيون الذين يرون أن البلدان الأخرى اتخذت المزيد من الإجراءات، يرسمون صورة خاطئة."
في حالة الإغلاق المؤقت، سيتم إغلاق الحياة العامة في هولندا أيضاً مؤقتاً.
 
قال جيسي كلافر قائد حزب Groenlinks أنه يمكن أن يتخيل أن شيئًا مشابهًا قد يكون ضروريًا في المستقبل، لكننا لسنا بحاجة لذلك الأن".

جادل فيلدرز، زعيم حزب PVV، بأن عدم اتخاذ إجراءات أكثر صرامة، تجعلنا أكثر مرضًا. 
"لن نوقع أبداً على جعل الناس مرضى، الأمر الذي سيجعل الأمور تسير بشكل خاطئ تمامًا".

وقال بوديت قائد منتدى الديمقراطية، أنه يجب على الحكومة ضمان أن يكون لدى الناس لحظات اتصال أقل. 
"كلما فعلت ذلك أسرع، كلما قل عدد الضحايا". 

تتبع الأحزاب الأخرى منطق الحكومة بأن الفيروس سيعاود الظهور حالما يتم تخفيف الإجراءات.
وأشار عدد من النواب إلى أن رئيس الوزراء تسبب في الارتباك من خلال التأكيد على الحصانة الجماعية في خطابه الاثنين الماضي. 

هذا ليس بالضرورة هدفًا من الإجراءات الحالية، ولكن قد يكون نتيجة لذلك، حسبما ذكر مدير RIVM الطبيب ياب فان ديسل في وقت سابق اليوم في إيجاز من مجلس النواب.

وناشد زعيم PvdA أشر مجلس الوزراء "من المهم أن نوضح الآن، أن الهدف هو أقصى سيطرة على انتشار الفيروس". 
واضاف "اليوم يجب ان يكون واضحا ان هولندا لا تتخذ خيارات مختلفة جدا عن الدول الاخرى".

فيما يتعلق بخطر العدوى، كان رئيس الوزراء روتا وأربعة وزراء، يجلسون على مسافة من بعضهم البعض في القاعة العامة لمجلس النواب. 
فوضت كل مجموعة سياسية عضوين كحد أقصى لتمثيلهم.

المصدر: NOS

الخبر كما من المصدر




الليرة السورية لحظة بلحظة

آخر تحديث: 2020-09-26 03:58:39

حالة الطقس

نحن نستخدم ملفات كوكيز

هذا الموقع يستخدم ملفات الارتباط الكوكيز من أجل تحسين المزايا زالخدمات المقدمة للمستخدم

يمكنك دائماً تغيير اعدادات الكوكيز على هذا الموقع عبر الذهاب الى صفحة سياسات ملفات Cookies