الرئيسية > أخبار هولندا  >  سهراز البالغ من العم...

سهراز البالغ من العمر 16 عاماً يستيقظ بعد عشرة أيام في العناية المشددة لإصابته بفيروس كورونا: أصبح بحالة جيدة

التاريخ: 2020-03-22 18:40:37
Holand-today


إستعاد سهراز البالغ من العمر 16 سنة من بريدا، وعيه اليوم، و الذي كان قد تم إدخاله إلى العناية المركزة بسبب اصابته بفيروس كورونا. 
أبلغ شقيقه بابور للتو عن هذا لقناة RTL Nieuws. 
كان قد تم إبقاء الشاب تحت التخدير في مستشفى Erasmus MC-Sophia للأطفال في روتردام.
Holland
لعدة أيام، بقي سهراز نائماً بشكل مصطنع في العناية المركزة، لتتمكن رئتيه من التعافي من فيروس كورونا، وكانت حالته الصحية حرجة للغاية. 
في الأيام الثلاث الماضية، لم يعد تحت التخدير و يجب أن يستيقظ، وهذا ما حدث هذا الصباح. 
يقول شقيقه بابور: "تلقيت رسالة منه: بابور، أنا استيقظت.
لقد سقط حملاً ثقيلاً عن كاهلي حقًا".

كانت صحته جيدة:
لم يكن سهراز مريضًا في حياته ولم تكن لديه مشاكل صحية، لذلك كان من غير المتوقع للعائلة أن يصبح مريضًا جدًا بفيروس كورونا. 

سهراز نفسه كتب على ملفه الشخصي على Instagram: "أريد أن أشكركم جميعًا، شكرًا لكم على الرسائل الجميلة والدعاء لي". 

أرادت العائلة تحذير هولندا:
عندما كان الشاب في العناية المركزة، دق أفراد أسرته ناقوس الخطر عبر أخبار RTL . 
لقد أرادوا أن يتعامل الناس في هولندا، وخاصة الشباب، مع الفيروس بجدية أكبر. 

Security Check Required

null



و قالت الأسرة "لا تعتقدوا أن الأمر سهلاً، توقفوا عن الذهاب إلى الحانات، واستمعوا إلى النصيحة.
يفضل أن تبقوا في المنازل وكونوا حذرين، هذه ليست إنفلونزا عادية.
بالطبع يمكن أن يكون المرض سهلاً بالنسبة لك و لن تعاني الا من السعال، ولكن يمكن أن ينتهي الأمر بك أيضًا مثل سهراز، ليس بالضرورة أن تكون كبيرًا في السن حتى تمرض بشدة".

يقول بابور الشقيق الأكبر لسهراز:
"إن الكثير قد تغير في هولندا منذ تلك الرسالة، لقد تلقينا الكثير من التقارير من الناس أنهم يحافظون على أطفالهم بالمنزل منذ انتشار قصة سهرز.
أو أنهم يستمعون بشكل أفضل إلى النصيحة، كما أغلقت المدارس بعد يوم واحد من قصتنا، كان لها تأثيراً كبيراً حقًا، نعتقد أننا بخير".

لقد فوجئ سهرز للغاية بسبب كل هذا الاهتمام:
تم إخبار سهرز بحقيقة أنه كان معروفاً في الإعلام، وأن العديد من السياسيين تحدثوا عنه في مجلس النواب. 
"لقد كان متفاجئًا جدًا ومرتبكًا قليلًا من أن الكثير من الناس يهتمون به، لكن أعجبه ذلك كثيرًا".
قد لا يغادر الصبي المستشفى حالياً، اذ يجب عليه البقاء أسبوعين على الأقل. 
"عليه الآن أن يتعافى، ويعود للحركة و المشي قليلاً، ولكنه سيكون على ما يرام، والأهم هو أنه لم يعد في حالة خطرة".

المصدر: RTL

الخبر كما من المصدر




الليرة السورية لحظة بلحظة

آخر تحديث: 2020-10-22 10:24:33

حالة الطقس

نحن نستخدم ملفات كوكيز

هذا الموقع يستخدم ملفات الارتباط الكوكيز من أجل تحسين المزايا زالخدمات المقدمة للمستخدم

يمكنك دائماً تغيير اعدادات الكوكيز على هذا الموقع عبر الذهاب الى صفحة سياسات ملفات Cookies