الرئيسية > أخبار هولندا  >  طبيب يعمل بصالة اختب...

طبيب يعمل بصالة اختبار فيروس كورونا في سخيدام: إتصلوا فوراً فحالات بعض المرضى تتدهور بسرعة

التاريخ: 2020-03-28 11:32:40
Holand-today


يقول الطبيب جاسبر دي فيت: أعمل الآن في كثير من الأحيان في الصالة الرياضية في سخيدام.
تم إنشاء محطة خاصة في هذه الصالة  اضغط هنا  لعلاج جميع الأشخاص الذين قد يصابون بفيروس كورونا.
Holland
"يتزايد عدد الأشخاص الذين يأتون إلينا مع شكاوى في الجهاز التنفسي، لكننا نتوقع قدوم مجموعات أكبر في وقت لاحق.
هناك خيام في الصالة الرياضية نعالج فيها المرضى، لقد وضعنا منطقة خضراء و أخرى حمراء. 
في المنطقة الحمراء، نضع الناس الذين يعانون بشدة، يجب أن نطهر كل شيء في تلك الخيمة بعد كل مريض. 
نفعل ذلك بأنفسنا، يمكنني أن أخبرك أن الكحول يتدفق بتلك الخيام".

null

null


تتدهور الحالة بسرعة:
ما ألاحظه هنا هو أن بعض الناس يمرضون بشكل مفاجيء ويمكن أن تتدهور حالتهم بسرعة كبيرة. 
هذا يقلقني جداً، على سبيل المثال، رأينا هنا شابًا قدم مع شكاوى تنفسية خفيفة في المساء، لكن تم نقله إلى المستشفى في نفس الليلة، ساءت حالته بسرعة، و ذلك يجعلني متوتراً قليلاً.

يبدو أن هذا المرض مخادع للغاية، أعني بذلك، أننا نقول عادة مع شكاوي الجهاز التنفسي: "خذ الأمور بسهولة أو خذ علاجًا". 
لكن ذلك لم يعد ممكنا، مع فيروس كورونا، ترى في بعض المرضى أنه يجب عليك دق الجرس بشكل أسرع.
كأطباء عامين، يجب أن نكون منتبهين بشكل خاص لهذا الأمر.
و بالنظر إلى التجارب التي أمتلكها الآن، لذلك أقول بشكل قاطع: "اتصل بنا". 
حتى لو لم يكن لديك حمى و حتى إذا كنت لا تنتمي إلى مجموعة الناس الذين مناعتهم منخفضة. 
ليس عليك أن تريحنا، فقط اتصل، و عاود الاتصال مرة أخرى لإخبارنا كيفية تتطور حالتك. 
ذلك من المهم حقا، كل اتصال مبكر ممكن أن يمنع الذهاب إلى العناية المشددة.

null

null


أهمية الاختبار:
إذا تمكنا من إجراء الاختبار هنا في الصالة الرياضية للذين يعانون بالفعل من الفيروس، وللذين يعانون من الأنفلونزا العادية، فيمكننا مراقبة هؤلاء الأشخاص بشكل أكثر تحديدًا.
رأيت مؤخرًا أن 39 من زملائي ماتوا بالفعل في إيطاليا بسبب عدوى فيروس كورونا. 
مما يجعل الأمر أكثر وضوحًا، اننا لا نرتدي هذه البدلات الواقية من أجل لا شيء. 
لذلك أجد أنه من غير المفهوم أننا ما زلنا نفتقر إلى الأقنعة والنظارات الواقية وأقنعة الوجه. 
هذا النقص يعني الآن أنه لا يمكنني أن أخذ استراحة إلا مرة واحدة في اليوم. 
اذ يجب عند الإستراحة، أن أخلع بدلتي وأرمي كل شيء بعيدًا، و لا يمكنني فعل ذلك كثيرًا.
ولكن من المدهش أن الحكومة لا تزال لا تريد المطالبة بمواد واقية. 
أخشى أن يحدث حالات وفاة بين المتخصصين في الرعاية الصحية، إذا لم يعد لدينا ما يكفي من معدات الحماية ".

المصدر: NOS

الخبر كما من المصدر




الليرة السورية لحظة بلحظة

آخر تحديث: 2020-10-20 04:38:30

حالة الطقس

نحن نستخدم ملفات كوكيز

هذا الموقع يستخدم ملفات الارتباط الكوكيز من أجل تحسين المزايا زالخدمات المقدمة للمستخدم

يمكنك دائماً تغيير اعدادات الكوكيز على هذا الموقع عبر الذهاب الى صفحة سياسات ملفات Cookies