الرئيسية > أخبار هولندا  >  قلق كبير لدى المعلمي...

قلق كبير لدى المعلمين بشأن الصحة والسلامة في حال قررت هولندا اعادة فتح المدارس

التاريخ: 2020-04-15 17:08:06
Holand-today


المعلمون قلقون للغاية بشأن الصحة والسلامة في حال قررت الحكومة الهولندية إعادة فتح المدارس. 
يقولون أنهم لا يرغبون بالفتح مرة أخرى حتى يتم التحقق في ضمان السلامة من جميع المخاطر. 
ويتضح ذلك من مسح أجرته جمعية التعليم العام (AOb) بين 5000 عضو في التعليم المهني (الخاص) و الابتدائي و الثانوي.
Holland
تم إغلاق المدارس منذ 16 مارس، و ستقرر الحكومة يوم الثلاثاء المقبل ما إذا كانت المدارس ستبقى مغلقة لفترة أطول. 
قد يشمل هذا أيضاً نتائج مؤقتة حول دراسة أجراها المعهد الصحي الهولندي حول انتقال العدوى للأطفال.

في بلدان مثل فرنسا والدنمارك، سيتم فتح المدارس بالفعل على مراحل. 
هناك مخاوف كثيرة بين المعلمين حول مثل هذا الانفتاح. 
"بعض المعلمين ينظرون إلى ذلك على أنه تجربة وهم غاضبون من التفكير في فتح المدارس، في حين أن الكثير لا يزال غير واضح".

حسب تقرير AOb ، وهي أكبر جمعية تعليمية
إذا قرر مجلس الوزراء فتح أبواب المدارس على مراحل، فيجب إعطاء الأولوية للطلاب الذين هم في وضع منزلي ضعيف. 
وينطبق الشيء نفسه على الطلاب المتأخرين، والطلاب الذين تركوا المدرسة في العام الماضي.

تقسيم المجموعات "شبه مستحيل جسديًا"
في الأسبوع الماضي، دعا رئيس الوزراء روتا المدارس إلى التفكير في كيفية تنظيم التعليم في "مجتمع تباعد متر ونصف". 
بالنسبة للتعليم المهني الأساسي والثانوي والمتوسط، هذا يعني تقسيم الصفوف إلى ثلاثة أو أربع مجموعات. 
يشمل التعليم الخاص مجموعتين أو ثلاثة مجموعات.
ولكن وفقًا لـ AOb ، فإن هذه مهمة صعبة، و تكاد تكون مستحيلة جسديًا. 
"لم يتم تصميم المدارس بحيث يبقى الطلاب متباعدين و هناك العديد من المشاكل العملية مثل مناطق المشي بين الصفوف، ونقل الطلاب في التعليم الخاص، وإجراءات النظافة التي يتم اتخاذها في المدارس الابتدائية".

علاوة على ذلك، وفقًا للاتحاد، من المستحيل إبقاء مجموعات الأطفال ما قبل التعليم المدرسي على بعد 1.5 متر. 
وقالت يوجين ستولك، رئيسة AOb ، "كيف تعلم ثلاثين طفلاً في الرابعة من العمر، أن يعطسوا في كوعهم ولا يلتصقوا ببعضهم البعض، ناهيك عن قدرة المعلم للمحافظة على الإبتعاد.

القلق بشأن الطلاب الذين لا يمكن الوصول إليهم:
يقول 35 بالمائة من المعلمين أن لديهم طالبًا واحدًا أو أكثر لم يتمكنوا من الاتصال به منذ إغلاق المدارس. 
يقول المعلمون إن هذه مشكلة كبيرة، خاصة في التعليم الثانوي و MBO.

ما الذي يفكر فيه روتا:
يوم الجمعة، تحدث رئيس الوزراء بالفعل في مؤتمره الصحفي الأسبوعي حول ما الذي يمكن للمدارس التفكير فيه:
- يحضر الآباء أطفالهم إلى بوابة المدرسة فقط، وليس إلى الفصل الدراسي.
- الإلتزام بقاعدة التباعد مسافة 1.5 متر في المدرسة .
- التعليم فقط في الصباح أو بعد الظهر.
- تقسيم الأسبوع إلى نصفين.
- هناك فرق في التدابير بين المدارس الابتدائية والثانوية.

لا تزال الحكومة تنتظر بعض نتائج البحوث ونصائح الخبراء. 
قال روتا: "إذا كنت مدير مدرسة، كنت سأبدأ في التفكير: لنفترض أن هناك حاجة للحفاظ على مسافة، كيف يمكنني تنظيم ذلك؟" 
وإذا أظهرت الدراسات غير ذلك: "عندها يمكن رمي الخطة إلى سلة المهملات".


المصدر: NOS

الخبر كما من المصدر




الليرة السورية لحظة بلحظة

آخر تحديث: 2020-10-27 18:55:40

حالة الطقس

نحن نستخدم ملفات كوكيز

هذا الموقع يستخدم ملفات الارتباط الكوكيز من أجل تحسين المزايا زالخدمات المقدمة للمستخدم

يمكنك دائماً تغيير اعدادات الكوكيز على هذا الموقع عبر الذهاب الى صفحة سياسات ملفات Cookies