الرئيسية > أخبار هولندا  >  المؤتمر الصحفي: قرار...

المؤتمر الصحفي: قرارات الحكومة الهولندية حول اجراءات مكافحة فيروس كورونا

التاريخ: 2020-04-21 20:09:22
Holand-today


عُقد في تمام الساعة السابعة من مساء اليوم مؤتمراً صحفياً لرئيس الوزراء الهولندي مارك روتا ومدير المعهد الصحي الهولندي ياب فان ديسل، تم الاعلان فيه عن بعض التعديلات في تدابير مكافحة فيروس كورونا.
Holland
- فتح المدارس الابتدائية عقب عطلة مايو:
قال روتا: بعد عطلة شهر مايو، ستفتح المدارس الابتدائية
اعتبارًا من 11 مايو، سيتم فتح جميع المدارس الابتدائية من جديد، وكذلك التعليم الابتدائي الخاص ورعاية الأطفال.
يمكن للتلاميذ أن يذهبوا للدوام في الفصول بالتناوب، نصفهم سيداوم لنصف اليوم، والنصف الآخر سيداوم في النصف المتبقي من اليوم الدراسي.
بينما يمكن فتح التعليم الابتدائي الخاص بالكامل.
وبهذا، أكد رئيس الوزراء التقارير السابقة التي تفيد بأنه تم تخفيف جزء من إجراءات مكافحة فيروس كورونا.

- الفعاليات والأحداث ستبقى محظورة حتى 1 سبتمبر:
أعلن رئيس الوزراء روتا أن الحظر الحالي على الأحداث سيمتد حتى الأول من سبتمبر.
قال أنه لا يمكننا التعامل مع مخاطر التجمعات في الأحداث في الأشهر المقبلة.
كما سيتم تعليق كرة القدم الاحترافية حتى نهاية الصيف.
وقال رئيس الوزراء: "نعم، إنه مزعج ولكن لا يمكننا الهروب من تقديم هذه التضحية معًا، آمل وأتوقع أن يفهم الناس ذلك".

- لا يوجد تخفيف في التدابير لمهن الاتصال المباشر مع الزبائن:
بالنسبة لمهن الاتصال مثل المدلك أو مصفف الشعر، لن يتم تخفيف الإجراءات في الوقت الحالي.
يقول رئيس الوزراء روتي: "لا يزال هناك حالة عدم اليقين بشأن هذه المهن.
ويرجع ذلك أساسًا إلى السؤال عما إذا كانت معدات الحماية الشخصية مفيدة وضرورية لهذه المجموعة". في المستقبل القريب، سيقدم فريق الخبراء OMT المشورة لمجلس الوزراء في هذا الشأن.

- مساحة أكبر للأطفال لممارسة الرياضة
يمكن للأطفال حتى سن 12 عامًا لعب الرياضة في الخارج كفريق اعتبارًا من 28 أبريل، المسابقات الرسمية غير مسموح بها بعد.
كما سيُتاح للشبان الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و 18 عامًا مساحة أكبر لممارسة الرياضة في الهواء الطلق. 
ومع ذلك، عليهم الحفاظ على مسافة 1.5 متر وأيضًا بدون مسابقات رسمية.
يجب على الجميع أيضًا الاستحمام في المنزل. 
و أيضا، لا يسمح للأهل بالتجمع و الوقوف على أطراف الملعب.

روتا: "انها واحدة من أكثر الفترات العصيبة التي سنمر بها"
أكد رئيس الوزراء روتا أنه عانى بشدة خلال الأيام الأخيرة، قال "نحن نواجه معضلة شيطانية".
وحذر من أن التخفيف السريع، الذي يمكن أن يتسبب في ذروة جديدة للفيروس، "ثم يأتي إلينا في موجة ثانية، وهذا يتطلب ضبط النفس الدائم من جانبنا جميعًا، الحذر الآن أفضل من الندم بعد ذلك."
وقال رئيس الوزراء "إن أزمة الفيروس هي واحدة من أعظم وأعمق الفترات التي سيختبرها كل منا على الإطلاق"، ولكن بالنظر إلى الأرقام المخيفة، يجب ألا تكون حريتنا على حساب صحة الآخرين".

تحدث مدير المعهد الصحي عقب رئيس الوزراء
فان ديسيل: الأمراض عند الأطفال معتدلة
وشدد مدير المعهد الصحي RIVM ياب فان ديسل على قرار إعادة فتح المدارس جاء وفقاً للدراسات. 
قال: "الأطفال أقل عرضة للتأثر بالفيروس، هم أقل عرضة للإصابة به من الآباء و الأمهات، هذا عامل مهم في قرار العودة إلى المدرسة".

و قال فان ديسيل: إذا أصيب الأطفال بالفيروس، فإن "الأعراض ستكون خفيفة، وهذا يعني أن التأثير على الأطفال أنفسهم والعائلات سيكون صغير نسبياً".
وأظهرت الدراسة السكانية "PIENTER" في الأسبوع الماضي أن 3.6 بالمائة من إجمالي السكان مصابون بالفيروس، لاحظ الباحثون ذلك من خلال وجود الأجسام المضادة. 
بالنسبة للأطفال الأصغر سنًا، حتى سن 12 عامًا، كانت هذه النسبة 1 في المائة فقط. 
وفقا لفان ديسيل، هذا يثبت مرة أخرى أن الأطفال يصبحون أقل عرضة للعدوى.
كما ذكر فان ديسل إمكانية اختبار المعلمين للكشف عن الفيروس، يمكن ذلك إذا كانت هناك سعة اختبار كافية.

غير مسموح بزيارة دور رعاية المسنين:
ستبقى زيارة دور رعاية المسنين محظورة حتى 20 مايو بسبب ارتفاع مخاطر العدوى. 
وقال رئيس الوزراء روتا في المؤتمر الصحفي إنه ما زال من السابق لأوانه تخفيف هذا الإجراء. 
"على الرغم من صعوبة عدم السماح للزوار، فإننا نعلم أنه من الضروري حماية كبار السن الضعفاء لدينا في دور رعاية المسنين قدر الإمكان".

كما تلقى رئيس الوزراء ومدير المعهد الصحي أسئلة من الصحفيين.
روتا: "لا نريد إغلاق المدارس"
سُئل رئيس الوزراء روتا عن سبب إغلاق المدارس لأسابيع اذا كانت المخاطر على الأطفال محدودة. 
أجاب: "لم نرغب أساساً في إغلاق المدارس، لكن لدينا ديمقراطية في هولندا.
نحن نفعل ذلك مع 17 مليون شخص، كحكومة يمكنك أن تقول نبقيها مفتوحة ولكن إذا ترك الآباء أطفالهم في المنزل، فيجب عليك أيضًا التعامل مع ذلك". 
وأضاف روتا أنه لن يتم توظيف ضباط حضور للمدرسة لفرض إرسال الطلاب إلى المدارس إذا كان الآباء يريدون ابقاء أطفالهم في المنزل.

كما تلقى فان ديسل أسئلة أخرى، حول المخاطر على الأطفال البدناء، و يبدو أن هذا خطر إضافي عند البالغين. 
قال فان ديسل "أن الفريق الاستشاري يضم أيضًا ممثلين من أطباء الأطفال، كانت نصيحتهم أنه لا توجد مجموعات خطر محددة تبرر النظر إليها بشكل منفصل".

إجابة مفاجئة!
يُسمح لأطباء الأسنان وأخصائي صحة الأسنان بفتح أبواب عياداتهم:
كما تم سؤال رئيس الوزراء روتا عما إذا كان يمكن لأطباء الأسنان وأخصائيي صحة الأسنان الفتح مرة أخرى، وهو الأمر الذي نصح به فريق الخبراء OMT أيضًا.
كانت اجابة روتا مفاجئة إلى حد ما: "يسمح لأطباء الأسنان وأخصائيي صحة الأسنان بفتح عياداتهم، فقد كان بإمكانهم فتحها بالفعل".
قد لا يتم فتح مهن الاتصال الأخرى، مثل المدلكين وصالونات الأظافر و مصففي الشعر في الوقت الحالي.



المصدر: NOS

الخبر كما من المصدر




الليرة السورية لحظة بلحظة

آخر تحديث: 2020-10-22 11:03:39

حالة الطقس

نحن نستخدم ملفات كوكيز

هذا الموقع يستخدم ملفات الارتباط الكوكيز من أجل تحسين المزايا زالخدمات المقدمة للمستخدم

يمكنك دائماً تغيير اعدادات الكوكيز على هذا الموقع عبر الذهاب الى صفحة سياسات ملفات Cookies