الرئيسية > أخبار هولندا  >  نداء إلى المسلمين في...

نداء إلى المسلمين في هولندا بعدم عقد تجمعات عائلية في شهر رمضان

التاريخ: 2020-04-23 21:03:57
Holand-today


تشعر بعض منظمات المساجد في هولندا بالقلق من الزيارات والتجمعات العائلية وزيادة تجول الشباب في الشارع خلال شهر رمضان. 
ويحذر أيضاً فريق خبراء من وزارة الشؤون الاجتماعية، السلطات البلدية من ذلك ويدعوها إلى تقديم المشورة ضد هذه التجمعات.
Holland
في فترة الصيام يمكنك أن تأكل وتشرب فقط بعد غروب الشمس، من الشائع أن يتناول الناس وجبة الإفطار معًا، ضمن العائلة أو في المساجد. 
هذا غير مسموح به الآن بسبب خطر انتشار فيروس كورونا، يبدو أن جميع المساجد مغلقة مهما كانت طائفتها.

استقطاب الشباب:
فريق خبراء الاستقرار الاجتماعي موجود منذ عام 2015 ويقدم المشورة للمديرين والأخصائيين الاجتماعيين بشأن التوترات الاجتماعية المحتملة، بسبب التطرف والاستقطاب. 
أجرى أعضاء الفريق اتصالات كثيرة مع رؤساء البلديات و منظمات المساجد حول شهر رمضان في الأسابيع الأخيرة، يشارك مركز الخبرة هذه المعلومات مع البلديات لمنع حدوث المشاكل.

السؤال هو ما إذا كان هذا القلق الكبير لها ما يبرره؟
يخشى المسلمون أيضًا من فيروس كورونا، وأغلقوا أبواب المساجد في الأسبوع الأول من "الإغلاق الذكي". 
في دانهاخ، توفي الرئيس السابق لمسجد المحسنين بسبب الاصابة بفيروس كورونا، هذا ترك انطباع حزين وقلق في المجتمع.

منذ عدة أسابيع، تدعو منظمات المساجد وجمعية الأئمة في هولندا الناس إلى الالتزام بإجراءات مكافحة الفيروس. 
يفعلون ذلك الآن في شهر رمضان بلغات مختلفة و يمكن أيضًا العثور على إرشادات المعهد الصحي RIVM مترجمة على المواقع.

الكثير من الأعمال الخيرية:
من أجل الوصول إلى أعضائهم وربطهم ببعض، غالبًا ما تنظم المساجد عمليات البث المباشر عبر Facebook. 
يمكن متابعة الخطب هناك،  كما يتم إجراء حملات لجمع الطعام والمال للأشخاص الذين يحتاجون إليه.
خاصة خلال شهر رمضان، يكون هناك الكثير من الأعمال الخيرية، ولكن بصرف النظر عن ذلك، تساعد المساجد الآن في دعم كبار السن في التسوق، وتناول الأدوية، وتقديم الطعام و يوفر المسجد الأزرق في أمستردام مساحة لرعاية المرضى كذلك، إذا لزم الأمر.

وقد سبق أن ناشد الوزير غرابرهاوس الجالية المسلمة الهولندية، و تم مشاركة رسالته بشكل متكرر على صفحات الفيسبوك للمساجد، يُطلب من الناس اتباع الإجراءات.
"لا تذهب إلى الاجتماعات في المساجد أو يكون ذلك بأقل قدر ممكن". 
كما ينصح الوزير بأن يكون التواصل بين العائلات عن طريق الانترنت، كما حدث أيضًا في عيد الفصح. 
"إذا لم تكن هناك موارد للانترنت، أرسلوا رسائل أو صور".
 كما ركز في رسالته بالتحديد على الشباب: "أقول للشباب أيضاً: كونوا عقلانيين يجب أن ندافع عن الضعفاء، يمكننا فقط أن نفعل ذلك معاً، وختم حديثه بقوله: رمضان مبارك".

في 30 مارس، أرسل عمدة فيستلاند بالفعل رسالة إلى أئمة ومجالس المنظمات الإسلامية في بلديته. 
وفقا لمركز الخبرة، فإن الرسالة هي مثال جيد على ما يمكن أن تفعله البلديات. 
وجه المزيد من رؤساء البلديات رسائل على وسائل التواصل الاجتماعي إلى المسلمين في بلدياتهم، يمكن رؤيتها على صفحات الفيسبوك للمساجد في جميع أنحاء البلاد.

المصدر: NOS

الخبر كما من المصدر




الليرة السورية لحظة بلحظة

آخر تحديث: 2020-09-25 11:14:15

حالة الطقس

نحن نستخدم ملفات كوكيز

هذا الموقع يستخدم ملفات الارتباط الكوكيز من أجل تحسين المزايا زالخدمات المقدمة للمستخدم

يمكنك دائماً تغيير اعدادات الكوكيز على هذا الموقع عبر الذهاب الى صفحة سياسات ملفات Cookies