الرئيسية > أخبار هولندا  >  أعضاء في البرلمان ير...

أعضاء في البرلمان يريدون من ملك هولندا الإتصال بالملك المغربي لإعادة الهولنديين العالقين في المغرب

التاريخ: 2020-04-24 11:05:51
Holand-today


يرى أعضاء البرلمان الهولندي من حزبي D66 و GroenLinks، أن على الملك ويليم ألكسندر أن يتصل بالملك المغربي لإعادة الهولنديين الذين تقطعت بهم السبل في المغرب.
تم احتجاز حوالي 3000 شخص هولندي في المغرب منذ أكثر من شهر بعد أن تم إغلاق البلاد بالكامل بسبب أزمة فيروس كورونا.
Holland
"وضع غير مقبول"
وقال سيورد سيوردسما من حزبD66 لـشبكة RTL Nieuws، إنه وضع غير مقبول، لقد تم فصلهم عن عائلاتهم وأصدقائهم منذ أسابيع وهذا أمر فظيع".

كان الهولنديون في المغرب عندما حظرت البلاد الرحلات الجوية إلى عدد من البلدان، بما في ذلك هولندا ، في 14 مارس. 

من بين الهولنديين الذين تقطعت بهم السبل يوجد سياح و طلاب و أيضًا هناك العديد من الأشخاص الذين يحملون جوازات سفر مزدوجة كانوا يزورون العائلة في المغرب، و قد تم تمديد إجراءات مكافحة الفيروس في المغرب إلى 20 مايو.

لقد نفد الصبر:
تحاول هولندا إرسال طائرات إلى المغرب منذ أكثر من شهر لنقل الهولنديين العالقين. 
بعد فترة وجيزة من حظر الطيران، سُمح لعدد من الرحلات الجوية لترانسافيا بالعودة من المغرب إلى هولندا، ولكن منذ ذلك الحين لم تسمح السلطات المغربية برحلات أخرى. 
بدأ الصبر ينفد، يقول سيوردسما: "حان الوقت لإيصال الأمر لأعلى مستوى، و الملك هو المسؤول في المغرب، أعتقد أنه سيكون من المنطقي إذا اتصل الملك الهولندي الآن بالملك المغربي لحل هذا الوضع من خلال المستوى الأعلى، بنبرة ودية، ولكن من الملوك إلى الملوك".

يقول برام فان أويك من حزب Groenlinks: "أعتقد أن هولندا تبذل قصارى جهدها، لكن ذلك لا يكفي لإعادة الناس، إن العلاقة مع المغرب صعبة بعض الشيء".
لهذا السبب، وفقًا لفان أويك يجب أن تتصرف هولندا على أعلى مستوى ممكن. 
"هذا يعني رئيس الوزراء و لكن في هذه الحالة يعني أيضا ملكنا، يجب أن يتصل بزميله المغربي ويقول له: "أعط أولوية للاعتبارات الإنسانية".

المصدر: RTL Nieuws

الخبر كما من المصدر




الليرة السورية لحظة بلحظة

آخر تحديث: 2020-12-05 14:55:18

حالة الطقس

نحن نستخدم ملفات كوكيز

هذا الموقع يستخدم ملفات الارتباط الكوكيز من أجل تحسين المزايا زالخدمات المقدمة للمستخدم

يمكنك دائماً تغيير اعدادات الكوكيز على هذا الموقع عبر الذهاب الى صفحة سياسات ملفات Cookies