الرئيسية > أخبار هولندا  >  العديد من البلديات ا...

العديد من البلديات الهولندية تعاني من نقص حاد في الأموال بسبب أزمة فيروس كورونا

التاريخ: 2020-04-30 12:05:59
Holand-today


تشهد العديد من البلديات الهولندية ظروفًا قاسية وأصبحت في حاجة ماسة إلى المال بسبب أزمة فيروس كورونا. 
ويمكن أن يصبح كبار السن والشباب والأشخاص الذين يحق لهم الحصول على المساعدة الاجتماعية ضحايا لهذه الظروف.
Holland
ظهر ذلك بعد مراجعة الأرقام المالية للبلديات، وخطابات الإشراف من المحافظات وإجراء عشرات المقابلات حول الوضع المالي. 

لم تتمكن واحدة من كل ثلاث بلديات هولندية من وضع ميزانية متوازنة لعام 2020، حتى قبل أن تضرب أزمة كورونا. 
تم تصنيف ربع البلديات على أنها أقل قدرة على الوفاء بالالتزامات المالية. 
قبل عام، كانت 21 في المائة من البلديات ضمن هذه المجموعة.

خسائر بسبب الأزمة:
ازدادت المشاكل بسبب أزمة فيروس كورونا، حيث خسرت تلك البلديات رسوم وقوف السيارات والضرائب السياحية وتأثرت بتأجيل دفع الضرائب من قبل رواد الأعمال. 
في كثير من الحالات، كانت هذه الأموال المفقودة ضرورية لتحقيق التوازن في الميزانيات.   

يؤثر النقص بشكل أساسي على المجال الاجتماعي:
على سبيل المثال، تعاني رعاية الأطفال و المساعدة الاجتماعية والدعم لكبار السن من النقص في الأموال. 
يتعين على العديد من البلديات إجراء تخفيضات أو زيادة العبء أو استخدام الاحتياطيات. 

ضرر أزمة كورونا:
تعرضت البلديات في هولندا لأضرار مالية بسبب أزمة كورونا، على سبيل المثال، خسرت بلدية ميدلبورخ ربع مليون يورو من إيرادات مواقف السيارات في الأسابيع الثلاثة الأولى بعد الإعلان عن الإجراءات. 
تقدر بلدية زوتيرمير أن الأزمة ستكلفها 5 ملايين يورو حتى 1 يونيو. 

في الأسبوع الماضي، اتفقت رابطة البلديات الهولندية مع وزارتي الداخلية والمالية على تعويض البلديات عن التكاليف الإضافية لأزمة كورونا. 
لم يتم حتى الآن وضع خطط لحل المشاكل المالية. 

المصدر: RTL

الخبر كما من المصدر




الليرة السورية لحظة بلحظة

آخر تحديث: 2020-10-29 20:13:15

حالة الطقس

نحن نستخدم ملفات كوكيز

هذا الموقع يستخدم ملفات الارتباط الكوكيز من أجل تحسين المزايا زالخدمات المقدمة للمستخدم

يمكنك دائماً تغيير اعدادات الكوكيز على هذا الموقع عبر الذهاب الى صفحة سياسات ملفات Cookies