الرئيسية > أخبار هولندا  >  ما يقرب من نصف الشرك...

ما يقرب من نصف الشركات تخشى الافلاس بسبب أزمة الكورونا

التاريخ: 2020-05-10 10:59:09
Holand-today

ويتوقع ما يقرب من نصف الشركات الهولندية أن يكون بقاؤها في خطر إذا استمرت أزمة الكورونا لأكثر من نصف عام.
وفي الربع الحالي، استعدت غالبية رواد الأعمال لانخفاض معدل الايرادات. وربما يكون ذلك مصحوباً بخسائر في الوظائف في معظم الشركات.
ويتوقع أكثر من 15 في المئة من المغامرين بهولندا أن ينتهي العمل بشركتهم إذا كانت أزمة كورونا تستمر أكثر من شهرين.
وعلاوة على ذلك، يتوقع 31 في المائة آخرون من الشركات أن يكونوا في خطر إذا المدة ازدات من ثلاثة إلى ستة أشهر.
خسارة الإيرادات:
ومن المتوقع ان يفقد حوالى 75 فى المائة من منظمي الاعمال العائدات بسبب الكورونا فى الربع الثانى . وبالنسبة للكثيرين، فإن هذه الإيرادات لنخفضت لأكثر من الخمس.

ونتيجة لذلك، تضطر أغلبية كبيرة إلى خفض القوة العاملة. ومن المتوقع أن يخفض ربع المشاركين في الاستطلاع عدد الموظفين بأكثر من 20% خلال هذه الفترة.

الشركات الصغيرة التي تضم خمسة إلى عشرين موظفاً هي الأكثر كآبة حول مستقبلها. ولا يتوقع أكثر من الخُمس الاستمرار إذا طالت أكثر من شهرين. وتتوقع الشركات الكبرى من 50 موظفا ً أن تكون أقل عرضة لخطر أكبر.
من الواضح أن رواد الأعمال في صناعة الضيافة هم من بين أكثر المجموعات تشاؤماً. ويتوقع 5 في المئة منهم فقط الاستمرار على قدم المساواة لأكثر من عام. ويعتقد أكثر من الثلثين أن شركتهم لا تستطيع التغلب على أزمة الكورونا لأكثر من ستة أشهر.
ومن ناحية أخرى، فإن عددا قليلا نسبيا من أصحاب المشاريع في مجال تأجير وتجارة العقارات يخشون على بقائهم مستمرين بسوق العمل وعلاوة على ذلك، يبدو أن شركات التجزئة تجد صعوبة في تقدير المدة التي يمكن أن تستمر فيها أعمالها في تحمل أزمة الكورونا.
واستبعدت الدراسة الشركات من القطاع المالي.

الصورة ربما تدهورت أكثر منذ نيسان / ابريل.

الخبر كما من المصدر




الليرة السورية لحظة بلحظة

آخر تحديث: 2020-12-01 16:00:30

حالة الطقس

نحن نستخدم ملفات كوكيز

هذا الموقع يستخدم ملفات الارتباط الكوكيز من أجل تحسين المزايا زالخدمات المقدمة للمستخدم

يمكنك دائماً تغيير اعدادات الكوكيز على هذا الموقع عبر الذهاب الى صفحة سياسات ملفات Cookies