الرئيسية > أخبار هولندا  >  اكتشافُ غرفة للتعذيب...

اكتشافُ غرفة للتعذيب أثناء تفكيك شبكة إجرامية في هولندا

التاريخ: 2020-07-09 12:05:00
Holand-today

أعلنت الشرطة الهولندية أنها عثرت في مقاطعة نورد باربانت على موقع يحتوي على سبع حاويات شحن، ست منها تم تجهيزها لتستخدم كزنازين مؤقتة، وواحدة تمّ تجهيزها لاستخدامها كـ"غرفة تعذيب"، كما تمّ اعتقال ستة أشخاص مشتبه بتورطهم بالجريمة بالقرب من الحدود البلجيكية الهولندية.
حيث قامت الشرطة الفرنسية والهولندية والسلطات القضائية بتفكيك منصة الرسائل المشفرة EnCro ، التي تستخدمها الشبكات الإجرامية على نطاق واسع في أوروبا.




وقالت الشرطة الهولندية في بيان لها على الإنترنت، أن غرفة التعذيب التي أشار إليها المشتبه بهم والمشار إليها بـ “غرفة الإعدام” ، تم تجهيزها بكرسي أسنان وبأربطة على مساند الذراعين ومساند القدمين ومزودة أيضاً بمنشار ومشارط وأصفاد وكماشة وأدوات لقطع الأصابع.
وقالت الشرطة أن شكل الحاويات البحرية مخيفة بالفعل وكانت الجدران عازلة للصوت والحرارة ومغطاة بالألمنيوم لمنع اكتشافها باستخدام كاميرات حرارية. وأضافت أن كل غرفة كانت مزودة بكاميرا للمراقبة. كما عثرت الشرطة على عدة مجموعات من زي رسمي للشرطة بما في ذلك سترات واقية من الرصاص.




الشرطة الهولندية قالت إن كل المعدات كانت تهدف إلى تعذيب الضحايا أو وضعهم تحت الضغط. ومن خلال التسلل إلى شبكة الرسائل، قالت الشرطة الهولندية أنها تمكنت من التعرف على الضحايا المستهدفين في الشبكة ، وكذلك منع “عمليات الاختطاف المعدة وأخذ الرهائن وغيرها من الجرائم العنيفة الخطيرة”.
حيث بدأ التحقيق في شهر نيسان بعد أن ظهرت صورة لشخص يبلغ من العمر 40 عاماً من مدينة لاهاي يقوم بتعذيب ضحاياه.




وأعلنت الشرطة أن المتهمين الستة الذين تم إعتقالهم سيظلون رهن الإحتجاز لأغراض التحرى لمدة 90 يومًا ، وسيمثلون أمام قاضي للاشتباه في إرتكابهم الجرائم المذكورة أعلاه بالإضافة إلى “الانتهاكات الجسيمة والابتزاز والمشاركة في تنظيم إجرامي”.

الخبر كما من المصدر




الليرة السورية لحظة بلحظة

آخر تحديث: 2020-09-29 00:48:13

حالة الطقس

نحن نستخدم ملفات كوكيز

هذا الموقع يستخدم ملفات الارتباط الكوكيز من أجل تحسين المزايا زالخدمات المقدمة للمستخدم

يمكنك دائماً تغيير اعدادات الكوكيز على هذا الموقع عبر الذهاب الى صفحة سياسات ملفات Cookies