الرئيسية > أخبار هولندا  >  سيكون لدى أكثر من 40...

سيكون لدى أكثر من 40% من السكان العاملين خلفية هجرة بحلول عام 2050

التاريخ: 2020-07-09 23:01:04
Holand-today

يبدو الهولنديون مختلفون جدًا منتصف هذا القرن حيث يمكن رؤية التغيير الأكبر في القوى العاملة. ويتوقع المعهد الديموغرافي NIDI أنه بحلول عام 2050، حوالي 42%من هذه المجموعة الذين تتراوح أعمارهم بين 20 و 65 سنة لن يكونوا من أصل هولندي. هذا واضح من توقعات السكان التي نشرتها NIDI اليوم حيث أن عدد الأشخاص الذين لديهم خلفية هولندية في القوى العاملة ينخفض بمقدار مليون شخص.
حيث يتم وضع العديد من السيناريوهات على أساس التطور الذي لا يزال غير مؤكد في العمر المتوقع للناس والهجرة والمواليد. ففي الوقت الحاضر، حوالي 26 % من السكان العاملين لديهم خلفية غير هولندية. هؤلاء هم الجيل الأول (المولود في الخارج) حيث وضح المعهد الهولندي أن العمال المهاجرين يأتون بشكل متزايد من دول مختلفة.





وبناء على طلب من مجلس النواب، بيَّن المعهد الهولندي كيف سيبدو المجتمع الهولندي في عام 2050. ووضح فكرة العواقب الاجتماعية للتغيرات في حجم وتكوين السكان في منتصف هذا القرن والسبب هو التوقعات الأخيرة التي أشارت إلى أن عدد السكان سوف يزداد بقوة حتى ذلك الحين. ويدور هذا التقرير حول التغيرات في تكوين السكان حسب العمر (الشيخوخة) وخلفية الهجرة.

وفقًا لأحدث التوقعات السكانية لشبكة CBS، سيزداد عدد السكان في نهاية عام 2019 من 17.4 مليون (2020) إلى 19.3 مليون (2050). ولكن وفقًا للمعهد الهولندي NIDI، فإن عدد الأطفال ومتوسط العمر المتوقع سيكون أعلى بثلاثة أضعاف مما تتوقعه هيئة إحصاءات هولندا حاليًا. وإذا انخفض ذلك العدد فسينخفض عدد السكان لذلك لا يمكن الجزم بشكل مؤكد كيف ستبدو هولندا في غضون 30 سنة. لا أحد يعلم عدد المهاجرين الذين يأتون إلى هولندا ويقيمون فيها. وبالإضافة إلى ذلك، تشير السجلات السابقة إلى أن 80 % من المهاجرين يغادرون بعد بضع سنوات حسب NIDI ومن المستحيل أيضًا التنبؤ بعدد الأطفال الذين سيولدون وما إذا كان متوسط العمر المتوقع سيستمر في الارتفاع.





لم تقدم NIDI نصائح بشأن ما إذا كان سيتم إغلاق الحدود للمهاجرين أم لا، كما يوضح الباحث الرئيسي "Joop de Beer" حيث يقول: "الأمر متروك للسياسيين ليحكموا على ما هو مرغوب، وليس على العلم. وفي النهاية يتعلق الأمر بالسؤال السياسي إلى أي مجتمع نريد أن نذهب إليه."
ويشير المعهد بالفعل إلى أن "الهجرة المنخفضة تؤدي إلى تقلص القوى العاملة المحتملة والحد من الضغط الديموغرافي المرتفع"


بلدان الهجرة الكلاسيكية
سيزداد تنوع السكان ذوي خلفية الهجرة في العقود القادمة حيث يأتي الآن 40% من الأشخاص الذين لديهم خلفية هجرة من بلدان الهجرة "الكلاسيكية" والتي تشمل إندونيسيا وسورينام وجزر الأنتيل الهولندية السابقة وتركيا والمغرب.
وفي غضون ثلاثين عامًا سيأتي المزيد من المهاجرين (30 %) من دول الاتحاد الأوروبي وحوالي (25 %) من بلدان الهجرة التقليدية ومن المتوقع أن ترتفع نسبة الأشخاص اللاجئين من حوالي 15 إلى 20%.

الشيخوخة المزدوجة
أعلنت هيئة الإحصاء الهولندية في نهاية عام 2019، أنها تتوقع أن يزيد عدد الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 65 عامًا حيث بلغ عددهم حوالي 3.4 مليون العام الماضي، وبحلول عام 2050 قد يبلغ عددهم 4.8 مليون. تقول NIDI أن النمو يتم بشكل رئيسي في أكبر فئة عمرية فوق ال 80 عاماً ويطلقون على هذا اسم "الشيخوخة المزدوجة".





يوجد الآن حوالي 800,000 شخص فوق ال 80 عاماً وعلى مدار الثلاثين عامًا القادمة سيتضاعف هذا العدد مع زيادة معتدلة في متوسط العمر المتوقع. وبحلول عام 2050 سيكون هناك 1.5 مليون شخص فوق 80 عاماً ومن الممكن أن يزيد ليصبح 2.5 مليون إذا زاد متوسط العمر المتوقع أكثر.
ستنشر NIDI في العام المقبل تقريراً سيتم فيه التحقيق في نتائج التطورات الديموغرافية على الإسكان والتعليم وتوفير العمالة والرعاية.

الخبر كما من المصدر




الليرة السورية لحظة بلحظة

آخر تحديث: 2020-12-05 15:18:57

حالة الطقس

نحن نستخدم ملفات كوكيز

هذا الموقع يستخدم ملفات الارتباط الكوكيز من أجل تحسين المزايا زالخدمات المقدمة للمستخدم

يمكنك دائماً تغيير اعدادات الكوكيز على هذا الموقع عبر الذهاب الى صفحة سياسات ملفات Cookies