الرئيسية > أخبار هولندا  >  وجد الباحثون في Radb...

وجد الباحثون في Radboudumc الجين المعيب الذي يفاقم فايروس كورونا

التاريخ: 2020-07-26 15:00:19
Holand-today

اكتشف باحثون في المركز الطبي بجامعة Radboud في Nijmegen عيباً في الشيفرة الوراثية لعدد من مرضى كورونا، وهو ما يفسر سبب تأثر بعض الشباب بشدة بالفايروس. ويأملون في أن يتم علاج هؤلاء الشباب بشكل أفضل بمساعدة الإحصاءات الجديدة.
اكتشف الباحثون دور الجين TLR7 عندما لاحظ طبيب من +Maastricht UMC أن شقيقين شابين كانا مريضين بشكل خطير ب Covid-19 واضطروا إلى استخدام المنفسة. توفي أحدهم من آثار المرض، وتعافى الآخر. إنه لأمر استثنائي أن يمرض الشباب من الكورونا، ومعظمهم لديهم شكاوى خفيفة فقط.



يقول عالم الوراثة Alexander Hoischen من المركز الطبي بجامعة Radboud: "في مثل هذه الحالة، تتساءل على الفور عما إذا كانت هناك عوامل وراثية موجودة". "إن إصابة شقيقين بمرض خطير للغاية قد يكون بمحض الصدفة، ولكن من الممكن أيضاً أن يكون للمشاكل أثناء الولادة دور في هذا."



الجين الأساسي
رسم فريق البحث جزءاً من جينات الإخوة، وخاصة الجينات التي تلعب دوراً في جهاز المناعة. وسرعان ما ظهر الجين على الكروموسوم .TLR7: X يساعد هذا الجين على التعرف على مسببات الأمراض وتنشيط جهاز المناعة. وتبين أن الأخوين يفتقران إلى بعض الحروف في الشيفرة الوراثية.
وخلص الفريق إلى أن الجين TLR7 ضروري على ما يبدو للكشف عن الفايروس التاجي. Hoischen: "يبدو أن الفايروس يمكن أن يمضي قدماً لأن الجهاز المناعي لم يتم تنبيهه بدخول الفايروس إلى الجسم. وهنا تكمن خطورة المرض".

Holland

الرجال أكثر حساسية للخطأ الوراثي. فالنساء اللواتي لديهن اثنان من كروموسوم X, لديهن أيضاً نسختان من جين TLR7. نظراً لأن الرجال لديهم واحد فقط، فلا يوجد جين ثانٍ يمكنه تولي دور جين TLR7 المعيب كما هو الحال لدى النساء.

Holland

شقيقان آخران
أثناء الدراسة، اضطر الباحثون بشكل غير متوقع إلى التعامل مع شقيقين مريضين بشدة دون سن 35 عاماً، وكان عليهما الذهاب إلى جهاز التنفس الصناعي في وحدة العناية المركزة, وتعافوا من المرض. كما وجدوا أيضاً خطأً في الجين TLR7. يقول Hoischen: "هذه المرة لم نشهد أي فقد للأحرف، ولكن خطأ مطبعي واحد". "التأثير هو نفسه لأن هؤلاء الإخوة يصنعون القليل جداً من جين TLR7 الفعال."

Holland

كما حقق الفريق أيضاً فيما يفعله الجين عند تنشيطه. ينتج ال interferonen, وهي البروتينات الخاصة الضرورية للدفاع ضد الالتهابات الفايروسية. يقول Cas van der Made، وهو طبيب في قسم الطب الباطني، إن هذه البروتينات مهمة بشكل خاص ضد كورونا. "إن هذا الفايروس لديه حِيل لتقليل إنتاج interferonen من الخلايا المناعية."
أظهرت الاختبارات أن الخلايا المناعية للمرضى الذين لا يعمل جين TLR7 لديهم بشكل صحيح بالكاد تستجيب, وأنه بالكاد تم إنتاج أي interferonen إضافي.
قد يساعد اكتشاف الباحثين في Raboudumc في علاج مرضى كورونا المصابين بشدة. حيث يمكن إعطاء مادة interferonen للمرضى كعلاج. ويجري حالياً دراسة ما إذا كان هذا يساعد بالفعل في العلاج.

الخبر كما من المصدر




الليرة السورية لحظة بلحظة

آخر تحديث: 2020-09-27 11:05:03

حالة الطقس

نحن نستخدم ملفات كوكيز

هذا الموقع يستخدم ملفات الارتباط الكوكيز من أجل تحسين المزايا زالخدمات المقدمة للمستخدم

يمكنك دائماً تغيير اعدادات الكوكيز على هذا الموقع عبر الذهاب الى صفحة سياسات ملفات Cookies