الرئيسية > أخبار هولندا  >  أطلقت الشرطة النار ع...

أطلقت الشرطة النار على شاب يحمل سكيناً وفارق الحياة

التاريخ: 2020-08-15 17:43:19
Holand-today

كان من المحتمل أن يكون الشاب الألماني (23 عاماً) الذي أطلق عليه الضباط النار في Amsterdam يوم الخميس الماضي على قيد الحياة, لو كان لدى الضباط سلاح صعق كهربائي. هذا ما قاله مفوض الشرطة Frank Paauw لHet Parool.
وصرح Paauw للصحيفة "أنا والضباط المعنيون متفقون على أنه في هذه الحالة كان يمكن لسلاح الصعق الكهربائي أن يحدث الفارق بين الحياة والموت".



سكين في يده
أطلقت الشرطة النار على شاب يبلغ من العمر 23 عام في Amsterdam. حيث كان يقف في فناء وفي يديه سكين يهدد بإيذاء نفسه. وكان من الصعب الاقتراب منه وهو في حالة ارتباك.
ثم تقدم الشاب إلى الضباط, وحاولوا إلقاء القبض عليه لكنه قام بشد أحد الضباط إلى سترته لتهديد باقي الضباط, فقاموا بإطلاق النار عليه ثلاث مرات، بحسب الصور التي نشرتها AT5. وعلى الفور، قام الضباط بإنعاش الشاب، لكن الشاب توفي متأثراً بجراحه.


يمكنك الاعجاب بصفحتنا على الفيسبوك
Logo


يمكن استخدامه من مسافة أكبر
تتمثل ميزة سلاح الصدمات الكهربائية في أن Paauw يمكنه إيقاف شخص ما مؤقتًا من مسافة أكبر. ثم بإمكانه القبض على الشخص بسرعة. يقول Paauw: "لا يمكن لضابط أن يذهب إلى العمل ويتخيل أنه سيطلق النار على أحد الأشخاص في ذلك اليوم. ضباط شرطة Amsterdam ليسوا رعاة بقر". "كان على رجال الشرطة أن يفعلوا ذلك، لكنهم في نفس الوقت يشعرون بالحزن لأن إنساناً مات هنا ولديه أم أيضاً".
فلماذا لم يكن لدى الضباط الآن سلاح صعق كهربائي معهم؟ لأنها، وفقاً لـ Paauw، ليست متوفرة بعد. سيستغرق الأمر حتى منتصف عام 2021 قبل أن يتم تسليم الأسلحة إلى ضباط الشرطة الهولنديين.

الخبر كما من المصدر




الليرة السورية لحظة بلحظة

آخر تحديث: 2020-12-05 09:45:18

حالة الطقس

نحن نستخدم ملفات كوكيز

هذا الموقع يستخدم ملفات الارتباط الكوكيز من أجل تحسين المزايا زالخدمات المقدمة للمستخدم

يمكنك دائماً تغيير اعدادات الكوكيز على هذا الموقع عبر الذهاب الى صفحة سياسات ملفات Cookies