الرئيسية > أخبار هولندا  >  عاصفة Francis: هبوب ...

عاصفة Francis: هبوب رياح شديدة سببت أضراراً كثيرة

التاريخ: 2020-08-26 17:13:39
Holand-today

تسببت العاصفة الصيفية Francis، التي تجوب البلاد منذ مساء أمس، بأضرار عديدة في أماكن مختلفة, شملت بشكل أساسي أضرار بالواجهات سقوط الأشجار والأضرار الناجمة عن المياه.
انتهى الأمر بامرأة في لاهاي تحت شجرة, وساعدها المارة على الخروج من تحتها، وبعد ذلك تم نقلها إلى المستشفى لإجراء فحص طبي.
كما انفصل جزء من واجهة عن مبنى قيد الإنشاء, وانتهى الحطام في الشارع. يفيد Rijnmond أن هناك أكثر من 40 تقريراً عن أضرار في منطقة Rotterdam وسقوط شجرتان على عدة سيارات.



قضى المعسكرون في مخيم Banjaert في Wijk aan Zee ليلة مضطربة. "لقد كنت مستيقظاً طوال الليل"، هذا ما قاله ضيف في NOS Radio 1 Journaal. وفقاً لشخص أخر، تم تحويل الخيم إلى أشلاء.
كما تأثرت حركة القطارات بالعاصفة. على سبيل المثال، يعمل عدد أقل من القطارات بين المدن هذا الصباح بين Amsterdam و Den Helder، ولا توجد قطارات تعمل بين Boskoop و Gouda بسبب سقوط شجرة على المسار. كما لا توجد قطارات تعمل على الخط عالي السرعة بين Breda و Noorderkempen.
وخرجت العبارة الغربية Scheldt من الخدمة في Zeeland. تستخدم الحافلات لنقل الركاب. لذلك يتعين عليهم أخذ وقت سفر إضافي في الاعتبار.



كود أصفر
كانت ذروة العاصفة في الصباح الباكر. تم قياس أقوى هبوب رياح بسرعة 107 كيلومترات في الساعة، عند رصيف IJmuiden. وكانت قوة الرياح على طول الساحل 9. ومن المتوقع أيضاً هبوب رياح قوية لبقية اليوم. لذلك، لا يزال الرمز الأصفر سارياً في غرب البلاد.
ومن المتوقع أن تمر العاصفة بحلول الظهيرة، لكنها ستستغرق حتى وقت متأخر بعد الظهر حتى يتبدد هبوب الرياح العاتية.



أفادت Weerplaza أنه قد مر أكثر من عام منذ أن اضطرت هولندا للتعامل مع عاصفة صيفية. في 10 أغسطس من العام الماضي، نشأت عاصفة على طول الساحل لبعض الوقت. كانت تلك العاصفة هي التي تسببت في انهيار سقف استاد AZ.


يمكنك الاعجاب بصفحتنا على الفيسبوك
Logo

الخبر كما من المصدر




الليرة السورية لحظة بلحظة

آخر تحديث: 2020-10-01 06:50:46

حالة الطقس

نحن نستخدم ملفات كوكيز

هذا الموقع يستخدم ملفات الارتباط الكوكيز من أجل تحسين المزايا زالخدمات المقدمة للمستخدم

يمكنك دائماً تغيير اعدادات الكوكيز على هذا الموقع عبر الذهاب الى صفحة سياسات ملفات Cookies