الرئيسية > أخبار هولندا  >  أزمة البنك المركزي ا...

أزمة البنك المركزي الأوروبي بسبب كورونا والتضخم واليورو

التاريخ: 2020-09-10 13:12:11
Holand-today

تسببت أزمة كورونا في فوضى اقتصادية في دول منطقة اليورو حيث ضاع حوالي 1000 مليار يورو من الإنتاج الاقتصادي. وقد خصصت الحكومات مئات المليارات من الدولارات كمساعدات. ومما يزيد الطين بلة أن التضخم وأسعار المستهلكين آخذة في الانخفاض، وهذا من أعراض الاقتصاد الضعيف للغاية.
هناك الكثير من المخاوف بالنسبة للبنك المركزي الأوروبي (ECB). وسيجتمع مجلس الإدارة اليوم لمناقشة كيفية معالجة أزمة كورونا بشكل أكبر.



في بداية أزمة كورونا في مارس، خطا البنك المركزي الأوروبي بسرعة وقوة غير مسبوقين ببرنامج إعادة الشراء.
حيث اشترى البنك المركزي الأوروبي ما يصل إلى 1350 مليار يورو من الديون الحكومية. من الصعب مساعدة كل شيء والجميع على النهوض. كما أن أسعار الفائدة التي وصلت بالفعل إلى الصفر ووجود برنامج ضخم لم تساعد لإعادة شراء الديون بقيمة 2500 مليار يورو للأزمة السابقة.



شبح الانكماش
تعني أزمة كورونا أنه يتم بناء وإنتاج وتسليم وشراء كل شيء بشكل أقل.
إن أزمة كورونا هي في الأساس أزمة طلب, ليس هناك ندرة أو نقص في السلع والخدمات لأنها ليست أزمة نفطية أو كارثة، لكن الناس يشترون أقل. ليس بسبب عدم وجود دخل كافي، لكن الناس لا يجرؤون ولا يريدون ذلك. كما أن عدم اليقين بشأن الوظيفة والدخل يجعل الناس حذرون ومقتصدون.



كل هذا يؤدي إلى انخفاض أسعار السلع والخدمات ومعه انخفاض حجم أعمال الشركات وأرباحها. ويتحول التضخم إلى انكماش، وهو بالضبط ما لا يريده البنك المركزي الأوروبي على الإطلاق.
وكان التضخم في منطقة اليورو أقل من 0.2 %ى في أغسطس. قد تبدو الأسعار المنخفضة لطيفة ورخيصة، لكنها في الواقع أحد أعراض ضعف أداء الاقتصاد.
الهدف الرئيسي للبنك المركزي الأوروبي هو مراقبة التضخم وأسعار المستهلك. من الناحية المثالية، يجب أن يكون التضخم في اقتصاد التشغيل السليم بين 1.5 و 2 %، لكن البنك المركزي الأوروبي لم يكن قادراً على القيام بذلك منذ سنوات. والآن ينظر البنك المركزي مرة أخرى في أعين شبح الانكماش: هبوط أسعار المستهلكين.



طالما أن الفايروس ينتشر ويظل المجتمع والاقتصاد صغيرين من خلال الحفاظ على قواعد مسافة متر ونصف، سيظل النشاط الاقتصادي منخفضاً.
لا يمكن للبنك المركزي الأوروبي أن يمنع ذلك فحسب، كما يقول Carsten Brzeski، الاقتصادي في ING. "لقد ساعد البنك المركزي الأوروبي في منع حدوث أزمة جديدة محتملة في اليورو وأزمة ائتمان، وخلق الثقة في الأسواق المالية، لكن التعافي الحقيقي يجب أن يأتي من الحكومات والسياسة المالية."



على الرغم من أن البنك المركزي يمكنه تضخيم الأموال إلى ما لا نهاية، إلا أن السوق يبدو بالفعل مشبعاً جداً, حيث أن المزيد من المال لا يفعل الكثير بعد الآن. كل يوم حوالي 500 مليار يورو من البنوك غير مستخدمة في البنك المركزي الأوروبي.
إن السيولة الزائدة والأموال فوق الاحتياطيات المطلوبة للبنوك المركزية، تضخمت إلى ما يقارب من 3000 مليار يورو بفضل برامج إعادة الشراء وهي تتزايد يوماً بعد يوم.



ما الذي يمكن أو يجب أن يفعله البنك المركزي الأوروبي؟
على الرغم من أن البنك المركزي الأوروبي قد سحب بالفعل كل نقاط التوقف، إلا أنه لا يزال بإمكانه القيام ببعض التسويات، مثل شراء المزيد من الديون بشكل أسرع وخفض أسعار الفائدة. لكن احتمال ألا يقوم البنك المركزي الأوروبي بشيء حتى الآن أكبر. يعتقد الخبير الاقتصادي Bert Colijn في ING: "من المحتمل أن تقدم Lagarde توقعات تضخم أقل، ويرجع ذلك جزئياً إلى قوة اليورو في الفترة الماضية وتأثير أزمة كورونا".



ويستهدف البنك المركزي توقعات التضخم، وهي الحركة المتوقعة للتضخم على مدى العامين المقبلين وليس المعدلات اليومية.
كان على البنك المركزي الأوروبي بالفعل مراجعة توقعات التضخم هذه إلى حد كبير إلى أسفل. ويتوقع البنك المركزي الأوروبي أن يبلغ التضخم 0.3% هذا العام و0.8% في 2021 و1.3% في 2022. كل الأميال بعيدة عن هدف السياسة "أقل من 2% ولكن قريباً منه".



وفقاً لBrzeski، يتعين على البنك المركزي الأوروبي على أي حال ضمان عدم إيقاف عرض النقود بسرعة كبيرة. "وإلا فإن منطقة اليورو تخاطر بأن يصبح اليورو أكثر تكلفة مقابل العملات الأخرى، وهو أمر سيئ للاقتصاد والتضخم."
"وإذا لم يساعد كل ذلك، فسنتحدث عن أموال طائرات الهليكوبتر مرة أخرى."
فكرة "أموال طائرات الهليكوبتر" هي أن المواطنين يتلقون الأموال بشكل مباشر. "يمكن للبنك المركزي الأوروبي بشكل أفضل حفظ هذه الفكرة للأزمة المقبلة."


يمكنك الاعجاب بصفحتنا على الفيسبوك
Logo

الخبر كما من المصدر




الليرة السورية لحظة بلحظة

آخر تحديث: 2020-11-26 16:39:57

حالة الطقس

نحن نستخدم ملفات كوكيز

هذا الموقع يستخدم ملفات الارتباط الكوكيز من أجل تحسين المزايا زالخدمات المقدمة للمستخدم

يمكنك دائماً تغيير اعدادات الكوكيز على هذا الموقع عبر الذهاب الى صفحة سياسات ملفات Cookies