الرئيسية > أخبار العالم  >  آلاف المشردين بعد حر...

آلاف المشردين بعد حريق مخيم Moria: "أين نذهب؟"

التاريخ: 2020-09-10 17:01:14
Holand-today

اندلع الليلة الماضية حريق للمرة الثانية في وقت قصير في مخيم Moria للاجئين في Lesbos. واضطر الأشخاص الذين كانوا هناك إلى الفرار.
Heleen D'Haens، محررة موقع NOS، كانت موجودة على الجزيرة وشاهدت كم منهم قضى الليل في الخارج على جانب الطريق بالقرب من المخيم.
تحدثت إلى صبي أفغاني احترقت خيمته. قال إنه كان من الصعب النوم لأن الطقس كان عاصفاً وبارداً.



"كانوا مع مجموعة تضم عدة أطفال صغار"، كما تقول D'Haens في إذاعة NOS 1 Journaal: "الطقس لطيف للغاية هنا، ولكن هناك رياح كثيرة. وبدون ملجأ، كان الجو بارداً جداً بحيث لم يتمكن الناس من النوم".
هناك سؤال واحد يطرحه عليها الأشخاص الذين تتحدث معهم في أغلب الأحيان: "متى سنحصل على مكان يا سيدتي، أين يمكننا الذهاب؟" أخبرها البعض أنهم يفضلون الاستمرار في السير إلى العاصمة اليوم. ويقول آخرون إنهم ينتظرون حتى يتم تخصيص مخيم بديل لهم.



تصف D'Haens الفوضى التي تراها والجهل السائد بين الناس. "يوجد الآن الكثير من الناس هنا، وأنا أفهم أنه من الصعب استيعاب كل هؤلاء الناس."
تريد الحكومة اليونانية محاولة ضمان عدم اضطرار المهاجرين للنوم في الخارج لعدة أيام.
العشرات من الضباط موجودون في المكان الذي قضى فيه مئات الناس الليل. "يتم التأكد من أنهم لن يذهبوا إلى المدن والبلدات الكبرى. أحد الأسباب هو أن الشرطة تخشى اندلاع العنف، وسبب آخر مهم هو أنهم يخشون من تفشي فايروس كورونا."



مأوى في الخيام وفي العبّارات والسفن البحرية
سافر 400 لاجئ دون السن القانونية وغير المصحوبين بذويهم إلى البر الرئيسي. كانت هناك رحلة الليلة الماضية والثانية تبعتها هذا الصباح. وقالت المراسلة Conny Keessen من أثينا في إذاعة NOS Radio 1 News "تم نقلهم بالفعل إلى الفنادق أمس بعد الحريق. سيتعين على جميع هؤلاء من طالبي اللجوء الذين فروا من Moria البقاء في الجزيرة".



بالنسبة لأولئك الذين بقوا، تم وضع خطة من قبل وزير الهجرة اليوناني. توضح Keessen: "النية هي أن يتم إيواؤهم في خيام وعلى متن عبّارة وسفينتين تابعتين للبحرية".
"ستكون هذه بالطبع عملية ضخمة. على سبيل المثال، تريد الحكومة استيعاب حوالي ألف لاجئ من المستضعفين الذين بقوا في المخيم على تلك العبّارة، لكنهم الآن منتشرون في جميع أنحاء المنطقة المحيطة بمخيم Moria ".
تعمل المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين مع البلدية والحكومة لترتيب الإقامة للأشخاص الذين أصبحوا بلا مأوى بسبب الحريق. بالأمس, كانت النية هي نصب الخيام العائلية في الجزء المجاور للمخيم الذي لم تدمره النيران الأولى. ومع ذلك، فإن الحريق الثاني دمر هذا الجزء إلى حد كبير.



وقال Theodoros Alexellis، المتحدث باسم المفوضية: "لدينا 400 خيمة عائلية ويتم إرسال المزيد. لكن بسبب حريق الليلة الماضية، لا نعرف أين يمكننا نصبهم. نحن نتشاور مع البلدية والحكومة للحصول على الضوء الأخضر لإيجاد موقع".
يقول Alexellis أن الحرائق تركت ما بين 10,000 و 11,000 شخص بلا مأوى.


يمكنك الاعجاب بصفحتنا على الفيسبوك
Logo

الخبر كما من المصدر




الليرة السورية لحظة بلحظة

آخر تحديث: 2020-12-02 16:49:51

حالة الطقس

نحن نستخدم ملفات كوكيز

هذا الموقع يستخدم ملفات الارتباط الكوكيز من أجل تحسين المزايا زالخدمات المقدمة للمستخدم

يمكنك دائماً تغيير اعدادات الكوكيز على هذا الموقع عبر الذهاب الى صفحة سياسات ملفات Cookies