الرئيسية > أخبار العالم  >  محاكمة طبيبة مخمورة ...

محاكمة طبيبة مخمورة بسبب خطأ طبي أثناء إجراء عملية جراحية

التاريخ: 2020-10-10 13:10:02
Holand-today

تجري حالياً محاكمة أخصائية طبية بلجيكية في فرنسا لارتكابها خطأ طبي وهي مخمورة أثناء إجراء عملية قيصرية. لقد كان الخطأ مميتاً لامرأة تبلغ من العمر 28 عاماً كانت في حالة مخاض.
المشتبه بها البالغة من العمر 51 عاماً هي طبيبة تخدير، أثناء العملية القيصرية لـ Xynthia Hawke في المستشفى الفرنسي. وذكر الشهود فيما بعد أنهم شموا رائحة كحول نفاذة تنبعث من الطبيبة.
كان على المرأة البالغة من العمر 28 عاماً أن تخضع لعملية قيصرية وكان من المقرر وضعها تحت التخدير. لهذا كان لا بد من تخديرها بالأنبوب, وهنا حدث خطأ كبير, حيث لم يتم وضع أنبوب التنفس في القصبة الهوائية ولكن في المريء.



استيقظت Hawke أثناء العملية التي تجرى عادة تحت التخدير العام. وبسبب نقص الأكسجين في جسدها، فقد فارقت الحياة بعد بضعة أيام بسبب سكتة قلبية ونجا طفلها.
اعترفت الطبيبة للقاضي بأنها مدمنة على الكحول. "كان ذلك يتعارض مع وظيفتي. وسوف أندم على ذلك طوال حياتي".
وجدت الشرطة أن نسبة الكحول في دم المرأة تساوي 2.4 %، وهو ما يعادل سبعة أكواب من الكحول على الأقل.
تبين خلال التحقيق أنها كانت تعمل في المستشفى منذ أسبوعين فقط. وكانت قد بدأت يوم عملها بتناول الفودكا في الصباح، كما كانت تفعل كل يوم لمدة عشر سنوات.



إلقاء اللوم على الآخرين
في البداية زعمت أنها لم تكن ثملة وألقت باللوم على فريق الجراحة. وقالت أيضاً إن جهاز التنفس الصناعي معيب.
غداً ستحكم المحكمة في Pau بفرنسا. قد تواجه المرأة حكماً بالسجن لمدة ثلاث سنوات.


يمكنك الاعجاب بصفحتنا على الفيسبوك
Logo

الخبر كما من المصدر




الليرة السورية لحظة بلحظة

آخر تحديث: 2020-12-04 08:26:42

حالة الطقس

نحن نستخدم ملفات كوكيز

هذا الموقع يستخدم ملفات الارتباط الكوكيز من أجل تحسين المزايا زالخدمات المقدمة للمستخدم

يمكنك دائماً تغيير اعدادات الكوكيز على هذا الموقع عبر الذهاب الى صفحة سياسات ملفات Cookies