الرئيسية > أخبار هولندا  >  لا يزال لدى نقابات ا...

لا يزال لدى نقابات الشرطة العديد من الأسئلة حول البرنامج الذي سيراقب سلوك البحث لضباط الشرطة

التاريخ: 2020-12-08 09:06:17
Holand-today

لا يزال لدى نقابات الشرطة العديد من الأسئلة حول البرنامج الذي سيتم طرحه على المستوى الوطني العام المقبل لمراقبة سلوك البحث لضباط الشرطة على أجهزة كمبيوتر الشرطة.
تأمل الشرطة الوطنية في التعرف على سلوك البحث غير النمطي بهذه الطريقة على سبيل المثال، من الموظفين الفاسدين الذين يرغبون في بيع معلومات حول تحقيقات الشرطة للمجرمين, أو من ضباط الشرطة الذين يريدون معرفة ما إذا كان أحد المشاهير الهولنديين لديه سجل إجرامي.
تم اختبار البرنامج من قبل شرطة Amsterdam لمدة عام ونصف. سيعمل البرنامج في جميع مناطق الشرطة بحلول نهاية العام المقبل. وستتم مراقبة سلوك البحث لـ 65,000 ضابط شرطة من تلك اللحظة فصاعداً.



إشارات غير نمطية
"هذا يثير الكثير من الأسئلة والشكوك"، كما يقول Jan Struijs رئيس نقابة شرطة NPB "ما الذي يتم التحقق منه؟ ما هي الإشارات غير النمطية؟ ماذا يعني هذا للمحققين الذين يحققون في الجرائم الخطيرة؟ ومن يراقب؟"
ووفقاً لـ ,Struijs فإن هذه الأسئلة ليست موجهة فقط إلى الشرطة ولكن أيضاً إلى خدمات أخرى مثل FIOD، وإدارة الضرائب والجمارك.



الجدوى القانونية
Gerrit van de Kamp من نقابة شرطة ACP لديه نفس الأسئلة. إنه يريد الوضوح بسرعة لمنع ضباط الشرطة من أن يصبحوا حذرين بلا داع الآن لمنعهم من أن يصبحوا موضوع تحقيق داخلي.
يريد أيضا أن يعرف ما إذا كان كل هذا قانونياً "هل يسمح لك كصاحب عمل بفحص سلوك موظفيك بهذا الشكل؟"
إنه يريد ضمانات بأن الشخص الذي يدخل استعلام بحث معين عن وظيفته لن يقع في مشكلة.



ثقة
يجد Struijs أنه من المؤسف أن القرار بشأن طرح البرنامج قد تم الإعلان عنه الآن. قبل ثلاثة أسابيع، نُشر تقرير ينتقد الطريقة التي تحقق بها الشرطة مع موظفيها. ترغب نقابات الشرطة في طرح أسئلتهم على قيادة الشرطة الوطنية على المدى القصير.


يمكنك الاعجاب بصفحتنا على الفيسبوك
Logo

الخبر كما من المصدر




الليرة السورية لحظة بلحظة

آخر تحديث: 2021-01-18 02:17:30

حالة الطقس

نحن نستخدم ملفات كوكيز

هذا الموقع يستخدم ملفات الارتباط الكوكيز من أجل تحسين المزايا زالخدمات المقدمة للمستخدم

يمكنك دائماً تغيير اعدادات الكوكيز على هذا الموقع عبر الذهاب الى صفحة سياسات ملفات Cookies