الرئيسية > أخبار هولندا  >  اضطرابات بين طالبي ا...

اضطرابات بين طالبي اللجوء الذين حصلوا على وضع في اليونان، هل سيتم الترحيل؟

التاريخ: 2020-12-11 15:00:09
Holand-today

نشب الكثير من الاضطرابات بين طالبي اللجوء الذين سافروا الى هولندا عبر اليونان في الآونة الأخيرة، حيثُ تمَّ منح الكثير منهم وضع الإقامة في اليونان بشكل غير متوقع، والآن يخشون أنْ ينتهي بهم المطاف في شوارع اليونان.

أدلة على ترحيل الكثير

هناك العديد من الوثائق والمحادثات أجرتها صفيحة دي فولكس كرانت مع طالبي اللجوء والمحامين، تبين هذه الوثائق أنَّ هناك ما لا يقل عن العشرات من طالبي اللجوء من سوريا واليمن أنّهم لم يعدوا رسمياً من طالبي لجوء.

هذا مهم من وجهة النظر القانونية، لأن مجلس الدولة، أعلى محكمة إدارية هولندية، والمحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان سبق أن حكموا بأن الظروف في اليونان متدنية لدرجة أنه لا يمكن نقل طالبي اللجوء ببساطة على أساس لائحة دبلن.. تنص قواعد الاتحاد الأوروبي على أن الدولة التي يكون فيها موطئ قدم طالب اللجوء هو المسؤول عن الإجراءات.

رد وزارة العدل

قالت وزارة العدل في ردها إن طالبي اللجوء الذين تلقوا الحماية في دولة أخرى عضو في الاتحاد الأوروبي وليسوا معرضين للخطر بشكل خاص، يجب عليهم بالفعل العودة، سيُعلن بعد ذلك أن طلب اللجوء المقدم في هولندا غير مقبول.

انتظار أطول وتحقيق أعمق

السوريون واليمنيون الذين يحصلون على الإقامة هم من بين أكثر الجنسيات الطالبة للجوء في أوروبا، حيث كان عدد السوريين في هولندا 5000، و800 يمني لهذا العام.
تخضع طلبات اللجوء لأولئك الذين سافروا عبر اليونان لمزيد من التحقيق من قبل دائرة الهجرة IND لمعرفة ما إذا كان طالبو اللجوء المعنيون قد حصلوا على وضع. نظرًا للتراكم لدى IND في معالجة طلبات اللجوء، غالبًا ما يستغرق ذلك شهورًا.
يقول المجلس الهولندي للاجئين بأن فترات الانتظار الطويلة للغاية تجعل من الممكن لوزيرة الخارجية بروكرز-نول "دفع هؤلاء اللاجئين بلا خجل إلى بلد غير قادر تمامًا على استقبالهم".


بالنسبة لطالبي اللجوء الذين ينتظرون إجراءاتهم في مراكز الاستقبال الهولندية منذ أكثر من عام بسبب تراكم العمل في IND، فإن الأخبار تأتي مثل المطرقة، يقول السوري محمد الأحمد (26 عاماً): "بالنسبة لي ولعائلتي، فإن العودة تعني أن ينتهي بي المطاف في الشارع"لا يذهب طفلاي الأكبر سناً، اللذان ما زالا في اليونان، إلى المدرسة هناك لم يتم قبولها هذا هو أحد أسباب مغادرتي. "

لا يقبل محامو اللجوء قرار إعادة موكليهم إلى اليونان يذهبون إلى المحكمة يجادلوا بأن هناك إجراء غير سليم، تم منح بعض موكليهم وضعًا بدون مقابلة، وهو ما قد ينتهك التوجيه الإجرائي الأوروبي.

يقول محامي اللجوء ديمفي كاين: "قد تتساءل عما إذا كان هذا وضعًا صالحًا"، "لا يمكن أن تكون النية أن يتم لعب هؤلاء الأشخاص الضعفاء بهذه الطريقة"



يمكنك الاعجاب بصفحتنا على الفيسبوك
Logo



الخبر كما من المصدر




الليرة السورية لحظة بلحظة

آخر تحديث: 2021-04-16 12:04:43

حالة الطقس

نحن نستخدم ملفات كوكيز

هذا الموقع يستخدم ملفات الارتباط الكوكيز من أجل تحسين المزايا زالخدمات المقدمة للمستخدم

يمكنك دائماً تغيير اعدادات الكوكيز على هذا الموقع عبر الذهاب الى صفحة سياسات ملفات Cookies